المقالات

هل استوعب الموصليون الدرس ؟!.

801 2016-11-08

حميد الموسوي تحرير الموصل امر مفروغ منه ..اخوتكم غيارى الجيش والشرطة والحشد وعشائر العراق على ابواب نينوى النبي يونس .. خذو دوركم المشرف، سجلو الموقف اللائق بتاريخكم ..  خدعكم شيوخ الفتنة، واضلكم دعاة التقسيم اصحاب المشاريع الشخصية والفئوية والمناطقية ، فرحبتم بالدواعش مغشوشين  ، وسايرتموهم مرغمين مجبرين !. الشيخة امية انتفضت بوجه الدواعش بمجرد دخولهم ناحية العلم وشكلت فصيل مقاومة قادته بنفسها ، وفي حديثة والبغدادي وقفت عشائر البو نمر والجغايفة بوجه داعش وقدموا قوافل الشهداء من شبابهم وشيوخهم ونسائهم وحتى اطفالهم ،وفي الضلوعية تصدت عشائر الجبور للدواعش وتلاحمت مع الحشد الشعبي وسحقت جرذان الصحراء وطهرت ارضها من رجسهم ،طبعا كل هذه العشائر سنية والدواعش مارسوا معهم ابشع انواع التنكيل والاجرام ومع ذلك لم يخنعوا وحاربوا بروح فدائية وغيرة عراقية ،فأين عشائر الموصل واحزابها وحركاتها وضباطها ورجال منصاتها من كل هذا ؟الموصل بملايينها الثلاثة محتلة منذ قرابة عامين ، هل سمعتم بردة فعل مقاوم؟ ..  ولو اطلاقة ..ولو هتاف مقاوم ... ولو حجارة وقناني واحذية من تلك التي كنتم ترمونها على الجيش العراقي ..ولو بيان استنكار، اذا خدعكم سياسيوكم وصوروا لكم الدواعش ( اكثر كياسة وافضل من الجيش العراقي ) وانهم جاؤوا محررين لكم من سيطرة الشيعة ألم تكفي هذه الشهور وبكل موبقات وجرائم وحوش العصر من الابادة الجماعية للشيعة والمسيحيين والايزيديين والشبك وتهجير من نجى بعد مصادرة ممتلكاتهم ،و هتك الاعراض، وهدم الاضرحة والجوامع والحسينيات ، وجرف المدن الآثارية ، وتدمير التراث الانساني ، وسبي النساء والقتل على الشبهة والتهمة وقطع ارجل لاعبي الكرة ،وقطع اصابع المدخنين والعودة بكم الى الكهوف ،ومحاربة كل شيئ حضاري ونهب ثروات الموصل واخراجها الى بلدان اخرى ،ومعاملتكم كعبيد وجواري ..و.. الم تكف كل هذه السلوكيات الهمجية لفضح دعواهم وتسترهم بالدين وكشف نواياهم الخبيثة ؟!.
أين اختفى  ابطال وثوار المنصات المنتفضة الذين ملؤوا الفضائيات ضجيجا وعويلا  دفاعا عن شرف العراقيات ؟!. اين كان اردوغان – الذي يدعي الان حماية السنة -  حين دخلت داعش ومشتقاتها برعايته ودعمه وعبر اراضيه ؟!. مأساة سبي الايزيديات وبيعهن اثارت نخوة  الغرباء من غير العرب  من مختلف القارات فالتحقوا  بقوات البيشمركة  لمحاربة الدواعش في حين لم تتحرك الغيرة عند  بعض شيوخ دين وعشائر الموصل  واستمرؤوا الخنوع والتعايش مع الدواعش.!  . لقد خدعكم شيوخ الفتنة واذناب تركيا وآن الاوان لتقتصوا منهم اولا  ومن الدواعش ثانيا ثأرا لشرفكم وكرامتكم وتأكيدا لوطنيتكم... خسارتكم كانت فادحة .. تداركوها حتى لا تغدو افدحا .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك