المقالات

أنصار بني أميه الجبناء يستهدفون المواطنيين الشيعه بذكرى أستشهاد الحسين

646 01:40:00 2007-01-31

( بقلم : احمد الشمري )

نتقدم بتعازينا الحاره للأمام المهدي عجل الله فرجه ولأبناء العالم الأسلامي من أنصار ومحبي الأمام الحسين وال بيته في القول والفعل لا في الكذب والدجل والشعوذه ويجمع هؤلاء{ حبهم للإمام الحسين عليه السلام ولقتلة الأمام الحسين] بمناسبة ذكرى أستشهاد الأمام الحسين عليه السلام وال بيته ,بلا شك جريمة قتل ال بيت رسول الله محمد صله الله عليه واله وسلم هي وصمة عار بجبين بني أميه وأشياعهم وممن والاهم ليوم الدين ,صحيح هلك معاويه ويزيد لكن عضام هؤلاء المجرمين القتله لازالت موجوده ليومنا هذا ,ولازال في كل يوم عاشوراء تتجدد معركة عاشوراء بين الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام وأنصاره وبين القتله المجرمين بني أميه وأشياعهم وأنصارهم ,في كل يوم عاشوراء يشن أنصار بني أميه هجماتهم الأرهابيه ضد أنصار الحسين وال بيته من شيعة ال البيت عليهم السلام ,في صبحة هذا اليوم تجددت حادثة الطف في العراق وباكستان وأفغانستان وهاجم أنصار بني أميه شيعة ال البيت عليهم السلام ,وجرائم القوم تكشف حقيقة بطلان دينهم وعقائدهم {أقصد المتطرفين أنصار معاويه الهالك ويزيد الفاسق }.اليوم في العراق تجددت واقعة الطف في خانقين ومندلي وحي العامل ,اليوم هاجم شمر بن جوشن أنصار الحسين بن علي في حسينية علي الأكبر في بلد روز القريبه من قضاء مندلي واليوم هاجم شبث بن ربعي أنصار الحسين في قضاء خانقين واليوم هاجم عمر بن سعد بن أبي وقاص معسكر الحسين عليه السلام في حي العامل ببغداد ,لكن ليعلم المنافق حارث الشر والعار والرذيله وطارق المشهداني و احمد عبدالغفور السامرائي الحق يعلوا ولايعلى عليه !!!!!!

جرائم اليوم خلفت أكثر من خمسه وثلاثين شهيد شيعي بين طفل وأمرأه وشاب وشيخ وخلفت أكثر من 100 جريح ,هنيئاً لشهداء اليوم ضحايا الأرهاب الأموي المتجذر بقلوب مقاومة الأنجاس اللقيطه والطائفيه ,هنيئاً لمن أستشهد من أجل أقامة ذكرى أستشهاد الأمام الحسين عليه السلام ولعنة الله على حارث الشر والعار وأوباشه والمجد والخلود لشهداء الثوره الحسينيه ,وأضع بين أنظاركم تقرير محطة سي أن ان حول الجرائم الأرهابيه والتي حدثت صبيحة هذا اليوممن شعائر الاحتفال بذكرى عاشوراء عند شيعة العراق بغداد، العراق (CNN)-- في موجة عنف دامية، تزامنت مع مراسم إحياء ذكرى عاشوراء، لقي ما لا يقل عن 35 شخصا مصرعهم وجرح أكثر من 108 آخرين جراء هجمات مسلحة ضد حشود من الحجاج الشيعة في مناطق متفرقة من بغداد.ففي بلدة "بلد رز" شمال شرقي العاصمة بغداد، فجّر انتحاري حزامه الناسف في جمع من المصلين قرب مسجد "علي الأكبر"، ما أسفر عن مصرع 16 شخصا وجرح 57 آخرين، وفق ما قاله مسؤول رفيع في شرطة مدينة بعقوبة.كذلك لقي ما لا يقل عن سبعة أشخاص مصرعهم وجرح سبعة آخرون، عندما استهدف مسلحون مجهولون كانوا في عربتين، باصا يقل حجاجا من الشيعة الثلاثاء، قرب حي "العامل" غربي بغداد، في آخر يوم من الاحتفالات المرافقة لذكرى عاشوراء.ونقلت وكالة أسوشيتد برس أن الهجوم الذي وقع الساعة 10:30 بالتوقيت المحلي، حدث خلال توجه الباص نحو شمال "الكاظمية" التي تحتضن أبرز مساجد الشيعة في بغداد.وفي "خانقين" التي تبعد 160 كيلومترا من شمال شرقي بغداد، أدى انفجار لغم أرضي في حشد من الحجاج الشيعة إلى مصرع 11 شخصا على الأقل وجرح 33 آخرين، وفق مصادر الشرطة في مدينة بعقوبة.وقبل ساعات على الحادث، لقي شخص واحد على الأقل حتفه وجرح اثنان في هجوم بقذائف الهاون استهدف مسجدا شيعيا في شمال العاصمة العراقية بغداد صباح الثلاثاء، وفق ما أكدته مصادر الشرطة العراقية.في الختام على شيعة ال البيت وأنصار الأمام الحسين عليه السلام أن يجعلوا من ثورة الحسين عليه السلام عنوان لمظلوميتهم ونبالة وأصالة مبادئهم وقيمهم وقبح وخسة ودنائة أعدائهم الفجره ,لنجعل من ثورة الحسين عليه السلام رسالة سلام لدول العالم ولنجعل من الحسين عليه السلام مباديء لحقوق الأنسان والعداله ورفض الظلم والأستبداد ,الجنرال الشمري يطمئن أعداء الشيعه أطمئنوا شيعة ال البيت عليهم السلام باتوا يدركون حقيقة من هم أعدائهم الحقيقيون وهم بلا شك النواصب الوهابيون الأنجاس دون سواهم .الجنرال أحمد الشمري محلل سياسي وخبير متخصص بشؤن الأرهاب بعثوهابي طائفي شوفيني

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك