ثقافة الكراهية والدجل والقتل

العشق الممنوع..!

3285 2022-01-21

  عبدالملك سام ||   ارجو انني كتبت اسم المسلسل بشكل صحيح فأنا لم أشاهده لأن العنوان يغنيك عن مشاهدة باقي المسلسل . فقط أنا لم أجد وصفا للعلاقة بين دويلة الإمارات والكيان الصهيوني سوى هذا الأسم ، فقد تذكرت أن قصة المسلسل التركي المدبلج تدور أحداثها عن علاقة محرمة - وكل علاقاتهم حرام - بين فتى وزوجة عمه أو شيء من هذا القبيل . المهم دعونا من الخيال ولنتحدث عن علاقة نتنياهو بزوجة عمه محمد بن ناقص .. طبعا أنا لن أتحدث عن أصول آل زايد وآل سعود اليهودية لكي لا أتسبب في خراب الحي الذي أعيش فيه ؛ فالطيران الإماراتي هذه الأيام يحلق بغضب بحثا عن أي هدف ، فهم يعانون من أزمة أهداف ، وقد يقصفون أي هدف لمجرد القصف ، والطيار الأمريكي الذي يحلق بالطائرة محتار أكثر أين يرمي حمولته التي باعتها بلاده لدويلة الأطفال الغنية ، وبمجرد أن يرسلوا له إحداثية بالواتساب فإنه يرمي ما معه من قنابل ويرحل ! وطبعا سيشعر بالتقزز والغثيان وهو يطالع أخبار حارة أبوظبي وهي تتبجح مدعية بأنها دمرت مصنعا للمسيرات ! تابعنا جميعا مسلسل الرسائل الإباحية على الهواء بين الكيانان الشاذان الغريبان (الإمارات وإسرائيل) ، ولأول مرة يظهر الإسرائيلي غيرته على فتاة الليل خاصته على الهواء مباشرة ، ومؤكدا على وقوفه معها ضد اليمنيين الإرهابيين المتوحشين الذين دمروا خزانات النفط الخاصة بدويلته المدللة ، ومبديا إستعداده للوقوف بجانب قليلين الأصل الذين ساعدوه في ضرب غزة في آخر إعتداء على الشعب الفلسطيني المظلوم ، بمعنى رد الجميل ، وهذا يثبت أن الإسرائيلي ليس كما كنا نظن بأنه لا يرعى الجميل ! طبعا ما خفي كان أعظم ، ولكن مما يسجل ضمن الإنجازات التي حققتها العملية اليمنية أنها كشفت جزء من المستور ، فقد أنبرى اليهود والأمريكان وأنظمة العمالة ومنظمة الدعارة المتحدة كلها لتعلن وقوفها مع دويلة العمالة والتطبيع في مواجهة هجوم محدود ومشروع من شعب تم قصف الأخضر واليابس في أرضه على مدى سبع سنوات !! وليلعن نفسه كل من يعلن وقوفه مع هذا الحلف اللعين ، ولكل من أراد أن يعرف الصهيوني فليشاهد حفلة العري هذه والأطراف التي تقف مع الصهيونية الإماراتية . بالنسبة لنا فأقسم أن هذه الغارات بلا قيمة ، وما هزت لنا شعرة ، ونحن نشد على أيدي جيشنا الباسل بأن يستمر في إرعاب حلف اليهود ، فما حدث أظهر هشاشة وضعف الباطل ، ولولا أننا نملك أخلاقا وشرفا لكنا أستهدفنا منشئآت في وسط البلد ، وهذه كانت كفيلة ببداية إنهيار الإقتصاد الإماراتي الهش الذي يعتمد على الأستقرار والترويج ، ولكننا فقط أردنا أن نرسل رسالة فقط ، وقد خسرنا بضعة ريالات كان مفعولها يعادل ملايين الدولارات من خزينة الناقصين هؤلاء ! الخطوة القادمة تتعلق بموقفهم هم ، ونحن ننصح هؤلاء الرعناء أن يكتفوا بما معهم فلا فائدة لنا ولهم من تدمير إقتصادهم ، يكفي جشعا يا حمقى ، ولا تعتقدوا أنكم قادرون أن تستعبدوا شعبا جلدا كالشعب اليمني ، ووالله لولا المرتزقة اليمنيين ما كان لكم وجود ولا موطئ شبر في أرضنا ، ولكن الخيانة هي ما جعل دويلة تافهة تظن أنها قادرة على احتلال بلد عظيم كاليمن لتنهب وتقتل وتقرر ! أجمعوا عقلائكم وأخرجوا رئيسكم من محبسه لعله يكون أكثر حكمة من الجهلاء الذين سيدمرون كل ما بنيتموه خلال سنوات ، فلا أمركم يهمنا بعدما أفتضحت توجهاتكم الإسرائيلية ، ولا بادرنا بالإعتداء عليكم . عملائكم عندكم ، وشركاتكم ونفطكم وتلمودكم عندكم ، فأتركوا اليمن وشأنه ، هذا نصحنا لكم ، وقد أعذر من أنذر .  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك