اليمن

اليمن/ ذكرى الاستقلال .قريبا ً سيعيد التاريخ نفسه..! 


  محمد صالح حاتم ||   يحتفل الشعب اليمني بالذكرى الرابعة والخمسين للاستقلال 30نوفمبر، التي تم فيها طرد اخر جندي بريطاني محتل من مدينة عدن.  في هذا اليوم التاريخي تم طي صفحة ١٢٩عاما ًمن الاستعمار البريطاني لجنوب اليمن، حيث كانت بريطانيا الامبراطورية التي لاتغيب عنها الشمس، وبفضل الله سبحانه وتعالى وصمود وتضحيات الثوار الابطال الذين اشعلوا ثورة الرابع عشر من اكتوبر 1963م- من جبال ردفان، ليرغموا المحتل البريطاني ان يجرجر اذيال الهزيمة ويرحل.  اليوم بعد نصف قرن من طرد بريطانيا تعيش اجزاء من المحافظات الجنوبية حالة من الاحتلال والاغتصاب من قبل اذيال بريطانيا وادواتها السعودية والامارات، يسيطرون على سواحلها وينشأون قواعد عسكرية على جزرها، وينهبون ثرواتها، ويقتلون ابنائها. بدعوى إعادة الشرعية!  فهذا المحتل الجديد عليه أن يدرس تاريخ اليمن ويسأل السيدة العجوز التي دفعت بهم إلى المستنقع اليمني ماذا لاقى  جنودها في اليمن، يفتش في اوراق التاريخ ليعرف من هي مقبرة الغزاة، التي يدفن تحت ترابها كل غاز ومحتل.  اليوم ومع التقدمات الميدانية والانتصارات العسكرية في الجبهات التي يحققها الجيش اليمني ولجانه الشعبية، فإن بريق  30من نوفمبر يلوح في الأفق  وشرارة اكتوبر ستشتعل من جديد ليعيد التاريخ نفسه، ويجرجر الاحتلال الجديد اذيال الهزيمة والخزي والعار من المحافظات الجنوبية ، ويتنفس ابنائها نسمات ا والحرية والعزة والكرمة والشموخ.  فذكرى الاستقلال 30من نوفمبر لن تنطفي شعلتها، وعلم الجمهورية والوحدة اليمنية سيرفرف في سماء عدن و فوق جبال شمسان والحديد وحضرموت وسيؤن والغيظة وسواحل سقطرى وميون، وعبدالكوري وبلحاف وعتق وستحرق وتداس اعلام الاحتلال السعودي الاماراتي الامريكي الصهيوني تحت اقدام المجاهدين اليمنيين.  وعاش اليمن حرا ًابيا ً  والخزي والعار للخونه والعملاء..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك