المقالات

مظاهرات البصرة ...الجزء الظاهر من جبل الجليد


محمد كاظم خضير

 

 

مظاهرات البصرة التي انقسم حولها السياسيون و الإعلاميون و المواطنون و المحللون كل بما أوتي من قراءة أو موقف أو تحليل أو تقدير؛ مظاهرات جاءت:

معبرة عن إرادة أصحابها على حد قولهم. دون ما أراد لها مؤيدوها ممن ليسوا مقيدين باعتبارات سياسية أو التزامات لأطراف بأي معنى يكون ذلك فيما أبدوه من خلال تصريحاتهم.

مثبطة لمن دعموها في خطوة هي أكثر سياسية منها عملا ميدانيا تمليه القناعة الثابتة والإرادة الصادقة في تناول كبريات القضايا التي تهز صمتا و جهرا وهي قضية الخدمات.

محيرة لإعلام غطاها انسجاما مع الأهواء المبعثرة والقراءات المرتجلة والمخلخلة، ولم يحملها متون وسائطه المتعددة مكتوبة ومسموعة ومرئية بما تستحق في جوهرها من ناحية.

مربكة للرأي المعلن بـ"منطقه" عن رفض قيام التظاهرات سياسية تركب موجات الاحتجاجات.

مرضية، مثبطة، محيرة، مربكة، صفات متناقضة بقدر تكاملها تمخض عنها الحدث الاستثنائي لتضعه في دائرة الأهتمام بعيدا عن العزف على الوتر اليتيم للبحث عن السلطة غاية قصوى، بوصفه جادة أو انتهازية، والإعلام مهنيا واعيا وصنوه هاويا متعثرا.

لا شك أن هذه المظاهرات وما انبنت عليه من المطالبة لشريحة هامة من الشعب بحقوقها منقوصة حتى تلعب دورها المعطل في قيام دولة القانون و المواطنة، أن مظاهرات مناقضة في قيامها ،وهذا سببه ان قادة هذه الحزب هو من استهان واساء الى اهمية المظاهرات عندما حدثت في البصرة وبغداد سابقا ولانهم لم يكن خصما حقيقيا للعملية السياسية ولم يكن خصما حقيقيا لقادتها ولهذا سوف لن ولم يحصل اي تغيير لاوضاع الفساد وهذا الدليل الاول،اما الدليل الثاني ،أنهم شريكاء في العملية السياسية منذ بدايتها والى الان هو في حالة الارتباط والترابط معها بحيث مشارك في كل الدورات البرلمانية ومشارك ايضا في كل الحكومات الخمسة،التي تشكلت منذ الاحتلال الامريكي وبالتالي كيف يستطيع اتباع هذا الأحزاب تبرير مثل هذا التناقض المهين لمفهوم توفير الخدماتالوطنية والمهين للمصداقية التي يدعيها.

ان المظاهرات البصرة في الجمعة التي نظمت باسم اهل البصرة "كما يقال من منظمين التظاهرات لم يسجل التهافتُ على تأييدها أيَ غياب و كأن ما قامت به اهل الصرة ضرب من التمثيل الذي لا يريد ممثل أن يغيب عن خشبته التي تعج بالممثلين أمثاله و لا أن يفوته العمل بمقتضى ما دخل عليها خشبة، تستقبلُ و تصرفُ، من عوامل التمييع و إسقاط شرعية المطالب.

تظاهرة البصرة التي أعلن عنها دون كبير تمهيد أو سابق تردد سوى الجزء الظاهر من جبل الجليد المطمور تحت محيط سحيق الأعماق من التراكمات السياسية و الاجتماعية المتعلقة بالخدمات . فلم يمض يوم حتى تم الإعلان عن قرب انطلاق مظاهرات الحكمة مظاهرات تعيد بما شفت عنه إلى الأذهان أحداث البصرة الماضية المشؤومة و شريط مآسيها المحزن، في أحادية التهم و الشجب والمطالب. وطبعا فإن هذه المظاهرات لاقت كذلك تعاطفا عفويا ولا مشروط من بعض الفاعلين السياسيين والحقوقيين لتحقيق اهداف سياسية فورية ولتقوية الأرصدة أمام الاستحقاقات المقبلة.

و مهما كان من أمر فإن مثل هذا المظاهرات الذي يحمل طابع المطالبة بالحقوق و لكن بصيغ ما لم تؤطر قد ينقلب وجه الحق فيه نقمة لا تدرك مآلاتها. .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك