المقالات

الى السيد مقتدى الصدر.. وشيعة العراق


 هؤلاء وايم الله هم قتلة الشهيدين المظلومين ابيك وعمك وسادتنا وقادتنا الشهيدين الصدرين رضوان الله عليهم ووالله انهم يريدون قتلك بهذا المديح والتناغم فاحذرهم احذرهم وانتم ياشيعة العراق احذروهم فاللعبة واضحة والفتنة مبتغاهم فلايجروكم الى مايريدون ويرغبون ويخططون .واقولها لك انهم والله بهذا الذي يدسوه من مديح انما هم يعلنوها انهم الد اعدائك واعداء الله واقولها بقلب مؤمن صادق غيور على دينه وارضه وشعبه ومنذ الساعات الاولى لاعلان النتائج بث هؤلاء تسجيل ايران برة برة من ساحة التحريرونسب اليكم وانا اعلم انك رافض له كما رفضت ذات الاصوات حينما تم اقتحام مجلس النواب واعلنت ذلك ببيان فهل يعقل قبوله الان وانت مقبل على استحقاقات مهمة  وحكم العراق يحتاج توازن مع الجيران ودول العالم ولغة حكمة لا استفزاز هم يجروك الى ساحته عبر هذا الدس والتسجيلات النتنة..؟ 

بالامس القريب كان اتباع البعث والصرخيون هم المندسون بينكم  في تظاهرات المنطقة الخضراء يطلقون ذات الشعار لضربك باخوتك في البيت والاقليم الشيعي واليوم يعيدون ذات السيناريو ليضربوك بالقوائم الاخرى وفعلوها في الزيارة الشعبانية واحداثها وجندو من جندوه ورفع صور والدك الشهيد وصورك للايحاء بانهم من يحرق ضريح الامام الحسين ويثير الفتنة وتصدينا لهم اعلاميا وانا اول من فضحهم في تلك الليلة الموحشة وهم من فعلها من قبل وكان الضاري يقترب منك ليبعدنا عنك ونجح حتى كشفته بنفسك وها هي سيناريوهاتهم يكرروها بكلمات حق يراد بها الفتنة وتفريقك عن اهلك فالله الله الله بنفسك وتاريخ ابائك واجدادك والعراق وفعلها صدام قبلهم مع ابيك الشهيد وقتله اللعين ابن اللعين ليلصق التهمة بالحوزة وانت تعلم ذلك واستخدم نفس اسلوب المديح بدواعي التشويه والان يكررون الفعل معك ومع الاسف ينساق البعض للفتنة دون وعي وتبصر فهل يعقل ان يمتدحك السبهان وهو من هو لاينكر حقده على شيعة الله ورسوله وهو واسياده من قطع راس الشهيد النمر واخوته وهو واسياده من يعلنها حرب على حزب الله ويدعمون ترامب في صفقة القرن وهم يدفعون لترامب المليارات ويبيدون اخوتك في اليمن المظلوم والبحرين الجريحة ووووو ان عددت لك كل المظالم لن يكفي الورق ولا الساعات واكتفي بهذا .

لم يك قلمي يوما الا ناصح لكم جميعا ياقادة الشيعة واتحدى احدكم يقول غير ذلك واقول لشيعة العراق ايضا ممن يختلفون مع السيد مقتدى كفاكم تحققون رغبات الشياطين يثيرونكم على الرجل وانتم تنفذون رغباتهم كما يخططون ويبعدوكم عنه وانتم متمتعون بالفتن وان تحدثنا سياسة او شرع او عرف فكل مايجري هو تخبط وجهل وخلاف مايرضي الله وكل  الشتائم بحقه ورد اتباع التياربالضد الناري ممن لايختلفون عنكم مضاف لهم جيوش الاعداء الالكترونية  التي تضرب على الجهتين كلكم شركاء في فتنة عمياء تتكرر كل مرة ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .

اقولها وبفخر انا ان مدحني الخنجر او السبهان او اي من هذه الاشكال علي ان اراجع نفسي وديني ووطنيتي واعلم انك في النهاية ستكتشف اللعبة وثق سيدنا حينما تكون مع العراق فقط ولاجل العراق فقط فلن يعجبهم ذلك فهم يريدوك منحازا لهم وضد ايران وضد حزب الله وضد كل شيعي مخالف لهم ونحن نريدك لا لهم ولا لايران انما لله ولارض اجدادك في العراق ومن اجل المظلومين من شعب العراق فقط واعلنها رفضا لمشاريعهم الدنيئة جميعا وليكن حراكك واضحا معلنا لا للجميع الا العراق وكل ماهو للعراق وحده وانا اول من سيكون معك وستراهم مكشرين عن انيابهم المسمومة ضدك ولكن الله سيكفيك شرهم .

اختم واقول لقادة الشيعة اجلسوا مع الرجل وتفاهموا معه والا فلعنة الله على من يحرق العراق ويشارك بهذه الفتنة التي اراها قادمة بسوادها المصحوب بريح السموم والدمار ولا اتمنى ان اراكم وانتم من يخرج امام العدل ليؤدبهم .

احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
الجبوري
2018-05-15
سيدنا الغالي انا من المتابعين لمقالاتك وكلها تنم عن أصلك الطيب وحرصك الشديد على المذهب والوطن ولكن اعتقد ان المراد من هكذا تصريح لاسقاط التيار الصدري رغم أني لم أنتمي لأحد ولكن ولائي كما أنت هذا التصريح هو لأجل إنقاذ محتال العصر لانه منهم واليهم واعادته للسلطة والدليل فترة حكمه لمن خدم والشرح طويل وأنت أعرف تحياتي سيدنا الغالي
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.02
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
Bahia : الله يوفقكم ...
الموضوع :
ماذا في مقابل البلطجة الامريكية؟!
جنان نعمة محمد : بعد التحية اني من المفصولين السياسيين بسبب ابن عمي المعدوم من قبل النظام المقبور واني كنت اعمل ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو الهدى الساعدي : الى رئيس الوزراء المحترم؟؟؟؟ قراركم بشان الجمهورية الاسلامية في ايران أثلج صدور الاعداء.... لماذا العدوّ القصي اقترب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : اذهلني موقف رئيس الوزراء من العقوبات الظالمة الامريكية ضد الشعب الايراني
كفاح نهاد جاسم : انا خريجه جامعه التقنيه الوسطئ قسم التقنيات المحاسبيه ابحث عن وضيفة في نمط اختصاصي ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
Faryad Kirkuke : انا من العراق مهنتي كهربائي هل تحتاج لي ...
الموضوع :
ظلم دولة الامارات للمقيمين العراقيين ... ظلم ما بعده ظلم
الفئه الواعيه ثانيا : ارجو تقديم العون لي فقد تم تهكير حسابي هذا ولكم وافر الشكر ...
الموضوع :
العتبة الحسينية المقدسة: افتتاح موقع “أنصار بوك” للتواصل الاجتماعي ينافس الفيسبوك والأول من نوعه في الشرق
مروان : شيخنا الفاضل حفظم الله ورعاكم .. لاعجب , لاعجب , ممن كان دأبه هكذا ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : اذهلني موقف رئيس الوزراء من العقوبات الظالمة الامريكية ضد الشعب الايراني
AzharAIhabuby : بارك الله بكم ...
الموضوع :
تهنئة وكالة أنباء براثا بمناسبة عيد الغدير الأغر
صفاءفارس : اني خريجة آداب تاريخ لسنة 2001_2000 عندي ثلاث أوامر ادارية محاضرات باجر وبدون أجر كلما يفتح التقديم ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
محمد : فليكن أن الخطوط تقدم خدمة لمن نوى اللطم فأي أشكال في هذا أليس اللطم محبب على سيد ...
الموضوع :
الخطوط الجوية تصدر توضيحا بشأن ما نشر عن تقديمها "خدمات اللطم"
فيسبوك