المقالات

التحالف الوطني ضرورة ملحة الان !!


عقيل الناصر الطربوشي

 

التحالف الوطني انبثق بعد تشكيل الجمعية الوطنيةعام 2005 ،هو ذلك التحالف الذي تنضوي تحته مجموعة من الاحزاب والحركات والتيارات،وكان يسمى "الائتلاف العراقي الموحد" والذي تزعمه السيد عبدالعزيز الحكيم (رحمه الله ) حتى وفاته،الذي تميز بقوته ونفوذ قراراته على الجميع ،مما اعطى قوة حقيقية للتحالف في تلك الفترة الماضية،
بعد رحيله( رحمه الله ).
انتقلت زعامة التحالف الى السيد ابراهيم الجعفري، الا ان التحالف في تلك الفترةاضحى شبه ميت ،واصبح عبارة عن تحالف هرم متهالك ،لادور له بسبب السياسات التي اتبعها معه ،رئيس الوزراء السابق (نوري المالكي ) حيث عمد الى تشكيل كتلة خاصة به اسماهاب"دولة القانون"،وكان مسيطرا على قراراتها سيطرة كاملة ،وعمل على توجيهها بأتجاه التحالف واضعافه ،وقد حصلت الكثير من الاخفاقات التي ارقدت التحالف، على فراش الموت ،واخذ يدخل في غيبوبته. 
لقد افرزت انتخابات 2018 تحالفات واحزاب لم تأهلها بمفردها، تشكيل تحالف يقود الى ترشيح رئيس وزراء لان مقاعدهم متقاربة، بالعدد ويحتاج الى تحالفات كثيرة وبعد تصريح بعض الساسة، ان تشكل تحالفات عابرة للطائفية، وهذا يعد مكرا لابعاد تحالف الفتح حيث قاموا بتشكيل تحالف فندق بابل ،الذي كانت الاشارة الاولى لأغتيال التحالف الوطني ،الذي كان صمام أمان العملية السياسية واجبروا تحالف الفتح، بقيامه بتشكيل تحالف واطلقوا عليه "تحالف البناء" ،من هنا بدأت الصراعات من سيتولى رئاسة الحكومة المقبلة، ودفعوا باتجاه العبادي الذي شن حرب اعلامية على الحشد الشعبي، لينال رضا امريكا وتحالفهم المزعوم .
الأ أن مهنية وعبقرية ،رئيس لجنة مفاوضي الفتح الحاج ابو "جهاد الهاشمي"، ومن معه وقادة تحالف الفتح ،كشفوا بعض المؤامرت التي كانت تحاك ضد ابناء المذهب الواحد ،من قبل امريكا وحلفائهم من ال سعود .

بعدها نجح الفتح باتفاقه مع سائرون ،ان يكون عبد المهدي هو مرشحهم الوحيد،
وبعد تشكيل الحكومة ومراوغة بعض اطراف الاصلاح ،قامت الهجمة الاعلامية المنظمة، من قبل اعداء النجاح وتفككت بعض التحالفات ،فالبعض من تحالف الاصلاح ذهب الى معارضة حكومة عبد المهدي ،بحجة تقويم الحكومة ولكن الغاية ادهى من ذلك وسنة، الاصلاح وخارجه شكلوا تحالف القوى والاكراد هم بالاصل مجتمعين. 
ونحن اليوم بأمس الحاجة الى تشكيل التحالف الوطني ،لان بعض من مراهقي السياسة يجب احتوائهم وانقاذهم ،من حظن بن سلمان وتشكيل هذا التحالف يعطي قوة للحكومة، تنفيذ البرنامج الانتخابي وتقديم افضل الخدمات للمواطنين ،وانهاء التشرذم في قوائم الجسد الواحد ،لان هذه الخلافات زحفت الى المحافظات الجنوبيةوتنذر بخطر كبير.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك