المقالات

الى الدولة العراقية : الحد الأدنى من مطالب الفيليين


طيب العراقي

 

أدناه مطالب العراقيين الفيليين من المهاجرين والمهجرين، بسبب ممارسات النظام الصدامي والنظام الحالي، وهي تمثل الحد الأدنى من تلك المطالب، والتي عمل عليها ثلة من وجوههم وقياداتهم، وجرى تكثيفها وإخترالها الى رؤوس نقاط، تصلح لأن تكون عناوين أولى لتفاصيل فرعية كثيرة.

1ـ بإعتبار أن الدولة العراقية القائمة، هي الوريث الشرعي للنظام الصدامي المجرم، يتعين أن يصدر قانون بعنوان "قانون الإعتذار من الفيليين" تقدم فيه الدولة العراقية بمؤسساتها (الرئاسة، والحكومة ورئاسة مجلس النواب والقضاء) إعتذارا رسميا للفيليين عن ما لحق بهم من ظلم وحيف وقهر وتشريد وخسائر، وأن تتعهد الدولة العراقي بالعمل على أتخاذ كل ما من شأنه إنصافهم وتحقيق العدالة لهم، مع ما يترتب على ذلك من حقوق وإلتزامات..

2ـ حل مشكلة الجنسية حلا عادلا ومنصفا، بإعادة النظر بالأسس الجائرة، التي شرع بموجبها قانون الجنسية العراقية النافذ، وألغاء شرط العار المتمثل بتبعية الأفراد الى الدولة العثمانية، كأساس ومعيار للإنتماء العراقي، لإن الدولة العثمانية كات دولة إحتلال، ولا يصح الإنتماء لمحتل، ونقترح في هذا الصدد أحد أو كلا مسارين كطريق للحل:

أـ العراقي هو من ولد أحد والديه على أرض عراقية، وهو حل وطني بسيط وسهل التنفيذ.

ب ـ العراقي هو من يثبت إنتماءه الى أحد العشائر العراقية.

3ـ تشريع قانون ملزم لمؤسسات الدولة، يقضي بإلغاء جميع قرارات مصادرة الأراضي والعقارات، التي تعرض لها أبناء المكون الفيلي، وإلغاء الآثار المترتبة على مصادرة أراضيهم وعقاراتهم، وإعادتها اليهم دون تحميلهم أي قدر من الأعباء المالية، وإلغاء وإعادة جميع المبالغ المالية التي تطالب بها المحكمة من الفيلي صاحب العقار كشرط لإعادة العقار

المصادر من قبل النظام الصدامي اليه، من الذين أعيدت لهم عقاراتهم، وأن تتحمل الدولة، وهي الوريث الشرعي لجرائم النظام السابق، أي تحميلات مالية جراء إعادة عقارات الفيليين.

4ـ تشكيل مكتب يحمل عنوان مكتب "شؤون الكرد الفيليين"، يرتبط برئيس الوزراء، ويرأسه موظف بدرجة خاصة عليا، ويكون من أبناء الفيليين المهجرين والمهاجرين حصرا، تكون مهمته متابعة شؤون الفيليين مع الحكومة العراقية وباقي أجهزة الدولة.

5ـ تشكيل هيئة عليا لإعمار مناطق سكن الفيليين، وتعويض الفاقد العمراني الكبير الذي تعرضت له تلك المناطق عمدا، جراء سياسات النظام البائد، أوبسبب إهمال النظام القائم وعدم إهتمامه بها، وأن يتم الإسراع بإعمار البنى التحتية لتلك المناطق، بما فيها الإهتمام بالقطاعات الصحة والزراعية والصناعية، فضلا عن بنية الخدمات.

6ـ ان يكون وزير الهجرة والمهجرين من الفيليين حصرا، لأنهم الشريحة الأكثر إتساعا وعددا من المهاجرين والمهجرين، ويجب ان يكون قد عاش مأساتهم بنفسه.

7ـ الإهتمام بالهوية الثقافية للفيليين، من خلال قيام وزارة الثقافة، بتشكيل دائرة للثقافة الفيلية، تكون ضمن هيكلية الوزارة ويرأسها موظف بدرجة مدير عام، تكون مهمتها بعث الثقافة الفيلية وتأكيد حظورها والعناية بالهوية الثقافية الفيلية، ولها أن تفتتح فروعا ومراكز للثقافة الفيلية في مناطق سكنهم ووجودهم، وفتح جامعة حكومية في أحد حواظر الفيليين، في خانقين أو مندلي أو بدرة على سبيل المثال لا الحصر، وأن يكون للفيليين كرسي في المجمع العلمي العراقي، يشغله أحد أكاديميه المرموقين، وأن يكون عنوان الثقافة والآداب والهوية الفيلية أحد عناوين الدراسات العليا الدائمة.

8ـ وجريا على مخرجات العدالة الإجتماعية، كأحد مخرجات النظام الديمقراطي، فيجب أن يكون جميع الموظفين العموميين وبمختلف درجاتهم، بما فيهم العاملين في الأجهزة الأمنية، في المناطق الفيلية من أبناء المكون الفيلي، وأن يكون ذلك مع توفر الكفاءة.

9ـ إحداث توازن وطني، في تولية المناصب في مؤسسات الحكومة الأتحادية، ويجب أن يكون للفيليين وجود واضح يتناسب مع عديدهم البالغ قرابة أربعة ملايين مواطن، ومع حجم مظلزميتهم، وأن يتحقق ذلك مع توفر الكفاءة، والتي يعج بها المكون الفيلي.

10ـ لتحقيق عدالة إنتقالية، يتعين تعويض جميع المهاجرين والمهجرين عن ما تعرضوا له من محن وآلام، أسوة بمن عوضوا من باقي فئات الشعب العراق المظلومة بضمن ذلك التعويض عن ممتلكات نشاطهم الإقتصادي، كما يتعين إعتبار جميع من مات منهم أثناء عملية التهجير شهداء، مع ما يترتب على ذلك من حقوق وإلتزامات.

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك