دراسات

الأسئلة والأجوبة القرآنية/٢٠،..


د.مسعود ناجي إدريس ||

 

سؤال:في الآية "ولا يزيدُ الظالمين إلاّ خسارا"   لماذا القران الذي فيه هداية للجميع لبعضهم خسارة؟

جواب : ليس فقط في الآية السابقة، بل في آيات أخرى كثيرة، فقد ورد بوضوح أن أعداء الحق، بدلاً من أن ينيروا قلوبهم وأرواحهم بنور آيات الله ويزيلون ظلمته، يزداد جهلهم وشرهم، لأن ذاتهم مبنية على الكفر، والقسوة والنفاق حيث أينما رأوا نور الحق، سيقاتلون ضدها. إن مواجهة الحقيقة تزيد من قبحهم وقسوتهم، ويقوي روح التمرد والطغيان فيهم، هذه المقصد من خسارتهم، كطعام صحي ونقي يدخل في معدة شخص اعتاد على الأطعمة الملوثة.

إذا قدمنا طعاما طيبا سيعطي القوة للمجاهد والباحث المجاهد ينال منه القوة الكافية للتعليم والتدريب والجهاد في طريق البر، ولكن إذا أعطيناه للظالم يستغلها أكثر في الظلم، لذلك لا يوجد فرق في الطعام ؛ الفرق في المزاجات وطرق التفكير.

وبحسب المثل المشهور، فإن آيات القرآن مثل قطرات المطر الواهبة للحياة التي تزرع زهور الأقحوان في الحدائق.

لهذا السبب، من أجل استخدام القرآن، يجب أن يكون المرء مستعدًا لقبوله. إن القرآن بلا شك هداية للضالين، ولكن الضالين الذين يبحثون عن الحق، وبهذه الحافز يأتون إلى دعوة القرآن ويستخدمون تفكيرهم لفهم الحق، ولكن المتعصبون العنيدون وأعداء الحق اللدودين (وهم سلبيون 100٪) يأتون إلى القرآن فلا ينتفعون به، بل يزيد من عنادهم وكفرهم، لأن تكرار الظلم يعطي مزيد من العمق في حياة الشخص.

 

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك