اليمن

اليمن / قتل أسرى الحرب جريمة تتنافى مع كل القيم والمعاهدات الدولية.


 

محمد صالح حاتم ||

 

كل القوانين والشرائع والاعراف والمعاهدات الدولية وتعاليم ديننا لاسلامي الحنيف والقيم والاخلاق تحرم وتجرم قتل الأسير،؛ فالمادة الثالثة عشر من اتفاقيات الجنيف 1949م- نصت (يجب معاملة أسرى الحرب معاملة إنسانية في جميع الاوقات، ويحظر أن تقترف الدولة الحاجزة أي فعل أو أهمال غير مشروع يسبب موت أسير في عهدتها، ويعتبر انتهاكا ًجسيما ًلهذه الأتفاقية وعلى الأخص لايجوز تعريض أي اسير حرب لتشويه البدني اوالتحارب الطبية....... ألخ).

 لكن عند قوات التحالف السعودي ومرتزقته فقد اباحوا واستباحوا كل المحرمات وارتكبوا كل الجرائم،  وانتهكوا كل القوانين والمعاهدات، وخالفوا التعاليم الدينية، واصبح الأسير دمه مباحا ًلديهم.

لم يكن الأسير حميد حمود ابوحلفة الذي قتل في سجون مأرب  هو الاسير الوحيد الذي مات  جراء التعذيب الجسدي بل قد سبقه عدة اسرى ماتوا  في غيابه سجون قوات التحالف السعودي الاماراتي ومليشياتها،وهذا الاعمال الاجرامية التي ترتكبها قوات التحالف السعودي الاماراتي دليل قاطع وفاضح على خبث مخططها، ودليل عجزها وفشلها وهزيمته وقرب نهايتها وزوال تحالفها.

فملف الأسرى في اليمن رغم انه ملف انساني وقد تم التباحث والتفاوض عليه في مفاوضات السويد وكان ضمن الاتفاق الموقع عليه في ديسمبر 2018م- إلا إن مماطلة وفد حكومة هادي وعدم تنفيذه لما تم الاتفاق  عليه كان المعيق والمعرقل لهذا الملف.

فوفد صنعاء طالب ولازال يطالب  بأطلاق جميع الاسرى من الطرفين الكل مقابل الكل، ولكن لم يلق تحاوب من طرف حكومة هادي، وذلك بسبب عرقلة السعودية لهذا الملف ومطالبتها فقط بإطلاق اسراها، بل إنها تمنع إي عملية تبادل داخلية بوساطة محلية، وتضغط على مليشياتها ومرتزقتها بعدم تنفيذ أي عملية تبادل للأسرى.

وفي الوقت الذي تقوم صنعاء بتوزيع مبالغ مالية على أُسر أسرى الطرف الأخر المحتجزين لديها تقدم  قوات هادي في مأرب على تعذيب الأسير حميد حمود ابوحلفة حتى الموت، فإلى إي دين ٍيتدينون وإلى أي مذهب ٍينتمون وبأي اخلاق ٍيتصفون، فاعمالهم هذه بريئٌ منها الدين الاسلامي،وكل المذاهب والقوميات، وقد تجردوا من كل القيم و الأخلاق والأعراف والأسلاف العربية واليمنية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك