المقالات

معلمو المدارس الاهلية مواطنين من الدرجة الثانية!!


عقيل الناصر الطربوشي

 

ادى تراجع الواقع التعليمي والخدمي في العراق خلال السنوات الاخيرة، اذ اصبحت المدارس الحكومية تفتقر الى التعليم الملائم رغم وفرة المدرسين والمعلمين ، اضافة الى تردي البنى التحتية ، وافتقار المدارس الى ابسط احتياجات الطلبة ، هذا ما أدى الى ظاهرة التعليم الاهلي بالانتشار في محافظات العراق كافة،وبشكل واسع.

 أن المدارس الاهلية في العراق تجربة حديثة وناجحة، وقد رفدت الجامعات بطاقات مهنية وناجحة وتتصدر بنسب نجاح، تفوق المدارس الحكومية، حيث تتوفر في هذه المدارس كل وسائل التعليم والراحة، للطلبة وجودة التعليم بها تفوق المدارس الحكومية، نعم هناك من يقوم على تلك المدارس هو دافع مادي؟

هذا ليس عيبا اذا انتجت شباب مثقف وواعي ، علما ان المدارس الاهلية لاتؤوسس الا بموافقات من وزارة التربية، ولايوجد فرق من حيث قبول الطلبة او الشروط او التوجيهات، المستثمر ملزم من قبل التربية بتوفير كافة الشروط التي من شأنها توفير الجو الدراسي الملائم،.

بقي ان نتحدث عن دور المحاضر المسكين في المدارس الاهلية لايعامل مثل اقرانهم في الحكومية، ويعتبرونهم مواطنين من الدرجة الثانية على الرغم من الطاقات التي يملكها ! لربما المحاضر في المدارس الاهلية، اكثر انفاقا للجهد واختياره حسب علميته.

من ابرز المشكلات التي يعانيها المدرس او المعلم، في المدارس الاهلية عدم وجود امان وظيفي، يحمي حقوقهم ويعينهم على قادم الايام ، انهم قادرون على العطاء وايصال العملية التعليمية ، الى أقصى حدود المهنية والدقة .

المحاضر في التعليم الاهلي" محطة انتظار" وكذلك تعدد الواجبات ، حيث يشكي العديد من معلميها من ضعف الاجور اضافة الى الضغط الشديد لكثرة المسوؤليات، طالبين من الجهات المعنية بدعم هذا المعلم لاداء رسالته .

 فلتكن هناك فقرة منصفة لهذه الشريحة المظلومة ،على الجهات المسؤولة، ان لاتفرق بين مواطنيها فالمهمة واحدة ، والجهد واحد لا بل يفوق الجهد للمدرس او المعلم المعين في المدارس الحكومية، ويجب ان تشرع لهم الدولة قانونا، يضمن حق ذلك المدرس او المعلم الذي اقتضت به الحاجة، للعمل في التعليم الاهلي وخاصة من الخريجين الغير معيينين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك