المقالات

انجازات الامام الخميني… .تتخطى حدود الزمن!!



عقيل الناصر الطربوشي

 

الامام الخميني هو روح الله بعصا موسى ويده البيضاء، وبالقرأن المحمدي،شد عزمه لنصرة المظلومين ،فهز عروش فراعنة العصر،وانار قلوب المستضعفين بنور الامل .
في حزيران عام 1989 وبقلب هادئ ونفس مطمئنة ،رحل روح الله الموسوي الخميني ،نحو مقره الابدي. سلام الله وصلواته على الروح العظيمة ،لذلك الرجل الذي احيا الاسلام في العالم ،وطرق اسماء العالم بنداء التكبير والتوحيد ،واعاد للمسلمين مجدهم وعظمتهم وزلزل اركان القوة الاستكبارية ،بصيحته المدوية بفضل جهاده وتضحياته العظيمة،وقيادته الحازمة والحكيمة. 
انه ابا المستضعفين في العالم ،انه زعيم روحي ،وقائد سياسي-ديني عظيم. لم يسجل التاريخ نموذجا يضاهي الامام الخميني بالشدة والعظمة،لقد اعاد للشعب الايراني عزتهم المهدورة ،وكف ايدي الملوك الظالمين ،والناهبين الامريكان والغربين عن اراضيهم ،حقق للمسلمين المجد والعزة،واقام جمهورية اسلامية ،وقف بوجه القوى الشيطانية بثبات ليواجه مئات الموامرات، التي استهدفت اسقاط النظام وقلب نظام الحكم،واثارة الفتن في الداخل والخارج .
الامام (قد سره)قائد للثورة الاسلامية بلا منازع ولا معارض، لانه بالاضافة الى اجتماع جميع مزايا وشروط القيادة فيه،فأنه كان اتيا على المسير الفكري والروحي، وحاجات الشعب الايراني .
حيث اسس مالم يفهمه احد حينها ،خصوصا عندما انتصرت الثورة واصبحت القدس هدف الامة الاسلامية،هدف الشعوب المسلمة،اذا لم يكن زعيم او ملك او رئس عربي يقف وقفة رجل امام اسرائيل النجسة ،اكد الامام في خطاباته بأن فلسطين جسد الامة الاسلامية ،وحمل المسوولية كافة المسلمين ،الدفاع عن هذه القضية المصيريةفي وقت ان الدم الفلسطيني يغطي الخارطة بالاحمر القاني ، اكد الامام انه عندما نعتمد معيارا واحدا،نستطيع من خلال ذلك الالتفات الى حقيقة المشهد السياسي،في المنطقة ،لاسيما في ظل سعي اسرائيل الخليجي ،للتقارب والتعاون مما يجعلنا نفهم كيف نحدد العدو،ونميزه من الصديق. 
جعل الجمهورية الاسلامية الايرانية ،قوة عالمية ،الامر الذي يمكن رؤيته بوضوح اليوم،من خلال التوافد الكبير للغرب الى طهران لابرام المعاهدات والاتفاقيات،الى جانب ذلك رفع دور محور المقاومة ،من المحلي الى الاقليمي فالدولي ، فقد خرج الامام رافعا مبدأ لاشرقية ولاغربية،الامر الذي جعل الشعوب تلتفت الى ضرورة الاستيقاظ،من سبات الاعتماد على الغرب، وهو مانشعر باننا امس الحاجة له اليوم الامام الخميني، لم يرث سلطته بل اتى باختيار واصرار الشعب ،انه شخصية حقيقية وليس شخصية صنعها الاعلام ،ودافع عن قضايا الامم بالدم وليس باموال النفط. 
حتى بعد رحيله يمكن القول وبقوة، أن افكار ورؤى هذه الشخصية العملاقة ،في تأريخ الاسلام وأيران ماتزال تتفاعل في سوح المقاومة والصحوة الاسلامية، لقد ترك الامام الخميني تأثيرات مذهلة على صعيدي ،المنطقة والعالم. فضلا ان ايران ماتزال مستمرة حتى اليوم على صعد الحركات التحررية ،والاسلامية والنهضة العالمية ، أن اليوم العالم بأسره بدأ يدرس فكره كفكر استراتيجي ،يصلح لكل زمن شكل الامام الخميني نموذجا للقائد القادر ،على ربط الماضي بالحاضر والمستقبل .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك