المقالات

معارضة .. أم أبتزاز سياسي ؟؟


قاسم العبودي

 

أعلنت بعض القوى السياسية العراقية ، المنضوية تحت قبة البرلمان ذهابها نحو المعارضة البرلمانية تحت مسمى ( معارضة تقويمية ) .

في خطوة سافرة وأستفزازية بكل ما تحمل المفردة من معنى . لقد أماطت تلك القوى اللثام عن وجهها القبيح وبأستهتار واضح بهذا الشعب المستضعف ، التي لم تنصفه الحكومات من عام ٢٠٠٣ وحتى اليوم . فضلا عن الحقبة الظلامية لدكتاتور العراق المقبور .

أيها السادة المعارضون . أنتم تخرجون عن كل اللياقات السياسية والأخلاقية ، وتحاولون بطرق مختلفة عرقلة سير الحكومة التي لم تكملوا كابينتها الوزارية لهذه اللحظة التي هي مسؤوليتكم . فأي أستهتار هذا الذي تمارسوه ؟

نحن نعلم جيدا أن السياقات الدستورية ، فضلا عن السياسية تلزمكم بأكمال الوزارات المتبقية الشاغرة التي بقيتم تتصارعون عليها نحو عام من الآن ، ولم تكتمل حتى الآن . فحري بكم أن كنتم تستشعرون الوطنية حقا ، أن تلتزموا بالقوانين الدستورية للعراق ، بدل أن تحاولوا عرقلة مسيرة الحكومة التي لم تكتمل .

نحن نعلم وأنتم تعلمون أن التكالب على المغنم ، والفئوية القبيحة هي ديدن معظكم ، ولكن الآن السكوت الذي ترووه ليس علامة للرضا . بل هو ترقب وأنتظار الى ما ستئول اليه أموركم . أذا سمعتم يوما بأن هناك معارضة تقويمية في بعض برلمانات العالم ، فأنتم تعلمون جيدا أنها مستشعرة تلك القوى لأحلام جماهيرها وحبها لأوطانها الدائم ودعمها لبلدانها متمثله بحكوماتها التي هي السمة التي بنيت عليها معارضتها ، وليس المشاكسة وتعطيل القوانين ، وفرض الأرادات كما هو حالكم وتعلمون جيدا أن تلك البرلمانات الوطنية في بلدانها لم تصوت على ربع أمتيازاتكم يا من أستحوذتوا على مقدرات الشعب العراقي المسكين وفي غفلة من هذا الزمن الذي جاء بكم . نعتقد أنكم تكذبون .. فقد تعالت أصواتكم اليوم وعلى ألسنت بعض رؤساء كتلكم ، أن موضوع حجب الثقة عن رئيس الحكومة وارد . رئيس الحكومة الذي أنتم من جاء به هروبا من صراع الكتلة الأكبر .

اليوم أنتم مسؤولون أمام الله والتأريخ الذي لا يرحم ، بأنكم تضعوا عصيكم في دولاب البرنامج الحكومي الذي لم يرى النور . أيها السادة السياسيون الذين لا أحب أن أنعتكم بالفاشلين وأن أضطررت لذلك ، أذا كان لكم مثقال ذرة حب لوطنكم ، أتقوا الله فيما أنتم اليه ذاهبون ، فأن أفلاسكم الوطني وحرمانكم من بعض الأمتيازات في الدرجات الخاصة ، التي تطالبون بها ، هي من دفعتكم لهكذا قرار .

لا ندري كيف تذهبون الى معارضة ، ونصف تلك الدرجات الخاصة مستحوذ عليها من قبل أحزابكم فأذا ما قررتم أيها الأدعياء ، المضي في ما أنتم عليه عازمون ، فعليكم ترك تلك الدرجات للذي يستحقها بجدارة . تبا وسحقا للمحاصصة البغيضة التي بنيت بها تلك العملية السياسية التي أبتلينا بها .

نعتقد أن هناك خرقا واضحا لأخلاقيات العمل السياسي ، وعليه فأن على المرجعيات السياسية أن تتحمل مسؤولياتها الأخلاقية ، فيما القوى السياسية عليه عازمون . لقد رسمت المرجعية الرشيدة في النجف الأشرف خارطة طريق واضحة جدا لكل المنضوين تحت قبة البرلمان ، ولجميع أعضاء الحكومة وبشفافية عالية حتى تقطع الطريق على الفاسدين من الذين يحسبون على العملية السياسية .

فأذا كان هناك من تقدير للمرجعية الدينية لديكم ، أن تعدلوا عن الأنحراف السياسي الذي أنتم عليه عازمون . أخيرا وليس آخرا ... سوف نبقى نكتب على أنحراف بعضكم أيها السياسيون حتى لو كلفنا ذلك حياتنا ... وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك