المقالات

ترامب هل سيرتكب خطأ… الحرب على ايران !


عقيل الناصر الطربوشي


أن سياسات الادارة الامريكية الحمقاء تجعل الحرب مع ايران اقرب.. ، ان ترامب لايرغب في تجنب صراع اخر، في الشرق الاوسط، وان بومبيو وبولتون ونائب الرئيس ،مايك بنس الذين يديرون الملفات الخارجية،لايشعرون بالخجل من تكرار اخطاء التدخل العسكري،في الخارج لابل سيتمتعون بذلك.
وقال ريان كوستيلو ،عضو المجلس الوطني الامريكي ،اذا اراد ترامب تجنب اخطاء جورج دبليو بوش، في الشرق الاوسط ،فانه يتبع قواعد اللعبة الخطأ مع ايران. 
علما ان امريكا سمعتها اليوم لاتحسد عليها اي دولة،في حربها التي شنتها في 
افغانستان والعراق، لذا أصبح من المؤكد أن تلجأ إلى السلاح الاقتصادي، لتجويع الشعوب ومنع اوربا من استيراد النفط الايراني ،وترحيل شركات نفطية وصناعية واستثمارية،من ايران وفرض عقوبات على البنوك الايرانية، فهو الخيار المرحلي الوحيد أمام ترامب الارعن وغافل ترامب.
ان الولايات المتحدة، وحلفائها في ظل رئاسة ترامب ترى،ان الخطر السياسي في منطقة الشرق الاوسط،الذي يواجه مصالحها بعد تحجيم داعش في العراق هي ايران،فأيران حسب الرؤية الامريكية دولة ذات توجه ثوري،وقوة مقاومة للمشاريع الامريكية،في الشرق الاوسط لذا فانها تشكل الخطر الاكبر على مصالحها.

لكن العقيدة الراسخة لدى الشعب الايراني، الصابر لايهتم بهذه السياسية الرعناء، لانها مكشوفة لديهم وهنا كشفت شعوب المنطقة، زيف سياسة الادارة الامريكية،فاذا فكر ترامب في مواجه عسكرية فستشتعل ،المنطقة باكملها وسيعلو صوت المقاومة للدفاع عن الجمهورية الاسلامية الايرانية،ان العراق لن يكون خارج المعادلة الامريكية، امريكا تنظر الى العراق ،بان له القيادة العقائدية لدولة الموعود، ويكون صوت النجف ،في الجهاد ضد الاستكبار العالمي ،هو العالي وايران وسوريا واليمن والبحرين ولبنان عمق هذه، الدولة الموعودة. ان للعراق دور في الدفاع عن االجمهورية الاسلامية الايرانية،، اكد بأنه لن يصبح قاعدة امريكية لتهديد ايران، لما قام به ايران من دور فاعل وقدمت مالديها في الدفاع ،عن العراق و مقدساته ضد داعش .

رغم المخططات،والمؤامرات التي ينفذها العدوان واذنابه، بشكل مباشر او غير مباشر في ايران، الاان الجمهورية الاسلامية الايرانية،مرفوعة الرأس ورفضت التراجع على قوى الشرق والغرب ،انها رغم الصعوبات وماتواجه من هجمات مسعورة، من قبل العدوان الاانها دولة، لها ثقل كبير في الساحتين الدولية والاقليمية،اعترف العدو بذلك قبل الصديق ،فقد اصبح لها دور في تسوية كل الازمات.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك