المقالات

هذا ما حذرنا منه قبل سبعة أيام .. طائرات مجهولة تقصف مواقع تابعة للحشد


 

🖋ميثم العطواني

بعد ان حذرنا في مقال سابق تحت عنوان "إسرائيل تجهز لضرب قطعات عسكرية" في العراق، نشر في بعض الصحف ووكالات الأنباء يوم (١٢ تموز)، لقد تحقق ما حذرنا منه، إذ أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، إصابة عنصرين من الحشد الشعبي بقصف من طائرة مجهولة لمعسكر للحشد في قضاء آمرلي بمحافظة صلاح الدين، وأكدت الخلية في بيان لها اليوم، أن "معسكر الشهداء في منطقة آمرلي التابع للّواء السادس عشر من الحشد الشعبي تعرض فجر اليوم الجمعة لقصف نفذته طائرة مسيرة مجهولة".

مقالنا السابق جاء فيه "السياق (الإسرائيلي) ينحو باتجاه تنفيذ عمليات خاصة على الحدود السورية العراقية، ربما تكون هذه العمليات متمثلة بتوجيه ضربات صاروخية أو انتخاب اهداف عسكرية بقصف جوي، تحت ذريعة تواجد مقر قيادة إيراني!!، وما يعزز ذلك احداثيات القاطع والمعلومات العسكرية التي ارسلها قائد عمليات الأنبار المقال الى (جماعة النجمة، إسرائيل)".

على الحكومة العراقية التي تدعي سيادة البلد ان تتخذ خطوات جادة تجاه هذا العدوان الغادر الذي يتكرر بإستمرار لإستهداف الحشد الشعبي القوات العقائدية التي لو سمح لها رسميا بالرد لكان لكل حادث حديث.

____________________________

 

المقال المنشور في ١٢/تموز/٢٠١٩

 

"إسرائيل" تجهز لضرب قطعات عسكرية !!

🖋ميثم العطواني

منذ بداية الأحداث الدامية في سوريا، وقيام الولايات المتحدة بتوزيع الأدوار على الدول الحليفة لها، لم يكن منها إلا ان تخصص للكيان الصهيوني دور اللاعب الرئيس في المنطقة وليس في سوريا فحسب، حيث انتقلت "إسرائيل" سريعاً من موقع المنفذ السري، الى موقع المتورط العلني، لاسيما وانها نفذت عمليات دموية في العمق السوري لا الاكتفاء بالقصف الجوي، إذ تمهد لعدوان جديد ربما تشنه على منطقة البوكمال بعد ان انجزت سوريا تحرير أراضيها، وحققت نسب متقدمة في مجال الأمن، ولم يكن ادعاء "إسرائيل" بأن إيران أقامت مركز قيادة في مدينة البوكمال السورية من أجل شن هجمات على القوات الأميركية، وعلى أهداف في الكيان الصهيوني، إلا دليل على ذلك.

موقع ديبكا الإستخباراتي نقل عن مصادر عسكرية "إسرائيلية" أن "البوكمال، المدينة السورية الصغيرة على الحدود مع العراق باتت تحت المراقبة العسكرية الإسرائيلية والأمريكية، لإن إيران أقامت مقر قيادة لمهاجمة القوات الأمريكية في شرق سوريا وأهداف داخل إسرائيل، كجزء من ردها على العقوبات الأمريكية المشددة على مبيعاتها النفطية".

لم يعد تورط الكيان الصهيوني في المنطقة بحاجة الى وثائق أو أدلة أو اثباتات، لاسيما بعد أن أصبح يعلن دوره دون أي تحفظ، وبات ينتشي بالعمليات التي يقف خلفها التي من شأنها ان تدمر المنطقة.

السياق "الإسرائيلي" ينحو باتجاه تنفيذ عمليات خاصة على الحدود السورية العراقية، ربما تكون هذه العمليات متمثلة بتوجيه ضربات صاروخية أو انتخاب اهداف عسكرية بقصف جوي، تحت ذريعة تواجد مقر قيادة إيراني!!، وما يعزز ذلك احداثيات القاطع والمعلومات العسكرية التي ارسلها قائد عمليات الأنبار المقال الى " جماعة النجمة، إسرائيل".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك