المقالات

هل تتعض الاجهزة الامنية والحكومة من حادثة قرية الزرقة في محافظة النجف

895 00:55:00 2007-01-31

( بقلم : عباس العبودي )

 

وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انتَهَوْا فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِين

قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ

ان الذي جرى في منطقة الزرقة –محافظة النجف يجب ان لايمر مرور الكرام ,على انه مجموعة متمردة خططت للقيام باعمال ارهابية تحت غطاء ومحاولة التستر عن اعين الرقابة باسم المقدسات الشيعية .وانما هذا عمل مخطط له ومدعوم من قبل القوى الشيطانية التي لاتريد للعراق خيرا والهدف الاساسي في هذا العمل هو وأد التشيع في العراق وبتخطيط وهابي أعد له منذسقوط الطاغية وصرفت له المليارات من الدولارات . حيث ان المخابرات الشيطانية اشترت ضمائر من باعو شرفهم ووطنيتهم وكرامتهم لهؤلاء السفلة . وليس غريبا ونحن نعيش ذكرى واقعة الطف ان نرى عمر بن سعد وشمر بن ذي الجوشن ومحمد بن الاشعث وامثالهم يبيعوا ضمائرهم وشرفهم وكرامتهم وان يكونوا جسرا لمتاع أل ابي سفيان مقابل حفنة من قاذورات الدنيا الفانية, والتي ستكون عليهم سماً زعاقًاً في بطونهم ,وخزي في الدنيا وعذاب في الآخرة .

أن هؤلاء الطغاة في كل مكان الذي يشترون الضمائر الميتة لييحيونها بمتاع الدنيا الفاني خوفا حتى يمارسوا الارهاب ضد ابناء الشعب العراقي خوفا من ان يكون اسلام محمدوآل محمد يكشف كل عورات بن العاص , ,لانهم يعلمون ان منهجهم هو منهج أل ابي سفيان الذي سفك دم رسول الله في الشهر الحرام وروع اسرته من بلد الى بلد.

إن على المخلصين من ابناء الشعب العراقي وكل الاجهزةالامنية ان يكونوا على حذر وان لا تفاجئ بما تسمعه اوترى مايخبئه هؤلاء السفلة من مكائد ضد العراق والعراقيين. واتوقع هناك العشرات مثل هذه المخابئ في كل المحافظات .

اقترح على الاجهزة الامنية ان تكثف إعلامها وزيادة توعية الناس ,والاخبار عن كل غريب في لهجته او لغته اومظهره او لونه , ليتسنى للاجهزة الامنية متابعتهم ومراقبتهم او توقيفهم اذا ثبت جرمهم..

واقترح على الحكومة ان تلزم الناس الذين يؤون حتى اقربائهم ان يخبروا الاجهزة الامنية بذلك. ووان اي لهذه الاسر يجب ان تقييد في البطاقات التموينة كملحق للعناوين الجديدة وتنبيه الناس بخطر المنافقين و

على كل المخلصين من ابناء الشعب العراقي –وعلى كل الاجهزة الامنية ان تكون على درجة عالية من الحذر ,قبل فوات الاوان

حفظ الله العراق والعراقيين المخلصين من كل سوء ,واهلك اعداء العراق في كل مكان وما النصر الا من عند الله العزيز

الدكتور عباس العبودي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
جعفر الساعدي
2007-01-31
اشكر الأخ عباس العبودي على هذا الموضوع الحساس فهذه المرحلة هي مرحلة الانتباه وفتح العيون على كل صغيرة وكبيرة لتأسيس جهاز استخباراتي مدني متين غير قابل للاختراق بل واجبه ودوره الرئيسي هو الاختراق والانخراط بين صفوف مثل هذه المجاميع المشبوهة . وكذلك على السيطرات العسكرية في الطرق الرئيسية متابعة سيارات نقل الماء التانكرات فبالتأكيد ان هذه المجاميع لابد لها من ان تستفيد من هذه الوسيلة لنقل المياه الى معسكراتهم . وعلى المسؤولين دراسة الاحتمالات الاخرى التي من الممكن ان تقود لمثل هذه الجماعات وشكرا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 76.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك