المقالات

الدواعش فعلوا بالناس ... كما فعل يزيد بالحسين وأطفاله ؟؟

1459 2017-10-08

فلاح الخالدي 

 

إن المنهج الذي يسير عليه دواعش العصر اليوم ليس بغريب ولا جديد ولكن له جذوره التاريخية, ومن تلك الجذور تعلموا وطبقوا , حتى صاروا نسخة طبق الأصل , وهم يتشفون ويفتخرون بذلك الاجرام والإرهاب على شاشات التلفاز ومواقع التواصل الاجتماعي . 

ومن هذه الجذور والأسس التي وضعت في زمن يزيد واجرامه اللا محدود حيث نراه وباعتراف كتاب ومؤلفين المنهج الداعشي التيمي , إن يزيد في أول تسلمه السلطة افتتحها بقتل الحسين وأطفاله وأصحابه وأهل بيته ومثلوا بجثثهم وقطعوا الرؤوس وأحرقوا الخيام ونهبوا الأموال وسبوا النساء وعذبوا الأطفال , في فعلة شنيعة لاتقبلها الشريعة ولا الإنسانية ولا كل صاحب ضمير حي ينبض بالحياء والخجل , فأخرج فاعليها من الإنسانية والإسلامية وحتى من الشريعة فدخلوا في شريعة الغاب والانحطاط الأخلاقي البهيمي المنقاد إلى عواطفه وشهواته . 

وبخصوص يزيد يذكر نفس المحدثين ومنهم الذهبي أنه اختتم حكمه بواقعة الحرة التي تم الهجوم فيها على بيت الله الكعبة وضربها بالمنجنيق وإباحة مدينة رسول الله ثلاثة أيام للعسكر فقتلوا من الصحابة ماقتلوا وأباحوا أعراضهم ونهبوا ممتلكاتهم , هذا يزيد وهذه أفعاله وهذا اجرامه ومن أتى بعده من أئمة الدواعش الذين يمجدهم ابن تيمية لاتعد ولاتحصى جرائمه من دولة بني العباس والأيوبيين والزنكيين والمماليك وغيرهم حتى وصل الحال بنا إلى دولة الدواعش اليوم وما فعلوه في المسلمين في العراق وسوريا ولبنان وليبيا واليمن وباقي الدول العربية وغيرها يجسد ما ذكرناه أعلاه , حيث نراهم قتلوا الشباب والشيبة والنساء والأطفال ومثلوا بالجثث وقطعوا الرؤوس ونهبوا البلدان وأحرقوا البيوت , فما أشبه اليوم بالبارحة يجددون تلك الوقائع وذلك الاجرام ويصرخون الله أكبر ؟؟!! يريدون بذلك الاجرام اعلاء كلمة الدين وارجاع الخلافة الإسلامية كما يعبرون ؟؟. 

وهنا نذكر بعض ما أتى على لسان المحقق المهندس الأستاذ الصرخي في محاضرته الثانية من بحث " #الدولة..المارقة...في#عصر_الظهور...منذ #عهد_الرسول حيث ذكر فيها ما قاله الذهبي بخصوص يزيد واجرامه ....قال المحقق ... 

((أيها التيمية الذهبي ينقل أن يزيد افتتح دولته بقتل الحسين عليه السلام ، واختتمها بواقعة الحرة ، فمقته الناس ولم يبارك في عمره . 

الذهبي ، سير أعلام النبلاء /4)) 

وختاماً نقول عجبنا على أتباع المنهج التيمي يعترفون أن يزيد قتل الحسين وفعل المحرمات من شرب الخمر والافتتان بالجاريات وفعل المحرمات من زنا ولواط , ويمجدونه ويعدونه سادس الخلفاء الذي تنبأ بهم رسول الله , والمشكلة أن خطبائهم منهم خطيب المسجد النبوي يبكي على الحسين ويلعن قاتليه ومن سمع بمقتله ورضى ؟!!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك