اليمن

اليمن/ الجنوب وإنفصال الشخصية..!


عبدالملك سام ||   لا يكاد يمر يوم إلا ونسمع فيه عن حدث غريب يأتينا من جهة المرتزقة حتى نكاد نقسم أن العقلاء أنقرضوا من الجنوب!! وإلا قول لي: من العاقل الذي سيقبل شخصا مجنونا ليحكمه وهو يتصرف بهذا الشكل الغريب؟! وحتى ولو افترضنا أن هؤلاء تم فرضهم على الناس بالإكراه لأن (م.ب.س) يريدهم على شاكلته حمقى ومجانين، فعلى الأقل يستطيع المواطن هناك أن يهتم بشأنه ويطالب بحقوقه من خدمات وثروة، او حتى أن يطالب بكشف ملابسات تدهور الأوضاع الأمنية وهو من يعيش غير أمن على بناته وأولاده (ولا على نفسه) من الإغتصاب والخطف! ومن تدهور الإقتصاد والأخلاق والحياة! هناك سعار من أنواع شتى ظهر بعد أن وضع المحتلون أقدامهم القذرة على سواحلنا الجنوبية؛ فهناك سعار جنسي وشاذ أدى لحدوث إغتصابات لا تستثني أحدا، نساء ورجال، صغار وكبار، حليقين وملتحين! وهناك سعار الإختطافات التي بسبب كإختطاف مسؤول أو ناشط أو عابر سبيل، واختطافات بدون سبب مثل خطف الأطفال الذي يتم أحيانا كهواية لدى بعض المجرمين! وهناك سعار الكراهية نحو كل شيء، كراهية الشماليين إجمالا، وكراهية الجنوبيين لبعضهم، وكراهية الإسلاميين والملحدين، وكراهية الفقر والراحة، وكراهية الخيانة والوطنية، وكراهية الإحتلال والحرية، بل وكراهية الحياة برمتها! قد أتفهم أن تكره نفسك لأنك أتخذت قرارا ثم أكتشفت أنك كنت مخطئا، ولكن ما لا أفهمه هو لماذا تتمادى في غبائك بعد أن رأيت أنك كنت على خطأ؟!! ما الذي يجبرك أن تتحمل نظرات أبنائك وهم يدققون النظر في أذنيك ليكتشفوا أين يخفي هذا الحمار أذنيه الطويلة؟!! العالم برمته أكتشف أن السعودية أتت لتبقى، وأتت لتحتل، وأتت لتستعبد، إلا الأخوة في الجنوبي!! ما زال هناك من يعتقد بأن السعودية ستعطيه مفتاح الجنوب وتحمل قواعدها وترحل!! "لكل داء دواء يستطب به... إلا الحماقة أعيت من يداويها".. أنا لا أتحدث هنا عن المرتزقة، فهم قد أتخذوا قرارا بأن يبيعوا كل شيء مقابل المال حتى (......) نفسها، متخذين من مبدأ الرئيس (عبدو السيسي) شعارا لهم حين قال: "أنا لو ينفع أبيع نفسي، هبيع!"، ولكني أتحدث هنا عن المواطن (القنوبي) المنكوب، الذي أصبح أقرب للمريض النفسي بسبب كثرة ما يلاقيه، ولأنه لا يجد مبررا يرضي ضميره وعقله، فهو تخلى عن الإرادة في الفهم وسلم زمامه للمرتزقة وأنقاد يتبعهم دون إعتراض.. ربما هو ينتظر أن يصحو من نومه ليجد أن كل ما يحدث ما كان إلا كابوسا فقط!! الإحتلال يتعمد أن يقسمنا طائفيا ومناطقيا وإجتماعيا وشوارعيا حتى، ولو كان الأمر بيده لقسم المواطن اليمني إلى أجزاء كما فعل بخاشقجي من قبل، ولكنه لا يمتلك حقائبا تكفي جثث كل اليمنيين! لذلك فالأسهل عليه أن يجعلنا نقطع أنفسنا بنفسنا؛ فهذه الطريقة الأضمن لأنه يعرف أننا لو توحدنا فلن نتوقف إلا داخل قصر اليمامة بعد أن فشل في مشروعه الطفولي الكارثي في إحتلال اليمن بالقوة!! لذلك يا أخوتي في الجنوب العزيز أسألكم بالله شغلوا عقولكم! فهم لا يريدون شمال وجنوب، بل المخطط أخطر مما يمكن لخيالكم تخيله.  الطريف هذا العام أن العليمي أرسل خطابا إلى مشغليه يستفتيهم هل يجوز أن يحتفل بعيد الوحدة هذا العام أم لا؟!! المسألة ليست إحتفالات يا صاحب دكان الشرعية، المسألة مسألة أستقلال وحرية وكرامة، وهذه أشياء لا تعرفها بالطبع وإلا لكنت حرا تعرف ماذا يجب عليك أن تفعل.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 77.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
علويه : بارك الله بكم جميعا وجعلنا واياكم من انصار صاحب الأمر صلوات الله وسلامه عليه وعلى جده المصطفى ...
الموضوع :
نشيد ينتشر بسرعة ويترنم به أطفال ايران ( سلام فرمانده )
رسول حسن : هناك رواية اخرى تقول((كأني بالسفياني - أو بصاحب السفياني - قد طرح رحله في رحبتكم بالكوفة فنادى ...
الموضوع :
رواية تستحق الوقفة..!  
احمد ضياء حمزه : السلام عليكم تفاجأت عند دخولي على غرامات المرور وشاهدت غرامه مروريه على سيارتي 100 الف دينار عراقي ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
مواطن : عظم الله اجوركم لم تصل حكومتنا الى مستوى مصاحبة الاشرار لنحذرها !!!فهي بلا شك تحت اقدامهم للاسف ...
الموضوع :
اياك و مصاحبة الشرير
منكر للبراغماتية : مقال تسلط الضوء على موضوع في غاية الاهمية فعلا خروج الاموال خارج العراق ازمة كبيرة ولها انعكاسات ...
الموضوع :
إقبال العراقيين على شراء العقارات خارج البلد، وبراغماتية الدولة
اه : العنوان وحدة يزيد سعير نار القلب التواطؤ مؤلم لكن الاشد الماً ان تجد يكافىء المتواطىء ويسند له ...
الموضوع :
الخبير الأمني إبراهيم السراج : اغتيال قادة النصر جاء بمساندة مخابراتية عراقية
Qamar Qamar Kerbala : احسنتم ...
الموضوع :
دور المرأة في التمهيد للظهور
B_313 : رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
رسول حسن : ارقام الذين تلقوا اللقاح غير دقيقة لان هناك اشخاص تم اعتبارهم ملقحين.. في حال انهم حصلوا على ...
الموضوع :
الصحة تحذر من "قساوة" الموجة الحالية وتكشف نسبة غير الملقحين
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين وعلى اصحاب الحسين السلام السلام على الشهداء الذين ساروا على طريق الحسين السلام على ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
فيسبوك