المقالات

سيكولوجية حمل السلاح خارج المجتمع..!


طيب العراقي

 

ثمة أمور سيكولوجية، تعيها نفوس الأحرار، أمور دبرت في دهاليز العقل الباطن، سواء علم بها العقل الظاهر أم لم يعلم! سوف يرفض ذلك الحر؛ العبودية، وقد يتعصب لرفضها، جاعلاً إياها في مصاف الواضحات التي يستهجنها العقل الواعي.

الوقع السيكولوجي في الأنفس الحرة، من الممارسات السلبية في أقبية الديكتاتورية، ربما يتجاوزه الوقع السيكولوجي للممارسات السلبية في فضاء الديمقراطية.

ثمة عناصر مؤثرة على الوقع السيكولوجي للنفس الإنسانية، والمتأتية من ممارسات الظلم، ومصدر تلك الممارسات؛ عدو أم صديق، وتأثيرها؛ مادي أم معنوي، ومقدار الشعور الداخلي بالظلم؛ هل يكفي لإقناع النفس بحقيقة الظلم، من جهة كوني مظلوما، وأن من ظلمني عدواً مبغضاً، سبق أن فعلها هو أو أسلافه، مع من هو أعظم مني شأناً ومكانة روحية، وبالتالي إذكاء باعث الممانعة داخل النفس، أم أن مصدر الظلم صديق أو أخ في العقيدة والجهاد! وبالتالي تنسف جميع تلك القيم الروحية، ولا يبقى أي أثر معنوي للممانعة!

في الواقع السياسي الذي نعيشه اليوم؛ ثمة مظاهر وممارسات سياسية سلبية، يرفضها بعض الناس، بيد أن بعضاً آخر قد ألفها، حتى أصبحت لديه من المسلمات، فيستنكرون لمن يرفضها، وهكذا لعل بعض الذين يرفضون تلك الممارسات؛ لا يعرفون سبب رفضهم لها، وفي المقابل تجد بعضاً من الناس، يتنكرون لممارسات إيجابية، بيد أنهم لا يعلمون سبب تنكرهم لها، كما أنهم في الوقت ذاته؛ يستحسنون ممارسات سلبية، ولا يعلمون لماذا!

الأمثلة على ذلك كثيرة، وممارسات مثل تشكيل جماعات مسلحة، لا ترتبط بخندق الوطن، وسلاحها خارج عنه، تدل على إنتماء حملة السلاح الخارج عن القانون، الى أنفسهم فقط، وهو إنتماء لا يقود الى صواب في أغلب الأحيان، لأن النفس أمارة بالسوء..!

الأنتماء الى النفس الأمارة بالسوء، سيؤدي بلا أفتراضات غبية، الى إنتشار السوء في المجتمع، لأن النفس الأمارة بالسوء لا ضابط لها، ولا يعرف ما سيخرج منها، وتلك هي المعظلة..!

حمل السلاح خارج منظومة المجتمع، يعني أن أهدافه لا تنسجم مع المجتمع، وفي النتيجة فإن السلاح سيكون موجها ضد المجتمع، فلا يعقل أن من يحمل السلاح خارج المجتمع، إنما يحمله لأنه يخاف من المجتمع، لأن المجتمع تحكمه منظومة قيم وقوانين، يجب أن ينسجم معها الجميع..

جميع تلك الأمور، تتجسد أمام الرؤية المعرفية، ليتم فرز الحالتين؛ الصحية والسقيمة، فالأولى حالة صحية؛ ذات خلفية سليمة، نابعة من ملكة التحرر داخل النفس، والتي يفرزها العقل الباطن، على هيئة رفض لتلك الممارسات السلبية، والثانية حالة سقيمة؛ تعمل على إجهاض الممانعة، وبالتالي تؤدي الى ما هو أشبه بالعبودية!

الغالبية السالبة لذلك الفرز؛ تدر وافراً من الأمراض الاجتماعية، تنعكس بدورها على الواقع السياسي، وبالتالي على صناعة القرار، فالأغلبية الناخبة؛ هم الذين يقررون من سيحكم البلد، وليس حملة السلاح الخارجين عن القانون!

مع ذلك لا إفراط ولا تفريط؛ فإن كانت الممارسات التي ينتهجها بعض السياسيين اليوم سلبية، بوسائلها ونتائجها، فهي لن ترتقي الى ممارسات الحقبة الديكتاتورية، وإن كان وقعها السيكولوجي أكبر.

لذا في بعض الأحيان نستمع الى صوت العقل الباطن وهو ينتفض، نتيجة الإستنكار الشديد من المقابل، منتصراً لتحرره ومردداً عبارات يترجمها اللسان بمعيار الوقع السيكولوجي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك