اليمن

عن العدوان نتحدث


 

عبدالملك سام ||

 

مرحبا بكم أعزائنا المتابعين في لقاء جديد من برنامجكم الإتجاه المشاكس . ضيفي حلقتنا اليوم هما الأخ محمود المتحدث عن حكومة الإنقاذ ، والأخ صالح ممثل عن المعارضة ، وموضوع حلقتنا اليوم هو عن الأحداث الأخيرة ، فمرحبا بكم ..

المذيع : البداية مع محمود ، ماذا يحدث في البلد مؤخرا أخي العزيز ؟

محمود : كما نرى فالإمارات تواصل حماقاتها ، وعلى ما يبدو فإن (مبز) بات ينفرد بالقرارات معرضا باقي المشيخات للخطر . نحن لم نفعل شيئا سوى الرد على العدوان ، وقد صبرت قيادتنا كثيرا على الأعتداءات والتدخلات والإحتلال ، وكان الرد ضروريا .

المذيع : وأنت يا أخ صالح ، مارأيك ؟

صالح : أوافق على ما قاله الأخ محمود ، ولو أني أعتقد أن محمد بن زايد لا يتحرك من تلقاء نفسه ، بل أنه أداة مثل بقية الأدوات التي تم وضعها على كراسي لتنفيذ أجندات خارجية .

محمود : هذا أمر مؤكد ، والدليل أن الكيان الصهيوني كان أكثر المولولين يوم أمس بعد العملية التي نفذها الجيش .

المذيع : يا أخوة ، البرنامج أسمه الإتجاه المشاكس ، يعني أنه لا يجب أن تتفقوا في ارآئكم ! نريد بعض الإثارة ..

صالح : سؤالك ليس له إلا إجابة واحدة ، هل المطلوب أن نتعارك كما يحدث على القنوات الرخيصة اياها ؟!!

المذيع : أحم أحم .. حسنا ، دعونا نجيب على سؤال آخر .. برأيكم هل ستستمر الغارات والحصار ؟

محمود : نحن تحت القصف والحصار منذ سبع سنوات لو كنت لاحظت هذا أستاذنا العزيز ، ولا بأس أن يذوقوا وبال أمرهم ، ولا جديد في الأمر فقد قصفوا كل ما يمكن قصفه ، وما يفعلونه هو التورط أكثر في الجريمة ، ولكن هذه المرة سيعرفون أن لكل شيء ثمن ، ونحن لن نخسر أكثر مما قد خسرناه طالما حريتنا وكرامتنا على المحك .

المذيع (وهو يغمز لصالح) : مارأيك فيما قاله محمود يا صالح ؟

صالح : ..... كلام محمود صحيح ، وحتى وحشيتهم الأخيرة قد عانينا أفضع منها سابقا ، وحتى تشديد الحصار لن يثني شعبنا عن توجهه ، وحربهم النفسية بائسة لأن شعبنا أصلب من أن يصدق تلك الأكاذيب من هؤلاء الأقزام ، وقد أثبتنا جدارتنا وبأسنا خلال السنوات الماضية ، فلماذا سنتأثر هذه المرة ؟ ومن أجل من ؟ هؤلاء أقزام تطاولوا على شعب عظيم ، وسيدفعون الثمن عاجلا أم أجلا ، والله معنا .

المذيع (وقد بداء يتململ) : حسنا ، هل تعتقدان أن الأمم المتحدة ستعلن موقفا قويا من الإنتهاكات الأخيرة ؟

محمود : لا أعتقد أن هذه المنظمة ال(.......) يمكن أن تقدم جديدا طالما و(.......) ي(......) عند ال(......) هؤلاء ال(........) و..

المذيع (متدخلا) : لا يجوز أن تتلفظ بهذه الكلمات على الهواء يا أخ محمود .. مارأيك يا صالح؟

صالح : الأمر واضح أستاذنا العزيز .. فالأمم المتحدة مارست ال(......) أسواء من أقذر (.......) في أحط (........) في العالم ، ولن يعول على موقفها سوى الحمقى . نحن نقول لهم (.......) (......) يا (.......) ، وسيأتي يوم الحساب معكم بعد أن نتخلص من هؤلاء ال(.......)..

المذيع (وقد أحمرت أذناه) : حسنا ، وصلت الرسالة ، وفي ختام الحلقة نشكر ضيفينا على صراحتهما الزائدة ، وشكرا لكم أعزائنا المتابعين ، ونلتقي في حلقات قادمة .

شارة النهاية ، والمذيع يصافح محمود وصالح وهو يضحك .

ــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك