اليمن

اليمن/ قضيتنا لن تسقط بالتقادم ..!


   احترام المُشرّف    هناك قضايالٱ تنتهِ وملفات لاتقفل وإن تعاقبت عليها الحقب والأزمان، كذلك هناك جروح لاتندمل وإن ضمدت وأوجاع لاتخف وإن ٱخفيت. ودموع لاتجف وإن كفكفت. وقلوب تظل تضطرب بين الحنايا وتلتاع من ألمها الذي نساه الجميع وهي لم ولن يذهب عنها هذا الألم حتى يتوقف نبضها، توجد لام لاينهيها أو يخففها الاعتذار. وهناك أوجاع لاتهدأ حتى بالانتقام، وهناك مواقف تكون أشد من وقع السهام. وهناك كلمات أفتك من النبال وهناك صمت أخزى من الكلام، وفي اليمن حصل كل هذا اليمن السعيد أصل الحضارة ومهد العروبة الأولى. أرض تبع وحمير وسيف بن ذي يزن، اليمن أرض الأنصار الذين حملوا الرسالة وجاهدوا في الله حق الجهاد. اليمن الذي شُنت عليه حرب كونية شارك فيها العالم أجمع. نعم العالم بكله ملطخ بدماء اليمنيين؟ فمن لم يشارك عسكريًا فقدشارك أمميًا بصمته وحصاره ومنع هذا الشعب مـِْن الحياة على أرضه بسلام، العالم كلـه شاهد اليمنيين وهم يقتلون في أرضهم. شاهد مرضاه وهم ممنوعون من السفر من مطارهم.شاهد صعدة وهي تحترق. وصنعاء وهي تقصف. والدريهمي وهي تحاصر. شاهد المستشفيات والمدارس وهي تقصف.شاهد الأطفال وهم يقصفون. كل العالم شاهد ومازال يشاهد اليمن وهو في كل يوم يزف خيرة شبابه إلى المقابر، نحن في اليمن وإن كانت حربنا مع السعودية ومن تحالف معها إلا أننا نعرف بأن الكل مشترك في هذه الجريمةالتي ارتكبت بحق اليمن، قضيتنا لن تنتهِ بانتهاء هذه الحرب. وملفنا لن يغلق بانتصارنا عسكريًا على دول التحالف،إن ماحصل لليمن ليس فقط هو الحرب العسكرية وإن كان ملف الحرب العسكرية كبير ولايستهان به ولكن. هناك ملفات من الخيانة والعمالة وموت الضمير التي تلقاها هذا البلد المنكوب المغدور المطعون في خاصرته، ولله جزيل الحمد والمنة فلليمن رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم مـِْن قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا وهاهو اليمن في انتصارات متوالية وعدونا في هزائم متتاليةولن يطول به الوقت حتى يدحر عدوه ويطهر أرضه، وبعد أن يأتي ذلك اليوم الذي ليس ببعيد ويعلن فيه عن انتهاء الحرب وانتصار اليمن. سنرى في حينهاهل ستنتهي قضية اليمن وسيغلق ملفها؟ وتنطوي هذه الصفحة الدامية من حياة اليمن وأهله وكأن شيئا لم يكن! لمن يدور في خلده هذا السؤال؟إليكم جواب اليمن (لٱ) لن تنتهِ قيضتنا ولن يغلق ملفنا قضيتنا لن تسقط بالتقادم وملفنا سيظل مفتوح ولابدمن مقاضاة كل من شارك وبارك وسكت عن ماحدث في اليمن وكما تم القصاص لليمن عسكريا. أيضاً سنظل حاملين قضيتنا فاتحين ملفنا حتى نقاضيكم أخلاقياً.وليكن الجميع على يقين بأنه لن ينتهِ ماحدث لليمن من محاولة لإبادته بكل الأساليب ولابد من مقاضاة من وضع بصمته فيما حدث، وهذا والعاقبة للمتقين

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك