المقالات

عيونٌ أبصرتني الوجود...وبها عرفته

515 2019-04-22

حلا الكناني

 

أمي كلمة تحمل بين طياتها ألف حكايةً وحكاية، مذ كنتُ روحاً بلا جسد كنتُ أشتاقها،وكنتُ أشعرُ بها تناغيني بصوتٍ ملائكيّ عذب يستلّني من أعماق أعماقي، ويأخذني إلى جنة تفوق الخيال، وتتعداه بأكثر من كثير، ومازال في نفسي وإن كَبُرت ذات الاشتياق وذات الحنين، بل إن حاجتي آليها تزداد في كل لحظة، تغيبُ عني الدنيا برمتّها، ولاتغيبُ عن ناظر القلب بُرهة.

لا اودّ التفكير للحظة انني سأكون يوما بدونها، ولكن هذا الأمر يجتاحني عنوةً من فرط فوبيا فقدانها التي ما لبثت تهدد سعادة ايامي، فأجد دموع جوارحي كلها تنهمرُ ، وأشعر برعب يهزّ أنحائي كلّها، فكأني بنفسي تتناثر أشلاءها، وكل واحدة منها تصرخ بكل ما أُوتيتْ من قوة (أماه لاتتركيني، وارحمي ضعف من لا يقوى على الفطام من احضانك)، فأنا بعدك لا أكون، ولن اعود من تشردي، وضياعي حتى تعودي وتحتويني من جديد.

اتأمل في نفسي في كل مرة، وأسائلها مالي أشعر بذلك الشعور الصبيانيّ، ألا يجب أن اكون أكثر من ذلك نضجاً؟فتجيبني النفس، وكيف لا وهي وجودي، وأن غابت سأرمي بذلك الوجود الى حيث لا رجعة، لأنني سأكون حينها بلا وجود يُذكر، وسأعود كما خُلقتُ أول مرة روحاً تبحث بين الارواح عن تلك الملائكية العذبة، وسأعرفها من بين الخلائق كلها، لأنها شفافة، وحانية وصوتها الشجيّ كصوت العندليب الذي يؤنس النفوس، وابتسامتها الساحرة تستبيح القلب، وتجعله يستريح على فراش من نور، ونظراتها الحنونة تفيض حبّا كفيضان المحيطات، وأحضانها الدافئة تهدهدني كأرجوحة من الازهار أُناظر جمالها تارةً، وأشمّ عبيرها تارةً أخرى، فتأخذني الى حيث لا اودّ العودة.

آلهي انك خلقتني، وخلقتها ، وسوف لن أكون يوماُ الا بها، ومنها، ومعها، وإليها، فهب لها كل ماتبقى من زهوتي، كي اظلّ أُبصر دائما من أبصرتُ بها الوجود،أُقسمت عليك يا مولاي بمن تحب أن لا تحرمني ممن علمتني معنى الحياة، ولم أعرف للحياة معنىً سواها، وان كنتَ جعلت الجنة تحت أقدامها، فاجعلني تراباً يقبّل تلك الاقدام، ويستنشقُ عبير جنتك منه، وان كانت لي عندك حسنات كتبتها، فزدها في ميزان حسناتها، واجعل موازيني كالديار الخالية، لتكون هي في جنانك العالية، وتكون النفس مني راضية، وان كانت في جحيمك جاثية، فراحة امي تكفيني وإن صرتُ الى ذلك الجحيم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك