المقالات

ليس هي عمامتنا..!

5437 2019-06-24

هيثم الزاملي الموسوي

 

سؤل الامام الخميني قدس سره بعد الثوره الاسلامية سيدنا هناك معممين يسرقون الناس فقال لهم الامام قدس سره:  لا بل قولوا لصوص ارتدوا العمامة

يقول الدكتور علي شريعتي

( عندما يلبس الظلم رداء التقوى تولد اعظم فاجعه )

اصبت يامعلم الثورة الاسلامية فهي منظمات الجريمة المنظمة والفساد ينخر اجهزة الدولة في ظل حكم احزاب تدعي الاسلام  لكن الحقيقة هؤلاء ليسوا اسلامين مؤمنين بمبادئ الاسلام بل هم سراق مؤمنين ان السرقة تحتاج لفنون وتلون مع قداسة المجتمع فلبسوا جلباب الاسلام فالعمامة عند عامة المسلمين هي رمزية تدل على ان صاحبها داعيه لله!

فليس من الممكن ان يكون داعية الله سارق هكذا كان يقول مجتمعي، فكان اللص اذكى من الجميع فلبس العمامة فليس لديه مايخسره ان قبض عليه فالتهمة ستنال من العمامة لهول الموقف وتعجب الناس فمن يرى النار تلتهم جسمه لا يبالي اهو منتعل ام حافي القدمين فالناس المسروقة لن تتبع السارق لانها تحتاج وقتآ طويلا تدمدم حول زي السارق وعمامته!

 سيحتاجون وقتا طويل لفهم انه ليس سوى سارق وبهذا الوقت قد يكون السارق وصل لداره ونزع عمامته وجلس  واخذ  يهاتف زمرته ليستفهم عن مكان لهوه هذه الليلة ثم يذهب لمكان سهرته بعدها يعود ثملآ لينام يستيقظ صباحا يحسب امواله التي سرقها بالعمامة لينتظر وقت سرقته الاخرى! 

* لا تجعل من هوس نفسك وخوفك من القصور بحق ماتراه مقدسآ سببا لاستغفالك، كن على حذر فالمكر والكيد والدهاء يمكن ان ياتيك بثوب تحبه كثيرآ، وقد يكون الحق بما تامرهُ نفسك ،فالامر ببساطة احدهم ماكر ويعلم انك بفطرتك تقدس رجل الدين، فيلبس العمامة ليسرقك واحدهم شاب يغوص في جمال الحياة، قد لا يعجبك ملبسه او مظهره فينبهك فتنهاك نفسك عن الاخذ بنصحه، فقط لانك ترى نفسك اعرف منه، وهذا هو هوى النفس فصدق الصادق الامين الرسول الامين ص ( ان الله لا ينظر الى اجسامكم ولا الى صوركم بل ينظر الى قلوبكم)

فابحثوا عن اصحاب القلوب الطيبة والسرائر النقية والضمائر الحية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك