المقالات

إرادة النصر تطهير جسد العراق

422 2019-07-09

أحمد كامل عوده

 

أكثر من عامين مضت منذ انتهاء عمليات التحرير الكبرى ، وإعلان النصر العظيم على قوى الكفر والظلام بعد احتلال داعش لمحافظات من العراق ووصوله إلى تخوم بغداد ، وبفضل الفتوى المباركة والتي استنهضت فيها الهمم ، وزيادة العدة والعدد من أبناء العراق الغيارى ، وليكونوا سنداً وطرفاً قوياً في المعارك ، وإعادة التوازن من جديد للقوات الأمنية من الجيش والداخلية ، وبفضل الله والاستقتال لدى الأبطال من المقاتلين وتقديم الدماء الزكية لقاء تحقيق الانتصارات ، تحقق ذلك النصر الذي يرتقبه الجميع ، فمنهم من احتفى بعودة العراق ، ومنهم من خسئ وخاب بعد فشل مخططاته ومكائده .
وبدأت الحياة تعود تدريجياً لتلك الأراضي وتوسم الناس خيراً ، وبعد فترة بدأت تسمع أصوات هنا وهناك تطالب بسحب قوات الحشد من الأراضي المحررة ، لأنها قد تستفز مشاعر البعض ، معللين ذلك بإنتفاء الحاجة من قوات الحشد بعد تحرير أراضيهم ، وسمعنا كذلك أصوات تطالب بحل الحشد أو من خلال دس السم بالعسل من خلال سحب الحشد من قياداته وضمها للجيش ، لأنهم على علم اليقين أن القوات قوتها بقياداتها ، وما ان بدأت جحافل الحشد الشعبي سحب قواتها من الأراضي وتسليمها للقوات الأمنية ، وقوى الحشد العشائري في تلك المناطق ، حتى صرنا نسمع العديد من الأخبار تتحدث عن وجود خلايا نائمة ، وبدأت ترفع رؤوسها من الحفر والجيوب الخفية ، لتستهدف غدراً القوات الأمنية ، وكانت العمليات أغلبها تحدث في جنح الظلام ، لأن قتال الظلام شيمة الغادرين ، وأدت تلك الأحداث إلى استشهاد العديد من أبناء القوات الأمنية، وكان أخطر تلك الأحداث عندما حدث تعرض للقوات الأمنية في جرف النصر (الصخر سابقا) ،واعتبرت تلك الحادثة جرس إنذار أعاد للاذهان الأحداث في ٢٠١٤ مما استدعى ذلك إلى إعادة تهيئة الصفوف ، ووضع الحلول السريعة قبل تفاقم عمليات الغدر ، وتحولها إلى هجمات علنية ، وتعود بالعراق إلى الوراء بعد أن قدم الكثير في سبيل الحصول على النصر وتحرير الأراضي ، وفعلاً بدأت وزارة الدفاع عملياتها العسكرية ، لتكون استكمالاً لعمليات النصر وتحرير الأراضي في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار من الخلايا الإرهابية النائمة والجيوب الخفية التي تحتمي بها عصابات الإرهاب ، لما تمتلكه طبيعة الأرض في المحافظات المذكورة من صحاري واسعة وتضاريس وتعرجات ، وقد أطلق على تلك العمليات ب ( إرادة النصر ) وبمشاركة بعض من قوات الحشد والحشد العشائري ، إضافة إلى قوات الجيش وبمساعدة الطيران الجوي ، وسوف تستمر تلك العمليات حتى الحدود السورية وهي بمثابة تطهير كامل الأراضي العراقية كما يطهر الجسد المريض من بقايا المرض خوفاً من إعادة استفحاله .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك