المقالات

السعودية تلعب بذيل الأسد !!


ميثم العطواني

 
لا يخفى على الجميع ان مرض الوهم هو إحدى الحالات النفسية التى يصاب بها الإنسان فتجعل منه ان يرى الحقيقة في وضع مختلف تماما، ومن ثم ينطلق وفق هذا الوهم ليقنع الآخرين به، ويهيئ لخاطره بأن الأمور تجري وفق أهواءه، ليكذب الكذبة ويصدقها ويبني عليها ويعيش هالته، هذا المرض الذي طال الكثير من الرؤساء والملوك والحكام الذين صار آل سعود في طليعتهم، إذ لم يكن بيان السعودية الذي خاطبت فيه إيران إلا مليء بالأوهام التي لا صحة لها على أرض الواقع.
البيان الذي جاء في مطلعه "المملكة العربية السعودية دولة لا تقبل المهاترات ولا تدخل بالإستعراضات ولا تهدد بالكلام، السعودية إذا قالت فعلت"!!، ولم تبين في بيانها ما الذي قالته عبر امتداد التاريخ ومن ثم فعلته، لا سيما وان المتعارف عليه في تلك البيانات هو سرد موجز للمعارك التاريخية التي انتصرت فيها، ولم يحدثنا التاريخ عن هكذا معارك إلا في زمن الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
واستطرد البيان "فليعلم النظام الإيراني وحلفاؤه ان المملكة العربية السعودية تملك من القوة الرادعة ما يسحقهم جميعا"، وهنا يتبين ان آل سعود قد إستفحل المرض الذي أصابهم مما صور لهم ان قوتهم قادرة على سحق إيران، وهذا مضحك حقا حيث تناسوا ان مجاميع المقاومة الإسلامية بزعامة عبدالملك الحوثي في اليمن أذاقتهم الويل بإمكانيات محلية بسيطة لا تتعدى الأسلحة الشخصية الخفيفة والمتوسطة، ويستغرب المتابع حقا كيف للسعودية ان تمحوا إيران؟! وإيران مصدر الرعب الحقيقي لأمريكا وبريطانيا وإسرائيل ولم يتجرأ أي منها للعدوان عليها.
ان الوهن السعودي جعل من المملكة ان تفقد توازنها المتأرجح منذ سنوات، ويبدو ان لديها بعض الصواريخ والقنابل التي لا تمتلك من يجيد أستخدامها جعلت منها ان تتصور انها وصلت مصاف الدول العظمى لتضع رأسها برأس إيران دون أدنى مقارنة!!، كما جاء في البيان ان "السعودية لديها قوة صاروخية استراتيجية وقنابل موجهة وتجهيزات قادرة على تدمير المدن الإيرانية بدقائق معدودة"، وهذا ما يعد مهزلة وفق مبادئ الستراتيجيات العسكرية.
ويختم البيان المليء بالأوهام والمغالطات ان "المملكة العربية السعودية تستطيع ان تمحوا إيران من على وجه الأرض"!!، كيف هذا والسعودية وكل دول الخليج والدعم الأميركي لها ولم تجرأ التقرب من قطر بعد خلافهم بمجرد ان دعمت طهران الدوحة.
يبدو ان السعودية وبدافع أميركي إسرائيلي بدأت تلعب بذيل الأسد وهذا ما لا يحمد عقباه، عليها ان تعالج أمراضها وتبتعد عن وهنها وتعي ما تقول جيدا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك