المقالات

السيستاني: لا تدركه الأحزاب وهو يدركها!.

373 2019-01-14

قيس النجم

 

محاولات لإفراغ المرجعية من محتواها الوطني, ووضعها في إطار طائفي, ولم يفكر هؤلاء السذج الفاشلون, أن المرجعية المتمثلة بسماحة السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف), أكدت على أن السنة هم أنفسنا, وندافع عنهم بلا تمييز, كما لا يمكن أن نسمح بفرض الإرادات بقوة السلاح, أو نتساهل مع الخونة, فأننا بذلك نتخلى عن نهج النبي وآل بيته الأطهار (صلوات الباري عليهم أجمعين)

بعض الساسة جربوا وطنيتهم في أراض أخرى, وما زالوا يتمركزون في دوائرهم الذاتية, وهو بحد ذاته جهل سياسي ينخر الجسد العراقي, فهؤلاء الضائعون أحدثوا كارثة دفع ثمنها الأبرياء, لأنهم لم يدركوا واجبهم تجاه الوطن والشعب.

اليوم لا وقت للإنقلابات العسكرية, وللإتهامات والتخوين من أجل تحقيق المكاسب والغايات الفئوية, والمرجعية (حفظها الباري) أكدت على أن العراق واحد, سنة وشيعة, عرباً واكراداً, وتركماناً وصابئة وأيزيدية, وليفسر التائهون بما يشتهون, فالأقوال لا تغير الحقيقة, وسيخرج من المحنة منتصراً, فمجموعة الصعاليك على طريق الجاهلية الجديدة, لن تثني أفواج المتطوعين لتلبية النداء, وقد أخرست هذه المواريث العفنة.

العراق أول دولة في عدد الرفات, والمفقودين, والمغدورين, والنازحين, واللاجئين, ولكننا مازلنا ننتظر شريط الأخبار بلفهة, لنعرف خبراً عن أرضنا المغتصبة وأخواننا, فهم يلتهبون تحت ضغط الفكر الجاهلي الوثني, لأن الفكر الذي يحمله داعش أخطر من أسلحتهم, لأن فكرهم الأهوج تربى في مساجد ملوثة ليست لها شرعية, فهي بنيان إسس على التطرف والتكفير, كما أن الغزو الثقافي أشد خطورة من إحتلال المدن.

في وصية للإمام علي (عليه السلام), لمالك الأشتر حين ولاه مصر, وأشعر قلبك الرحمة للرعية والمحبة لهم والعطف, ولا تكن أسداً ضارياً, فتغنم أكلهم فهم إثنان, إما أخ لك في الدين, وإما أخ لك في الخلق, فاحتضن الجميع بدون إستثناء, ومنها ظهرت روح السيد السيستاني (دام ظله), في خطاباته الموجهة للعراقيين, لأنه ينتمي لأشرف نسل في الوجود, وهي السلالة المحمدية الطاهرة.

الإعلانات والخطابات الجماعية ملأت المجتمع بنبرات صارخة متناحرة, وقد لاقت نقداً واستهجاناً, وبعضهم لم يدرك أن حجم المظلومية كبيرجداً, جعل العراق ساحة للإقتتال السياسي والديني, وهذا ما خطط له المتآمرون بادعاءات زائفة, فسلب اللصوص أرضنا, واشغلت الأمة بالطائفية, والعراقيون يودعون قوافل الشهداء, من رجال المرجعية, وضحايا الإرهاب الداعشي المتطرف.

إن التقرب الى الخالق طريق معاكس لطبيعة النفس الأمارة بالسوء, وهذه قضية ليست على مزاج الإنسان, فقد سارَ عليها المرجع, بيد إنها جعلت من هذا التقارب إرتباطاً مقدساً مع الجماهير, وجمالاً لايدركه إلا الراسخون في العلم.

المرجعية تحدثت بشكل علني وشخصت الأخطاء, ونادت بالتغيير وإعادة التأهيل, ودعت الى وحدة الخطاب ونبذ التطرف, ورص الصفوف, رغم محاولات الفاشلين بتحويل نداء المرجعية الى مجرد جماعات متطرفة وطائفية, والسيد السيستاني هو قائد العام للقوات المليشاوية!, لكنهم سرعان ما تاكد لهم بما لا يقبل الشك, بان النداء كان مدروساً, لدرء الخطرعن باقي الأراضي والمقدسات, فكانت الإستجابة على قدر النداء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك