المقالات

فتنة من اجل المناصب..!


عقيل الناصر الطربوشي

 

يحاول البعض مرارا التملص من المسؤولية واتهام اشخاص اخرين، او تحميلهم كل اسباب التردي الحاصل في مستوى الخدمات، من اجل ان يضغط على حكومة عبد المهدي، للظفر بمناصب او توهيم الشارع ،بانه هو المدافع عن المواطن وهذه الاطراف كانت السبب ،في تردي الخدمات والان انقلبت الى ماتدعيه معارضة، مع احتفاظهم بمناصب في مفاصل الدولة، وهذا اسلوب الهروب من المسؤولية عندما شعر، انه غير قادر ،للوصول الى بعض المناصب، التي كانت ترد عليهم اموال سحت من لجانهم الاقتصادية

فاذا كانت المظاهرات من اجل المواطن  اين كانت هذه الجهة ؟التي تدعي التقويم عندما كان لديهم وزارات خدمية وسيادية، ومحافظين وهم من يقود دفت الحكم!! في المحافظات، التي صرف عليها مليارات الدولارات من موازنات انفجارية،اين ذهت الاموال وحاليا تلك المدن منهكة من سوء البنى التحتية.

هناك جهات خارجية تحرك بعض الكيانات السياسية، لتخلق فراغ امني الهدف منه عدم استقرار العراق ،خوف من النهوض وتلبية رغبت المواطن الذي يلمس بداية، من اجل احقاق الحق ان هذه الجهات بالتاكيد سوف لايكون لها وجود سياسي، لذلك تحاول وضع العصى امام عجلة التقدم،

لماذا التركيز على جنوب العراق واشعال الفتن؟ هل هي صدفة اما هناك مؤامرة! ضد الدولة العراقية لاشغالها ،والمحاولة لتوجيه رسالة سلبية للمواطن، بانها غير قادرة على ادارة دفت الحكم والاتيان بالبديل، الذي ترضى عليه امريكا والدولة الوهابية.

السيناريو واضح ومفهوم، وعلى الكيانات السياسية والقنوات الفضائية والاعلام بصورة عامة، شرح ادق التفاصيل للهجمة الشرسة المتوقعهة من خلال استغلال الشارع. لان بعض الجهات السياسية تخطط لنزول جماهيرها والخروج باحتجاجات شعبية ،كورقة ضغط على رئيس الوزراء لمنع خضوع ،لأي املاءات من جهات اخرى،حيث تقوم بالتحضير لاقامة اعتصامات مفتوحة اذا ماخسرت التحدي وتمرير شخصيات رغما عنها لان ذلك يؤدي الى ان تخسر الكثير ،مدعية حرصها على المواطن وتحريضه على اقامة المظاهرات .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك