المقالات

اصحاب النيابة

857 18:10:00 2015-03-20

حاولت ان ابتدء بتاريخ محدد لحروب النيابة التي زج فيها العراقيين نيابة عن (اخوانهم) العرب ولكن لم اتوصل لهذا التاريخ لكثرة مثل الحروب المسماة بالنيابة. لكنها تجلت بصورة واضحة في ظل حقبة البعث المظلمة ودكتاتورها المقبور. فقد زج العراقيين بحرب الثمان سنوات مع الجارة المسلمة ايران ورفع فيها ذلك الشعار الذي يجسد ماذهبنا اليه (الدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي) خسرنا الالاف المؤلفة من شبابنا بين قتيل وجريح ومفقود

وخسائر مالية كبيرة في وقت كانت قفزة العمران في المنطقة جراء اموال النفط عالية جدا..كان العراق يهدر امواله بهذه الحرب الطويلة التي استنزفت الانفس والمال والامكانيات كافة.. وبعد انتهاء الحرب الطاحنة بالنيابة عن (الاشقاء) الذين رغم الدفاع عنهم حملوا العراق الديون الكبيرة ودمروا اقتصاده نتيجة السياسات النفطية العدوانية انذاك.

وبعد الخروج من الحرب لم يجر الشعب العراقي انفاسه ليدخل حرب ثانية اشد وطأة باحتلاله للكويت ولم يغيب عن بال (راعي الحرب) شعار الحرب بالنيابة لان الكويت هذه المره في منظوره هي البوابة لتحرير القدس ! والطريق للقدس عن طريق الكويت كالطرفة التي تذكر على اخواننا الاكراد:
فعندما سؤل احدهم اين اذنك؟
ادار يده خلف رأسه ليمسك بالاذن وبعد عناء !
وعند سقوط الدكتاتور ونظامه البعثي الجائر كان يدور في خلد الجميع انها لحظة قبر الحروب دون رجعه والعيش بسلام وأمان وبناء البلد المحطم واللحقاق بركب العالم المتطور لكن (الاشقاء والشركاء) لم يمهلوا الحلم طويلا لتبدأ حرب جديدة من الارهاب اعدوا لها من المال والرجال
والدعم بما يكفي لخراب العالم وليس العراق وحده فما كان منا هذه المره الا ان نحارب الارهاب نيابة عن العالم اجمع !

وها نحن نزف خيرة ابناءنا ورجالنا في حرب طاحنة ضد الارهاب الذي اعدته وخططت له دول كبرى ودول (شقيقة) وتكون ساحة المنازلة ارض العراق ! الارهاب الذي اعد للعراق لكنه انقلب حتى على من صنعه ورعاه لنكون نحن وكسابق عهدنا اصحاب حرب النيابة ! هل هذا هو قدرنا ؟ ام حضنا العاثر ؟ ام سوء مانحن فيه ؟ ام العقلية التي تحكمنا وتسيرنا حيث الصراع والاقتتال والتناحر ؟ ام حقد المحيط الذي نعيش فيه على دولة لها من التاريخ والحضارة مايجعلها مركز اغاضة لدول لاتمتلك من التاريخ الا الناقة والبعير !

لقد سأمنا الحروب بالنيابة ونريد ان نعيش لانفسنا بعيدا عن الاخرين الذين ننوب عنهم بالدم والتضحيات واذا لم يكن بالامكان ذلك..حبذا لو نعيش بأمان ونعيم ورفاهية بالنيابة عن شعب حتى لو كان بحجم دويلة مثل قطر !!


عارف مأمون/الناصريه

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك