المقالات

كيف تكون مرجعا شيعيا؟!‎

852 2017-03-04

محمد الشذر
الشيعة الامامية الاثني عشرية، وهم مذهب يتبع جعفر بن محمد الصادق "عليه السلام"، واطلقت عليهم هذه التسمية، لانهم يعتقدون بإمامة اثنى عشر اماما، من بعد الرسول محمد" صلى الل.. عليه واله"، يبدأون بعلي بن ابي طالب وينتهون بمحمد بن الحسن العسكري"عليهم السلام".
مذهب التشيع وحسب المعتقد السائد لديه، بأن اولو العلم، والدالين على الدين، واصحاب العلوم الدينية في مختلف جوانب الاسلام، هم اؤلائك الذين تخصصوا بالعلوم الدينية؛ منذ نعومة اضافرهم، وتدرجوا في طلب العلم، حتى وصلوا الى استحصال الملكة الشرعية، الا وهي الاجتهاد؛
والاجتهاد هنا هو الاجتهاد في استنباط الحكم الشرعي، من القرآن والسنة النبوية، واحاديث وروايات اهل البيت عليهم السلام.
طالب العلوم الدينية كغيره من طلبة العلم الاخرين، بعضهم ينجح ويصبح طبيبا، واخر مهندسا، واخر ربما يتعثر في دراسته، ولكنه يصل لمرحلة ويقف، وبعضهم يترك ذلك من البدايات، ولكن تبقى المسميات، تحددها تلك الشهادة الاكاديمية التي يستحصلها ذلك الطالب.
التدرج في النبوغ العلمي، ووصول الطالب الى درجة الاجتهاد، يحددها اساتذته او من هم على مستوى عالي من المكانة العلمية، او الوسط العلمائي في الشارع الحوزوي، فيشهدوا لذلك الشخص، بعد ان يستحصل الملكة العلمية والتي تمكنه من استنباط الحكم الشرعي؛ وفق العرف الديني، والقواعد المنطقية في الاصول والفقه وغيرها، وربما يتعدى ذلك حتى يشهد له المجتهدين-وهم من لديهم رسائل عملية، يتبعها مقلديهم- بأن هذا الشخص هو الاجدر لكي يتصدى لادارة شؤون الطائفة في العالم والواجهة الدينية للتشيع.
السائد والمعروف هذا؛ لكن انقلاب الاحداث، بعد سقوط النظام البائد، ادى الى انقلاب المحددات الشرعية، في اختيار شخص المجتهد، والعالم وحتى في اختيار المرجع الاعلى-وهو المتصدي لادارة شؤون الطائفة كما ذكرنا!
فالاكثار من المؤلفات، حتى لو كانت تزكم الانوف تفاهة، وخسة، وتدس السم لهذا المذهب! او تكون من تلك التي تمتلك الضحالة الفكرية والعلمية والتي تدل على سذاجة مؤلفها، والاكثار من الظهور التلفزيوني او على شبكات الانترنت، او امتلاك القنوات الاذاعية، والترويج للعلمية عن طريق الاموال وكسب المؤيدين بشتى الطرق، حتى لو كان المؤيد لا يعرف ماذا يفعل، او الولوج الى الوسط السياسي وتصدير تلك الجهة، الى الاخرين، فهذه هي محددات المرجع الجديد!!!
اللطيف في الامر ان يصل الامر الى ان بعضهم، يذهب ليمتدح جهة معينة، وما ان يجد معارضة تلك الجهة له، حتى تجده يعارضها ويسقطها بشدة! حتى اصبح بعضهم مجرد طالبي اهواء يلهفون خلف اهوائهم، حتى لو اضطر الامر بهم ان يقبلون احذية البعض اليوم، ويذمونهم غدا!
رسالة اخيرة، ان مذهب التشيع هو مذهب سامي، ينتمي لانسانية علي وعلومه، عليه السلام، وسيبقى راية خفاقة تنأى بنفسها عن تلك الخزعبلات والتفاهات، و ومذهبه مذهب الدليل العلمي والعقلي، ولو كره المغرضون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك