المقالات

كلمةٌ بحقّ الحشد الشعبيّ

121295 22:53:59 2015-07-23

الحشد الشعبي إسم لِمُسمّاه.. نَسَبٌ لمن يعنيه من العراقيين.. مِلاكه الأمّة العراقية جمعاء، وليس حِكراً لطائفة دون أخرى، أو وَقْفاً لعرق عدا عرق آخر.... وبعيداً عن الكلام المشفّر والموقف المحفّر، ولكي لاتفقد بوصلة الحديث وجهتها، نقول:

ــ هناك تأريخٌ قادمٌ يلوح في الأفق لايمكن منع حدوثه.. ألا وهو زعامة الحشد الشعبي للمشهد السياسي، ففي ظل ميوعة الوضع القائم بات الحشد الشعبي معقد الآمال، فهو يمثل رأس قاطرة التغيير على سكة الإنعتاق والحرية، هو من سيصفي الأجواء الغائمة وبه ستنتشل السفينة غير العائمة، وبما ران على بنيان الوطن لعقد من السنين من قذارات للمفسدين .. بمِقشطة النزاهة بيده.. هو من سيفرك الصدأ ويزيل الدرن.
فإلى الذين يبحثون عن الأجوبة ولايثيرون سوى الأسئلة:

ــ تلك هي الحقيقة الناصعة التي لايحجبها غربال، ومن لم يرَها بأمّ عينيه فعليه تغيير بؤبؤهما، فلم يكن ظهور الحشد الشعبي مصادفة عمياء.. بل كان هزّة ارتدادية للوضع الفاسد، في زمن استشراء الشرّ واستخذاء الحق، وحينما احتاج البلد الى الفرسان وليس المهرجين.
وأمّا الذين سُرِقَت عقولُهم فراحوا يطعنون الحشد بكلّ كلمة مُدبَّبة:

ــ فأولئك يبحثون عن عزاء، كلابٌ تنبح في وجه السماء، وما عسانا نفعل لهم إذا كان ثمة خللٌ كبيرٌ في ميزان إحساسهم الداخلي، وإلى أن يستقيمَ ميزانُهم يبقى الحشد الشعبي كابوساً يؤرّق مناماتهم. والى الذين يعيشون بضمير متّصل.. الذين يسجّلون أسماءهم في سفر الخلود، نوجّه خطابنا دائما، فنقول:

ــ لايضرّكم ما يحيط بكم من ظلام طالما النهار في دواخلكم، فميزانُ قوة أعدائكم مرجوح، وذبّاحهم مذبوح ، وصوتُهم مبحوح، وهم أمام الرمال المتحركة للشعب مُبتلَعون. 

ويبقى القول:
ليس هناك من قملة تسلّلت الى رأس الحشد الشعبي كيما نقول: البستانُ الجميل لايخلو من الثعابين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي محمد
2017-05-12
شكرآ لكل من عمل على هذا أنه راااىع بكل معنى الكلمه
صوفي
2017-05-04
والله لو ماالحشد جان داعش وصل النجف بس ماعرفو فتوت سيد علي السستاني اجتهم بالمرصاد ويخيمت تاجنه مولاي وانتم ياحشد الله طيبت كلوبكم من جدكم الحسين ع قيطان اصير بصطالكم
صوفي
2017-05-04
تاج ع راس الحشد ويبقه تاج راس شكو واحد ناقص غيره واروح فدوه البصطال الحشد
صوفي
2017-05-04
تاج ع راس الحشد ويبقه تاج راس شكو واحد ناقص غيره واروح فدوه البصطال الحشد
BAP
2017-03-19
وواااوو حلووو شكراا
علي ابراهيم
2017-02-28
الحشد الشعبي وهو اسم لمسماة الحشد الشعبي الذي يقاتل لجل حمايت بلدنا وداعش الذي طب العديدة من المحافظات ومنها الموصل والانبار وغيرها. قام قواتنا الباسلة الحشد الشعبي بالقتال على العدو وصيطر على جميع المحافظات هم الذي حافظو على بلدنا هم (الحشد الشعبي، ورد السريع، والجيش العراقي وغيرها ) وقالو الهوسة عندما انتصرو على داعش. ها خوتي ها شلون انعوف الساتر والسيستاني موضي علية
سيد محمد
2017-02-24
احسنتم فانه الحشد فخرانا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك