اليمن

ما بعد عملية إعصار اليمن..قلق أمريكي ومخاوف للكيان الصهيوني..!


  عبدالجبار الغراب ||   كانت لعملية إعصار اليمن إعادتها للتعريف والتوضيح لأكثر الأحداث مأساويه حدوثا في العالم من خلال تصدر العملية العسكرية النوعية التى قام بها الجيش اليمني واللجان الشعبية والتى من خلالها تم إستهداف عاصمة دويلة الإمارات أبو ظبي ومدينة دبي بصواريخ بالستية مجنحة وطائرات حربية  يمنية مسيرة ردآ على مجازر وانتهاكات تحالف العدوان المستمرة منذ سبعة أعوام  وأيضا التصعيد والعودة الإماراتية لتصدر المشهد الجنوبي من جديد بعد إعلان انسحابها من اليمن قبل أكثر من عام على وجه التحديد , ليتدوال الجميع وفي كل دول العالم الحديث عن ما جرى للإمارات بفعل عملية  إعصار اليمن لتجعلهم يشاهدون ويتذكرون حرب لها سبعة أعوام حاول الأمريكان والصهاينة تغيب كل الجرائم المرتكبه بحق شعب اليمن والإيمان, والذين كان لهم وبالأموال وبمختلف وسائل الإعلام والتظليل استخدامهم  لمختلف أنواع الأكاذيب والمغالطات والأباطيل لتبرير حربهم على اليمنيين , جاعلين من ذريعة إستعاده الشرعية المنتهية والهاربه الى الرياض سبب لشن الحرب على اهل اليمن والإيمان, هنا تم التخطيط والرسم لتحقيق الهدف لأجل السيطرة والإستيلاء على اليمن وثرواتها والتحكم بقرارها , ليذهبوا في هذا المسار وبمساندة ودعم واضح من قبل الأمم المتحدة اوصلوا اليمن وشعبها الى أكبر كارثة إنسانية عالميه لم يحدث لها مثيل , وبكل ما أرتكب العدوان من جرائم ومجازر وانتهاكات بحق اليمنيين بلغت خطورتها في وضع فوارق وامتيازات بين الشعوب في العالم فلا تنديد ولا شجب حتى لكل جرائم العدوان في اليمن وبالقتل المباشر فوق رؤوس الساكنين في منازلهم البعدين عن ما يمكن ذكره او الاشتباه به كهدف عسكري يكون ذريعة للاستهداف من قبل الطيران, الا انهم استمروا في مجازرهم الوحشية واجرامهم الجبان فارضين الحصار وجاعلين من الإنسان ورقة وخيار لتعويض خسارتهم العسكري في ميادين القتال. ليكون لعملية إعصار اليمن العسكرية إعلانها عن كل ما يجرى في اليمن السعيد من أحداث كان لرسمها قوى الضلال والاستكبار العالمي أمريكا وإسرائيل أعاد لذكر الحدث ان هنالك شعب مظلوم يدافع عن أرضه وعرضه وشرفه وثروته في وجه عدوان سعودي أمريكي صهيوني إماراتي لهم سبعة أعوام يقتلون ويدمرون وينهبون ويحتلون مدن وجزر وما زالوا في غيهم المتواصل لهذا الإجرام الخبيث, ومع الصمود والتصدي وبذل الجهود كان للتطور والتصاعد المذهول نجاحه في قلب الموازين وخلق التوازنات ليتم التحرير واستعادة زمام الأمور والرد المدوي الكبير والذهاب الى عمق دول العدوان, هنا باحت الأقوال بإخراجها للافعال بجعل دويلة الإمارات بلد غير آمن للاستثمار وتم دك عاصمتها ابو ظبي بصواريخ ذو الفقار وقدس 2 وطائرات مسيرة انطلقت من صنعاء قاطعه ألاف الكيلومترات لتحط الرحال في المكان المحدد لها لتضرب هدفها بأحكام وكفاءه واقتدار مخلفه في ذلك صرخه عالميه دوت في دول العالم اجمع ليقلق الأمريكان ويجعلوا لهم الكثير من الاحتياطات في قواعدهم العسكرية في الإمارات وقاعدتهم الكبيرة  في دوله قطر,  ومخاوف صهيونية من ان يطالها الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة اليمنية بعد هذا النجاح الذي شاهده الجميع بالوصول الى دويلة الإمارات والتى تبعد عن صنعا أكثر من الفين كيلومتر فما بال مدنية إيلات الصهيونية والتى تبعد بنفس مسافة  ابو ظبي الإماراتية. هنا شكلت عملية إعصار اليمن والاستهداف الناجح للقوة الصاروخيه وسلاح الجو اليمني المسير لمطار ابو ظبي ومطار دبي ومنشاة نفطية تابعه لشركة أدنوب وتصاعد  الدخان الكثيف بفعل الحرائق الكبيرة وبشكل كبير وضرب العديد من المنشآت الهامة في دويلة الإمارات : إيضاح لمد التفوق المتصاعد والتطور السريع الهائل للجيش اليمني واللجان كلما استمر العدوان في قتله وارتكابه لمختلف الجرائم بحق كامل ابناء الشعب اليمني,  وأيضا صدق لأقوال وتحذيرات متكررة أطلقها الجيش اليمني واللجان باستهداف الإمارات اذا ما تراجعت عن حربها في اليمن وجنحت للسلام ,  وأيضا أعطت مفادات بان للقادم اعظم تأثير وابلغ استهداف اذا ما زال للإمارات قبولها بالتصعيد العسكري المدعوم امريكيا وصهيونيا في محافظات الجنوب وخاصتا عندما أعلنت الإمارات انسحابها من المشهد العسكري اليمني أواخر العام 2019 لكنها عادت بسيناريو تصعيد لتنفيذ اجنده أمريكا وإسرائيل , وأيضا شكلت العملية إعطائها لإمكانية وقدرات الجيش اليمني واللجان الوصول الى اي مكان في الإمارات وبيان لضعف وهشاشة الدفاعات الجوية الإماراتية في تصديها للصواريخ البالستيه والطائرات المسيرة اليمنية والتى انطلقت من اليمن لمسافات تعدت أكثر من الفين كيلو متر لتضرب الأهداف المحددة لها بدقة عالية. هذا النجاح العظيم العسكري المتصاعد للجيش اليمني جعل من عملية إعصار اليمن صادره وواجهه للأحداث على المستوى العالمي, ليبرز على ضوء هذه العملية النوعية المشروعة للجيش اليمني واللجان واستهدافهم بالصواريخ البالستيه والطائرات المسيرة لعاصمة دويلة الإمارات ابو ظبي الكثير من النقاشات والتفاسير والدراسات والتفاكير والتحليلات والمواقف المتباينة لبعض الدول والمجاملات لدويلة الإمارات , والمخاوف لد البعض من قادم استهداف يطال العدو الإسرائيلي اذا ما تم مقارنة المسافة بين صنعاء وأبوظبي وصنعاء ومدينة إيلات الصهيونية,  وأيضا كان للنجاح التام لعملية إعصار اليمن إرباك للأمريكان والصهاينه والذي جعلهم مم خلال تصريحاتهم السياسية اظهارهم لمواقف ليست بجديده وهو الوقوف والدعم ومسانده الإمارات بكل ما تحتاجه ضد هذه الضربات او التهديدات,  واصفين عمليه إعصار اليمن العسكرية بالعملية الإرهابية وهذا ما يضع الجميع وبالخصوص شعوب العالم الحر امام حقيقة هذا الظلم والاشتراك مع المجرم والظالم عندما يتعرض للضربات في مواقع ومطارات بعيده عن الاحياءالسكنية يقومون بالتنديد والحزم منهم ان الرد المشروع هو عمل إرهابي , وما يحدث في اليمن من قتل وتدمير وتشريد وهدم وحصار طوال سبعة أعوام لا يدخل ضمن هذا الإرهاب ولا حتى التدخل في شوون  بلاد تمتلك كامل السيادة والاستقلال.  عديد التداعيات التى خلفتها عمليه إعصار اليمن في كل المجالات ورسمتها في ذلك مختلف الأحداث المتسارعه بعد العملية فمن الطلب السريع لدويله الإمارات لانعقاد مجلس الامن الدولي الى المخاوف الصهيونية والتحليلات العديدة لقنواتهم الاعلامية وطلبهم من الاماراتيين للمشاركة في التحقيقات في الأماكن والمناطق التى استهدافتها صواريخ وطائرات الجيش اليمني واللجان لجعلها دراسات لقادم الأيام او الشهور لان ذلك وضع الكيان الصهيوني ضمن التهديدات التى لإمكانية الصواريخ البالستيه والطائرات المسيرة اليمنية وصولها لعمق كيان الاحتلال الصهيوني , ليكون لأصدا العملية العسكرية  اليمنية اتساع في مختلف دول العالم فمن الإدانة والشجب والاستياء والوصف والتوصيف بالعمل الإرهابي والطلب الإماراتي لأعادة تصنيف جماعة انصار الله ضمن لائحة المنظمات الإرهابية ,  والقيام الهمجي والمتكرر للعدوان وبشكل هستيري يوحي بالتخبط والفشل المتصاعد وباستهداف المواطنيين وقصفهم المباشر للاحياء السكنية في العاصمة صنعاء مخلفين عشرات الضحايا ومئات الجرحى معظمهم من الأطفال والنساء وأمام عدسات الكاميرا يدل على حقاره وخبث وضيع واستمرار متصاعد في قتل المواطنين وتدمير منازلهم, ومن هذا المسار التصاعدي للنجاح العسكري للجيش اليمني واللجان هل سيكون لتحالف العدوان أعاده لتقيم الأوضاع ودراسة كل خيارات الردود القوية لليمنيين والعمل على إيجاد حلول لمخارج تنهي الحرب في اليمن,  اما للقادم اعظم لرد لليمنيين اذا ما استمر العدوان في إصراره الجبان على قتل واستهداف المواطنيين بأسلوب نوعي جديد سيدخل الخدمة فور إخراجه لضرب هدف كبير في دويلة الإمارات بالتحديد متى سيكون ذلك الامر متروك للناطق العسكري العميد يحي سريع. وإن غدا لناظره لقريب.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 79.81
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك