المقالات

هل سيستمرون بإخفاء عاشوراء خوفا من التشيع؟!


عبد الحمزة السلمان

حققت الثورة الصناعية و الإلكترونية، والتطور الإلكتروني الحديث، وإختراع شبكة الأنترنت (الشبكة العنكبوتية)، التي من الصعب جدا التحكم بها وإحتكارها، وإطلاق الإتصال الجماهيري والشخصي، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ووسائل الإتصال الأخرى، المسموعة والمرئية والمقروءة، حققت حرية الرأي والتعبير، وتبادل المعلومات، وأصبحت الحقائق واضحة، بمتناول أيدي الجميع، لتنير العقول، وتتعدد مستويات الثقافة والوعي الفكري، وساعدت بكشف كثيرا من الحقائق، التي حاول المستفيدون والحاقدون، على آل بيت الرسول، إخفاءها على الكثيرين .

كشف أبناء العامة، أن أصحاب الرأي، ومن يثقون بهم، في الأمور الدينية والشرعية، كانوا لعشرات السنين، يخفون عنهم مأساة عاشوراء، ومن هو الإمام الحسين (عليه السلام)، وماذا تعني عاشوراء وكربلاء، وكيف دارت معركة الطف، التي تتجدد ذكراها كل عام، والشجر يبكي وينزف دما، والطيور تنحب بأنين، وغبرة تراب كربلاء تتصاعد، والسماء تكتئب، لا يدرك العقل البشري أن ذلك من صنع الإنسان، بل هي إرادة الباري، حجب فهمها عن عقول البعض وغرس جذورها، لتنمو وتتجدد في قلوب موالي آل بيت الرسول ومحبيهم، جل وعلا يودع سره أين ما يشاء، لماذا يخفون ذلك؟ معللين ذلك خوفا عليهم من التشيع .

أثبتت الأحداث التي تتجدد على مر العصور، أن الإمام الحسين (عليه السلام) أقام ميزان الحق، ووضع ميزان الإسلام، وينفذ عليه وعلى أهله وأصحابه وأتباعه، وعمل وفق مبادئ وإخلاقيات الدين الإسلامي، لتستمر الرسالة الإسلامية، وما نطق عن الهوى، على سيد الوصيين وآخر أنبياء الهدى، الرسول الأعظم محمد (عليه الصلاة والسلام )، ألا يثبت ذلك أن الإمام الحسين (عليه السلام) هو الأمير حقا؟ أم أمير الهوى، الذي تنصب ببيعة أخذت قهرا أو بإنتخابات زوراً .

شاء الباري أن يتضح الحق.. ويدرك العالم مظلومية الإمام الحسين (عليه السلام)، وآل بيته وأصحابه وأتباعهم، وإن الإرث الفكري لأسلاف الظلمة، وما يكنون في قلوبهم، من حقد وضلالة، لرعاياهم وظلم وإرهاب، بات يرعبهم، ويدركون أن مرجعيتنا الدينية، وقادتنا الإسلاميون، يحملون فكرا إسلاميا حقيقيا، ويحملون روح الإعتدال والتسامح، والمحبة والوحدة للشعب، بكل الأطياف، والانفتاح الفكري للعالم، فحق الحق، وبطل الباطل.

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 72.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك