المقالات

فتوى الجهاد الكفائي .. وصحوة الشعب


محمد كاظم خضير

 

هي فتوى أنقاذ العراق، ولولاها لكان الإرهاب الداعشي الوهابي العنصري قد حقق أهدافه، ولكان العراق قد توشَّح مرة أخرى بثوب الإرهاب البغيضة، ولولاها لكان العراق٠ اليوم ضمن دائرة الإرهاب والقتل ، فتزداد المنطقة اضطراباً فوق اضطرابها، وتختل التوازنات فيها لصالح الأعداء، لذلك كانت فتوى الجهاد الكفائي ، فتوة إنقاذ، وهي كذلك بريق أمل لمناطق الغربية تحت سيطرة داعش . بداية مرحلة في تطور الأحداث في العراق ونهاية أخرى، كما أنها لحظة فارقة في تاريخ العراق .

وحدت الفتوى الجهاد الكفائي الشعب العراقي نحو هدف نبيل، فأيقضت فيها روح التضامن في أشد تجلياته وحدة وتماسكاً وحرصاً على أمنه ، كانت الفتوى صحوة بعد سبات عميق، ويقضة بعد فترة خمول قومي، وتفكك وشكوك نخرت في جسد الأمة، فأعادت من جديد للتضامن العراقي روحه الأخوية، القادمة من أعماق التاريخ، وأعطت للتعاون البلدين الشقيقين مضموناً جديداً ومثمراً، سوف تمتد آثاره الإيجابية إلى مجالات عديدة وإلى أجيال قادمة.

كان قرار السيد علي السيستاني بالفتوى الجهاد الكفائي ضرورة ملحة ، فقد فُرضت الحرب على العراق كافة فرضاً، فخاض العراق الحرب تحت قيادة الحشد الشعبي وبمشاركة فاعلة من الجمهورية الاسلامية الايرانية هذه الحرب كانت دفاعاً عن أمن ، وعن استقلال، وعن سيادة ومصالح البلدين التي لا تتجزاء، وكان نشوء الحشد الشعبي نقطة تحول في تجسيد مفهوم الأمن وتطبيقاً خلاقاً العراقي . وبحثاً عن السلام الضائع الذي خلفه عدوان داعش على العراق.

وتجلت تاريخية الفتوى في أولى ثماره التي منعت داعش من الاستيلاء على العراق ، ومنع الشيطان الأكبر من مد نفوذه وسطوته على العراق مجددا ، هي معركة العراق الفارقة التي ستُذكر في تاريخنا العراقي كفاصل بين مرحلة وأخرى في مسار العمل العراقي _الايراني المشترك في أعلى درجاته التي أتاحتها حالة الأمة الراهنة. لقد رحب أغلبية ساحقة من أبناء العراق ، بمختلف فصائله ومكوناته وتيارته السياسية والاجتماعية وحتى المذهبية الدينية بالفتوى وبالدعم الأخوي بقيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وشاركوا بفعالية في هذه المواجهة التاريخية دفاعاً عن الأرض والعرض والمصالح الدائمة.

شكراً سيدعلي السيستاني شكرا حشدنا المقدس ، الذين حملوا عن العالم و العرب قيادة هذه المواجهة التاريخية في العراق وتحمل أعباءها الكبيرة، وشكراً للجمهورية الإسلامية الذين ساهمة بفعالية وهبت تعلن التضامن والدعم والمساندة في أكثر معارك العراق أهمية وأشدها ضراوة، وربما أنفعها خيراً لمستقبل الأمة في حاضرها وفي مستقبلها. ستدخل معارك العراق ، في قاموس وتاريخ الأمة كواحدة من المعارك القومية التاريخية المصيرية. وسيذكر العراقيون هذا الموقف الكبير للجمهورية الإسلامية ، ءوسيسجله التاربخ بأحرف من ذهب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك