المقالات

التغيير بين الضرورة والتسويف    

488 2018-12-14

كاظم الخطيب

 

التغيير إسلوب إمتاز به الإنسان عن سائر المخلوقات؛ لما وهبه الخالق من نعمة العقل؛ التي تمكنه من التفكير والإختيار والمفاضلة بين الأشياء ونظيراتها، أو تلك التي تكون مغايرة لها بالشكل أو بالمضمون أو بالأقيام المادية والمعنوية.

يكون التغيير ضرورياً؛ في حالات عدة: منها، أن يستهلك الشيء ويغدو بالياً قديماً، أو عند تعرضه للعطب أو الكسر الذي يوجب إستبداله بغيره، أو أن يستفحل نمط إجتماعي، أو واقع صحي، أو نظام سياسي، كما يمكن أن يكون التغيير مطلبا كمالياً، أو سلوكاً نمطياً لدى بعضهم، مثل تغيير ديكور المنزل، أو تسريحة الشعر، وما إلى ذلك من الأمور الكمالية.

بيد إن هناك ضرورة ملحة تفرض نفسها بقوة؛ خصوصاً عندما يتعلق الأمر بحياة الإنسان، وأمنه، وسلامته؛ كونها من أبجديات وجوده، وأولويات بقائه، وبديهات نموه وإزهاره.

التغيير إذا حاجة إنسانية بحتة، وسجية بشرية ثابتة، وسلوك إجتماعي حميد- فردياً كان أو جماعياً- ، غير إن كثيراً من ولد أبينا آدم وبنات أمنا حواء- عليهما السلام- لا يرى أحدهم في نفسه أي قدرة أو رغبة في الإقدام على تغيير واقعه، حتى وإن كان هذا الواقع مزرياً ومخيفاً وعشوائياً، إلا إذا دعاه رمز ديني، أو مسؤول حكومي، أو  قائد حزبي-  كما هو حال العراق اليوم- لدرجة أن يخرج بعضهم متضاهراً، ويهتف متجاهراً، وحين تسأله ماذا تريد؟ ما هي مطالبك؟ يجيبك بكل بلادة، أريد ما يريده، مختار العصر، أو زينب العصر، أو لبوة العراق، أو خادم الأتراك، أو مداس السفير السعودي، أو رمز الكذا، وصكار الكذا، والكذا بن الكذا وما إلى ذلك من الألقاب الرنانة، الفارغة من المحتوى، والتي لم يجني منها العراق ولا العراقيون، إلا الويل والفقر والدمار.  

في بلاد سومر وأكد، وبلاد السواد، وبلاد النهرين، الذي غدى محاصراً بالجفاف والتصحر، تلفح وجهه عواصف الرمل والتراب، بعد جفاف أنهاره وخلو بواديه من الآبار، نتيجة لسياسة فاسدة، رعناء، لساسة فاسدين، متحزبين، لا يمثل لهم الوطن سوى بئر نفط، أو كتلة أو وزارة هناك تساؤل يفرض نفسه بقوة مفرطة، وبإلحاح شديد، وهو هل إن التغيير مطلب مهم، أم ضرورة ملحة، أم خيار مصيري.

العراق ذلك البلد العريق، الذي يضرب بجذوره في أعماق التأريخ، ويغور في مديات الدهر وحقب الزمان، ذاك الذي ألهم الدنيا إبداعاً وفناً، وأغناها درايةً ومعرفةً، وهو الذي قدغير مسار التأريخ غير مرةً، وأنا على يقين تام، وثقة مطلقة، بأن أهله الذين توحدت إرادتهم ضد داعش في قطعات الجيش، وفصائل الحشد الشعبي، قادرون على القيام بخطوات جادة وحاسمة لتغيير واقعهم وواقع وطنهم، ونبذ كل ما يدعو إلى الفرقة والإقتتلال والتشرذم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك