المقالات

السيستاني: لا تدركه الأحزاب وهو يدركها!.

536 2019-01-14

قيس النجم

 

محاولات لإفراغ المرجعية من محتواها الوطني, ووضعها في إطار طائفي, ولم يفكر هؤلاء السذج الفاشلون, أن المرجعية المتمثلة بسماحة السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف), أكدت على أن السنة هم أنفسنا, وندافع عنهم بلا تمييز, كما لا يمكن أن نسمح بفرض الإرادات بقوة السلاح, أو نتساهل مع الخونة, فأننا بذلك نتخلى عن نهج النبي وآل بيته الأطهار (صلوات الباري عليهم أجمعين)

بعض الساسة جربوا وطنيتهم في أراض أخرى, وما زالوا يتمركزون في دوائرهم الذاتية, وهو بحد ذاته جهل سياسي ينخر الجسد العراقي, فهؤلاء الضائعون أحدثوا كارثة دفع ثمنها الأبرياء, لأنهم لم يدركوا واجبهم تجاه الوطن والشعب.

اليوم لا وقت للإنقلابات العسكرية, وللإتهامات والتخوين من أجل تحقيق المكاسب والغايات الفئوية, والمرجعية (حفظها الباري) أكدت على أن العراق واحد, سنة وشيعة, عرباً واكراداً, وتركماناً وصابئة وأيزيدية, وليفسر التائهون بما يشتهون, فالأقوال لا تغير الحقيقة, وسيخرج من المحنة منتصراً, فمجموعة الصعاليك على طريق الجاهلية الجديدة, لن تثني أفواج المتطوعين لتلبية النداء, وقد أخرست هذه المواريث العفنة.

العراق أول دولة في عدد الرفات, والمفقودين, والمغدورين, والنازحين, واللاجئين, ولكننا مازلنا ننتظر شريط الأخبار بلفهة, لنعرف خبراً عن أرضنا المغتصبة وأخواننا, فهم يلتهبون تحت ضغط الفكر الجاهلي الوثني, لأن الفكر الذي يحمله داعش أخطر من أسلحتهم, لأن فكرهم الأهوج تربى في مساجد ملوثة ليست لها شرعية, فهي بنيان إسس على التطرف والتكفير, كما أن الغزو الثقافي أشد خطورة من إحتلال المدن.

في وصية للإمام علي (عليه السلام), لمالك الأشتر حين ولاه مصر, وأشعر قلبك الرحمة للرعية والمحبة لهم والعطف, ولا تكن أسداً ضارياً, فتغنم أكلهم فهم إثنان, إما أخ لك في الدين, وإما أخ لك في الخلق, فاحتضن الجميع بدون إستثناء, ومنها ظهرت روح السيد السيستاني (دام ظله), في خطاباته الموجهة للعراقيين, لأنه ينتمي لأشرف نسل في الوجود, وهي السلالة المحمدية الطاهرة.

الإعلانات والخطابات الجماعية ملأت المجتمع بنبرات صارخة متناحرة, وقد لاقت نقداً واستهجاناً, وبعضهم لم يدرك أن حجم المظلومية كبيرجداً, جعل العراق ساحة للإقتتال السياسي والديني, وهذا ما خطط له المتآمرون بادعاءات زائفة, فسلب اللصوص أرضنا, واشغلت الأمة بالطائفية, والعراقيون يودعون قوافل الشهداء, من رجال المرجعية, وضحايا الإرهاب الداعشي المتطرف.

إن التقرب الى الخالق طريق معاكس لطبيعة النفس الأمارة بالسوء, وهذه قضية ليست على مزاج الإنسان, فقد سارَ عليها المرجع, بيد إنها جعلت من هذا التقارب إرتباطاً مقدساً مع الجماهير, وجمالاً لايدركه إلا الراسخون في العلم.

المرجعية تحدثت بشكل علني وشخصت الأخطاء, ونادت بالتغيير وإعادة التأهيل, ودعت الى وحدة الخطاب ونبذ التطرف, ورص الصفوف, رغم محاولات الفاشلين بتحويل نداء المرجعية الى مجرد جماعات متطرفة وطائفية, والسيد السيستاني هو قائد العام للقوات المليشاوية!, لكنهم سرعان ما تاكد لهم بما لا يقبل الشك, بان النداء كان مدروساً, لدرء الخطرعن باقي الأراضي والمقدسات, فكانت الإستجابة على قدر النداء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.05
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك