المقالات

طبيب القلوب

367 2019-04-02

شذا الموسوي

 

في ليلة شتائية من عام 1986كانت ابنتي البكر زهراء ما زالت طفلة لم تنبت اسنانها بعد،تحبو و تدور في انحاء البيت، وادور وراءها خشية عليها حتى ينهكني التعب، بينما لا تتعب هي من اللعب والحبو. جلست على الارض لتناول العشاء، فلم اشعر الا وهي تهجم على صحن الكباب بكلتا يديها وتدسه في فمها الصغير وهي فرحة تضحك. لم اتمالك نفسي فصرخت عليها مذعورة، لانها لم تكن تقدر على هضم الطعام بعد ، ففزعت طفلتي وشهقت وغصت بلقمتها، وبدأت بالسعال واحتقن وجهها، فسارعت اليها وقلبتها على وجهها، اضربها بين كتفيها واطبطب على ظهرها حتى استرجعت انفاسها بشكل طبيعي وعادت الى لعبها ولهوها.

وعند الفجر وبعد ان اديت الصلاة القيت عليها نظرة كعادتي كل يوم لاطمئن عليها، ففوجئت ان لونها ازرق مائل الى السواد وانها تلتقط انفاسها بصعوبة بالغة، فادركت ، فتلقفتها واسرعت بها مع والدة زوجي الى مستشفى الكاظمية للاطفال لاسعافها، وما ان وصلت هناك حتى وضعها الاطباء على جهاز التنفس الاصطناعي واخذوا بطرح الاسئلة علي لمعرفة سبب حالتها. رويت لهم ما حدث بالامس، لكنهم بسبب صغر سني انذاك (كنت في السابعة عشرة) ولكون الفصل شتاءا، ولان طفلتي كانت تعاني من الرشح وحمى خفيفة، لم يصدقوني وشخصوا حالتها على انها التهاب رئوي حاد تسبب في انسداد احدى الرئتين بشكل كامل كما اظهرت الاشعة.

بقيت في المستشفى عدة ايام ولم تتحسن صحة زهراء، بل على العكس فقد تردت حالتها، وبدات مظاهر الحياة تتضاءل وتخفت في جسدها الصغير،كان واضحا انني كنت افقد ابنتي، لكنني لم اكن املك الا البكاء، والاستماع الى تقريع عمتي وزوجي، والاتهامات تتوالى علي باني اهملت طفلتي حتى وصلت الى هذا الحال.

في اليوم الرابع لدخولنا المستشفى، اجتمع الاطباء حولها ليقرروا حالتها..قالوا لي نشك ان ابنتك مصابة بالسحايا، يجب ان نجري لها التحاليل وان نسحب السائل من ظهرها.. ارتعبت من هذا الاحتمال فصحت بهم :لالالا ليست مريضة، مجرد رشح بسيط، لقد غصت بالطعام..صدقوني!!

نظروا الي بريبة وقال احدهم: اي طعام كان سيذوب باللعاب، لا يمكن ان يكون هذا هو السبب.

لم اجرؤ على اخبارهم بنوع الطعام فلم اكن اقو على تحمل المزيد من التقريع، فاكتفيت بالبكاء والقول :صدقوني صدقوني لقد غصت بالطعام.

التفت احدهم الى الباقين وقال: لنستبعد هذا الاحتمال تماما، لنجري لها اشعة ملونة.

وافق بقية الاطباء على مقترحه، ولاننا كنا في خضم الحرب العراقية الايرانية، كانت المستشفى تخلو من جهاز الاشعة الملونة، فطلبوا مني اجراءها خارج المستشفى.

لم اصدق انني امسك بطفلتي بين ذراعي من جديد..تلقفتها وركضت خارجة بها من المستشفى، ولكن ليس لاخذ الاشعة، بل توجهت الى ضريح سيدي ومولاي موسى بن جعفر (ع). وما ان اصبحت داخل التكسي، حتى لاحت لي القباب الذهبية تلتمع امام ناظري، فانهمرت دموعي وصحت: يا جداه يا اماماه بجاهك عند الله اريد الشفاء لابنتي زهراء...

كانت زهراء نائمة في حضني.. نائمة او فاقدة للوعي، لم اكن ادري، فرأسها كان مائلا الى الخلف، ويداها متدليتان الى جانبها ووجها الشاحب شحوب الموتى خالي من اي علامة من علامات الشعور..وفمها كان مفتوحا باكمله كانها هي الاخرى كانت تستغيث... نظرت اليها، فسقطت دموعي في فمها وعلى انفها، فاذا بها تسعل وتسعل وتسعل، فاجلستها واسندت ظهرها، واذا بقطعة صغيرة من اللحم تطفر من فمها وتسقط على ثوبها... واذا بابنتي تفتح عينيها المحمرتين وتنظر الي وتقول بصوت ضعيف "ماما"....

لم اصدق ماجرى..وبين ذهولي وبكائي اخذت قطعة اللحم ووضعتها بمنديل وعدت بها الى المستشفى.

قال لي الاطباء: ها..لقد عدت سريعا...هل اجريت لها الاشعة؟

لم اجبهم بل دفعت لهم بقطعة اللحم وقلت لهم: هذه التي كانت تسد رئتها...

نظروا اليها ثم الى زهراء باستغراب...كانت مفتوحة العينين وتئن بصوت متعب ..ماما..ماما .

سألوني: ولكن كيف؟ كيف؟ ماذا فعلت لها؟

اجبتهم: اخذتها الى هذا الطبيب القريب منكم ..طبيب القلوب ..موسى بن جعفر

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
هيثم كريم : السلام عليكم أنا بحاجة الى كتاب نهج البلاغة باللغة الإنجليزية اذا ممكن ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
علي الجبوري : كفووو والله من شاربك ابو حاتم والي يحجي عليك من اشباه البشر واخد من اثنين كلب مسعور ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
مصطفى اكرم شلال واكع : اني اقدم مظلمتي اني احد المعتصمين صاحب شهاده عليا وفوجئت اسمي لم يظهر في قائمه تعيينات الشهادات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ثامر الحلي : هذا خنيث خبيث ومحد دمر العراق غيره اقسم بالله ...
الموضوع :
مصدر مطلع : واشنطن تعيد طرح حيدر العبادي بديلا واجماع عراقي برفضه
منير حجازي : السلام عليكم اخ احمد أحييك على هذا الجهد الصادق لتعرية هذا الموقع المشبوه وقد كنت قررت ان ...
الموضوع :
نصيحة مجانية الى من ينشر في كتابات والى الزاملي
haider : قرار مجحف ولماذا يتم تحديد عمر المتقاعد ان كان قادرا على العمل /اضافة الى ذالك يجب اضافة ...
الموضوع :
اقل راتب تقاعدي سيكون 500 الف دينار.. ابرز التعديلات في قانون التقاعد
محمد الموسوي : انعم واكرم اولاد عمنه الساده البصيصات. معروفين بكل الافعال الطيبة. ساده صحيحين النسب يرجعون الى عبيد الله ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
يونس غازي حمودي مصطفى : خريج زراعة وغابات مواليد 1969 الثاني على الكلية عين معيد في جامعة الموصل وستقال في وقت صدام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك