المقالات

الفيليون ومشكلة الحقوق والهوية


طيب العراقي

لم تتعرض أمة من أمم الأرض، لمثل ما تعرض له الفيليين العراقيين على الأطلاق، وأذا كنا في مقاربة سابقة قد وصفنا محنة الفيليين، بأنها "طف" فيلي قبالة "طف" كربلاء، فإن الوصف جاء لأن "الطفين" تميزا بمحاولة الإجرام، في الزمنين المتباعدين إجتثاث هوية أصلها ثابت وفرعها في السماء، مع العرض أن المجرمين هم من سنخ بعضهم بعض، مع تباعد الزمان..!

مثلما لم يستسلم الذين جرت محاولة إجتثاثهم من الوجود في طف كربلاء، لم يستسلم الفيليون في عصرنا الراهن، لمحاولة إجتثاثهم، وقاوموا بضراوة شهد بها أعدائهم، وكان أن بقوا مرفوعي الهام، تشهد لهم سوح القتال ضد النظام الصدامي المجرم، لذلك بقت الأمة الفيلية حية تنبض بالحياة، بعدما أريد لها أن تموت..

هذا الإستقتال والإستبسال من أجل البقاء والحياة، كان مدعاة لإفتخار الأجيال الفيلية الجديدة، التي لم تعاصر المحنة، لكنها عاصرت آثارها التي أمتدت الى يومنا هذا، برغم مضي ستة عشر عاما على زوال نظام القهر الصدامي العدو الأول للفيليين.

كان من نتائج عملية الأجتثاث وما رافقها من إبادة جماعية، أن توزع الفيليين في أصقاع الأرض، واليوم يندر أن يوجد بلد من بلدان المعمورة، لا يضم بين جنباته فيليين، بعضهم بقي محافظا على الملامح الدنيا من هويته، وبعضهم الآخر إنصهر في المجتمعات الجديدة، وبقي محتفظا فقط بالذكريات..وهكذا يبدو أن الإجتثاث نجح في أحد أهدافه..!

قصة الهوية قصة لا يمكن إختزالها بعدد من الصفحات، وهي كتاب مفتوح الى الأبد، تضاف له في كل وقت آت صفحات جديدة، لكن الهوية تحتاج الى تحديث، مثلما تحتاج الأرض المزروعة الى السقي دائما..

الهوية تسقى دوما، بمنظومة الحقوق والواجبات من قبل أبناء الأمة، وأن تعرف واجباتك وحقك تجاه من تنتمي لهم، يعني أنك حزت على بطاقة عضوية الأنتماء،  لكن يتعين هنا أن نقر بمقصرية أبناء الأمة الفيلية مجتمعين، تجاه أمتهم وأنفسهم.

مع أن الفيليين تصرفوا ببسالة من أجل البقاء والحياة، وفي ظروف القمع والإضطهاد والقتل والتهجير، لكنهم ومع توفر الظروف الملائمة، لإنتزاع حقوقهم وتأكيد هويتهم، وتطمين أجيالهم القادمة لمستقبلهم، بدت الصورة وكأن هدفهم  النهائي؛ كان زوال النظام الذي أضطهدهم وحاول إجتثاثهم، وهذا خطأ فادح إرتكبته القيادات الفيلية، التي غابت عن ذهنيتها قضية الربط الجدلي، بين الحقوق والهوية..

حتى الحقوق المهضومة والمغتصبة، جرى تراخ غريب عن محاولة إنتزاعها وإحقاقها، ويفسر هذا الحال المؤلم، تشتت الجهد الفيلي، بين المكونات المجتمعية والقبائل السياسية..

الفيليون اليوم مدعوين منظمات وأفراد، قادة وجماعات، الى مراجعة عاجلة لأوضاعهم الداخلية أولا، وتثبيت حقوقهم كمكون عراقي أصيل، مع باقي شركاء الوطن، لأن تثبت الهوية مرتبط بإستحصال الحقوق، وعليهم أن يتحركوا بمسؤولية متراصي الصفوف، لإنتزاع حقوقهم بانفسهم، وأن عليهم أن يعوا حقيقة واقعية، وهي أن لا ينتظروا من كائن من يكون، مهما كانت نواياه طيبة، أن يمنحهم حقوقهم المغتصبة، ولا أن ينتظروا أحدا ما أن يتحدث نيابة عنهم، لأن ألم الجرح لا يحس به إلا صاحبه، وما حك جلدك مثل ظفرك..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك