اليمن

اليمن / وداع الرفاق نجوم لؤلؤة الشرفين.أقمار آل هبة .   🍃🍃

432 2021-06-09

   ✍🏻منتصر الجلي. ||   إن الحكاية لعظيمة والخطب لمن موازين السماء ومحكمات الكتاب ، إن الحكاية هي بين شعب وأرض والله ومن يحبهم في سبيل التضحية ولقاءه.   إن  توحش الظالمين جعلهم يرتكبون مجازر في الشعوب وهتك لأرواح الناس والمؤمنين ، ومن بينها شعبنا اليمني الذي ينافح اليوم في سماء المجد ويكابر طغاة العالم على مدى سبعة أعوام من السنين . وفي مقام الدفاع والخوض تجربة الحرية والضيم الذي رضعته أجسادنا وأرواحنا من أم يمنية وأرضها الطيبة ها نحن نقدم بساتين القلوب وأعزاء الفؤاد وقديسوا قضيتنا شهداء كرماء ،  فيا لفاجعة الأيام نحتسيها مع كل زاد وماء ، فاجعة نتقاسم قصة غُصّتها من كل حي وساكن على هذه الأرض ، والعظماء يغادرون بعد رحلة مع الله وفي سبيله. هاهي قافلة العشق تُغادر وأصدقاء النهار يُزفون رفاق سويا الى ملكوت الخُلد، شامخيّ الرؤوس تتوجهم العظمة عليهم صحائف من سندس واستبرق. قصتهم هي الأعجوبة ورحيلهم الذي سبق ثوانيه هو الأعجب ، على قسمات تلك الأقمار حديث طويل مجيد بدايته الأخوة الإيمانية ونهايته وداعا صديقي ، أو بالأحرى هات يدك لنُغادر الفناء للبقاء، والموت للحياة. حكاية مؤمنين تزفهم محافظة حجة وتستقبل كرامتهم لؤلؤة العطاء والعظمة (المحابشة) لتُقرَّ الأعين بملائكة السماء وفوج المسبحين على بساتين طرقها وأنوارها يشاهدون قديسوا القبيلة المجاهدة  ( آل هبة) هذه الجبال التي تسكنها القبيلة اليمنية ترتسم بسمة الفرحة نشوة النصر وكبرياء المنتصر القادم من معركة التحرر الكبرى . هذه الجبال الشاهقة هي عظيمة بمن عليها من أبطال كرماء وأبرار صادقون ، أخلصوا فخصلوا لله نجيا فتية آمنوا بربهم فزادهم هدى من ( آل هبة) وغيرهم ممن شرفوا مديرية الجمال الأخضر أن يكونوا كنزها الثمين وجوهرة القضية الباقية. تسامى الصادقين وكان وداع الأحبة في عشية غادرة همس الليل للظالم أن يشتتهم ولكنه جمعهم أو يميتهم ولكنه أحياهم وأن ينسهم ولكنه خاب فخالدهم رموزا على جبهة المديريه العاشقة للتضحية.

أخ شهيد مع زميله الشهيد مع قريبه الشهيد مع ابن عمه الشهيد وهكذا هي سلسله التقوى والفضيلة  اجتمع القلب والروح والجسد في الدنيا والآخرة.

فيا أعزاءنا وأصدقاءنا وزملاءنا ؛ أنتم الرجال الذين صدقتم ماعاهدتم  الله عليه ، ويا أنوار انبجست من أنوار الخالق في كتابه وبيناته وهداه بِعتُم فربِحُتم وهاجرتم فنجوتم ...لكم الخلود ولكم البقاء ، والسلام على العاشق وما عشق ومعشوقه وقد كنتم العاشقين ومعشوكم الله وفي سبيله.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك