المقالات

يا مستضعفي العالم اتحدوا..!


سعد الزيدي   كان إنتصار الثورة الإسلامية الإيرانية بمثابة نداء إلى مستضعفي العالم أن يتحدوا للسببين رئيسين الأول أنهم انتصروا بثورتهم في إيران والثاني تكالب الاستكبار العالمي على ثورتهم . حقق المستضعفون إنتصاراً غير مسبوق في إيران قبل ٤٠ عام ولم يكن انتصار سهل فقد استغرق الكفاح والنضال زمن طويل في ظروف متقلبة بشدة قد تجاوزت المعقول من القسوة والتنكيل والاضطهاد في عالم ابتعد كثيرا عن اعتقادهم فاصبح لا يكتفي بأن يُخطءهم ويستهزء بهم بل يحاربهم فكرياً وينعتهم بالتخلف والرجعية وباختصار كان عالم استثنائي بالنسبة لهم قل ناصرهم فيه فضلا عن مؤيدهم حتى في العراق والحجاز حيث يعيش المستضعفون الذين يشاركونهم المعتقد ،وقدم هؤلاء خيرة العلماء من الشباب والكهول شهداء على درب العقيدة وعاشوا أنواع من الظلم والقهر في زمن حكومات الطغيان والديكتاتورية والاستبداد فقد تخلى عنهم الكثير حتى ممن ساعدهم في بدايات حراكهم الثوري لكن شعوب إيران فيها من مدد قد ادخرته العناية الإلهية للصبرين ، فحقاكان الإنتصار بثمن باهض جدا فعضوا عليه بالنواجد يا أيها المستضعفون في ايران وأين ما حللتم . ومن المهم جدا ان نذكر ولو ببعض عوامل الإنتصار العملية منها درجة الإعتقاد بصحة المعتقد والمنهج فقد وصلت لدى الكثير منهم درجة عالية والله العالم كانهم زبر الحديد فقد ذكر من الثقات المقربين من المقدس الخميني رضوان الله عليه أنه كان يلحظ منه الكثيرة ما يوحي بأن هذا الشخص قد وهبته العناية السماوية خصوصية في التسديد والرؤى المستقبلية الصائبة،هذا يضاف له او هو جزء من تجسيده فهم جميعا قد جسدوا بدرجات متفاوته قوله جل في علاه( إنٌ آلله لا غير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم ) فكان البعض غاية في التغير المتلاحق باتجاه التكامل نحو مرضات خالقهم لكل مرافق الحياة الفردية والإجتماعية بما تناله قدرتهم،وبهذا كان الإمام الحسين عليه السلام قدوتهم فقد قال الإمام الخميني كل ماعندنا من الحسين عليه السلام، ولذا وفى الله لهم وعده في التغير فكان الإنتصار في ساحات المواجهة الحربية انتصار المقتدر وحقا وكما شهد العالم في كل حقول الحياة العلمية من العلوم الصرفة والتكنولوجية في الاقتصاد والطب والصناعة والزراعة والاتصالات ووووالخ .من هنا ولأجل الاختصار أقول للمستضعفين في العالم لقد رأيتم تجليات الثورة الإسلامية الإيرانية لم تختص للمطالبة بتحرير شعوب إيران ورفاهيتها من مسلمين وغيرهم بل قد أعربت عن مد يد التأييد والعون لكل المستضعفين في العالم غير مبالية بديانتهم وقد قالت ذلك وفعلت وبدون ثمن او منة على هذا المستضعف أو ذاك ،وليست كما يفعل حكام اليوم في دول الاستكبار وحتى في النظم الديمقراطية ولا كما روج الاعداء بأنه تصدير للثورة فإن الثورة كفكر تُعرب عنه مفاهيم تغير يغطي كل مساحة الفعل الإنساني تنطلق من قناعة راسخة يعاضدها نضال وتضحية ثوريين،هو غير قابل للتصدير وبنفس الوقت غير قابل للتطويق او الحجر خصوصا في أوساط المثقفين المتطلعين لغدٍ أفضل حيث اتعبهم الانتظار و أعيتهم النظريات طوال قرون من الزمن ولا زال المستضعفين ينتظرون أذن عليهم أن يتحدوا فبالنصر ابشرهم
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك