المقالات

السعودية تلعب بذيل الأسد !!


ميثم العطواني

 
لا يخفى على الجميع ان مرض الوهم هو إحدى الحالات النفسية التى يصاب بها الإنسان فتجعل منه ان يرى الحقيقة في وضع مختلف تماما، ومن ثم ينطلق وفق هذا الوهم ليقنع الآخرين به، ويهيئ لخاطره بأن الأمور تجري وفق أهواءه، ليكذب الكذبة ويصدقها ويبني عليها ويعيش هالته، هذا المرض الذي طال الكثير من الرؤساء والملوك والحكام الذين صار آل سعود في طليعتهم، إذ لم يكن بيان السعودية الذي خاطبت فيه إيران إلا مليء بالأوهام التي لا صحة لها على أرض الواقع.
البيان الذي جاء في مطلعه "المملكة العربية السعودية دولة لا تقبل المهاترات ولا تدخل بالإستعراضات ولا تهدد بالكلام، السعودية إذا قالت فعلت"!!، ولم تبين في بيانها ما الذي قالته عبر امتداد التاريخ ومن ثم فعلته، لا سيما وان المتعارف عليه في تلك البيانات هو سرد موجز للمعارك التاريخية التي انتصرت فيها، ولم يحدثنا التاريخ عن هكذا معارك إلا في زمن الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
واستطرد البيان "فليعلم النظام الإيراني وحلفاؤه ان المملكة العربية السعودية تملك من القوة الرادعة ما يسحقهم جميعا"، وهنا يتبين ان آل سعود قد إستفحل المرض الذي أصابهم مما صور لهم ان قوتهم قادرة على سحق إيران، وهذا مضحك حقا حيث تناسوا ان مجاميع المقاومة الإسلامية بزعامة عبدالملك الحوثي في اليمن أذاقتهم الويل بإمكانيات محلية بسيطة لا تتعدى الأسلحة الشخصية الخفيفة والمتوسطة، ويستغرب المتابع حقا كيف للسعودية ان تمحوا إيران؟! وإيران مصدر الرعب الحقيقي لأمريكا وبريطانيا وإسرائيل ولم يتجرأ أي منها للعدوان عليها.
ان الوهن السعودي جعل من المملكة ان تفقد توازنها المتأرجح منذ سنوات، ويبدو ان لديها بعض الصواريخ والقنابل التي لا تمتلك من يجيد أستخدامها جعلت منها ان تتصور انها وصلت مصاف الدول العظمى لتضع رأسها برأس إيران دون أدنى مقارنة!!، كما جاء في البيان ان "السعودية لديها قوة صاروخية استراتيجية وقنابل موجهة وتجهيزات قادرة على تدمير المدن الإيرانية بدقائق معدودة"، وهذا ما يعد مهزلة وفق مبادئ الستراتيجيات العسكرية.
ويختم البيان المليء بالأوهام والمغالطات ان "المملكة العربية السعودية تستطيع ان تمحوا إيران من على وجه الأرض"!!، كيف هذا والسعودية وكل دول الخليج والدعم الأميركي لها ولم تجرأ التقرب من قطر بعد خلافهم بمجرد ان دعمت طهران الدوحة.
يبدو ان السعودية وبدافع أميركي إسرائيلي بدأت تلعب بذيل الأسد وهذا ما لا يحمد عقباه، عليها ان تعالج أمراضها وتبتعد عن وهنها وتعي ما تقول جيدا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك