الصفحة الرياضية

ملعب الشعب يحتضن مباراة الشرطة والقوة الجوية اليوم في نهائي كأس العراق


يترقب عشاق الإثارة والتشويق اليوم الأربعاء مباراة القمة الجماهيرية المنتظرة على أرض ملعب الشعب الدولي، والتي تجمع بين الشرطة ونظيره القوة الجوية، في مواجهة تقام برسم المشهد الختامي من مسابقة كأس العراق لكرة القدم، وذلك في تمام الساعة الثامنة مساء.

وكان القيثارة قد نجح في حصد لقب الدوري للموسم الثالث على التوالي، جامعا حتى الجولة السابعة والثلاثين 84 نقطة، متفوقا على منافسه المباشر الجوية بفارق 5 نقاط، مع تبقي جولة أخيرة ستكون بمثابة تحصيل حاصل لهما، بعد أن تحدد البطل والوصيف.

ويتوقع المدرب المصري مؤمن سليمان تحقيق ثنائية الدوري والكأس، بعد مشوار مثير وموسم استثنائي بصمت عليه كتيبته الخضراء بالتتويج بالدرع، وهو يتطلع لقيادة الفريق لدخول تاريخ النادي من أوسع أبوابه، من خلال الفوز بأول لقب في تاريخ مشاركات الشرطة في بطولات الكأس.

وجاء تأهل القيثارة إلى المباراة النهائية، عقب تفوقه على النفط بهدف نظيف حمل توقيع اللاعب حسين علي.

بالمقابل، يطمح الصقور لتعويض إخفاق الدوري ومصالحة جماهيره، معتمدا على الحافز المعنوي الكبير عقب الإطاحة بالغريم التقليدي الزوراء من الدور نصف النهائي بهدف مصطفى سعدون.

وعلى صعيد متصل عقدَ أمس في مقرِّ اتحاد الكرة، الاجتماع الفنيّ والتنسيقيّ لنهائي كأس العراق بين القوة الجوية والشرطة، وجرت خلاله مناقشة الألوان الرسميّة للفريقين، إذ سيرتدي الجوية القميص الأزرق التقليدي وحارس المرمى الزي الأسود، بينما سيلعب الشرطة باللون البنفسجي الكامل، وحارس المرمى الرصاصي.

وأكد رئيس اللجنة المنظمة، النائب الأول لرئيس اتحاد اللعبة علي جبار، ضرورة تعاون الجميع لإنجاح المباراة، لكونها تـُشاهد من قبل الجميع، وتحظى بالمتابعة آسيوياً وعربياً، وهذا يحملنا مسؤوليةً كبيرةً للتحلي بالروح الرياضيّة، ونبذ أي عملٍ وفعلٍ قد يؤدي إلى شحن الجماهير، وإلى أعمالِ شغب.

وبيّن أن الفريقان يتمتعان بقاعدةٍ جماهيريةٍ كبيرة، وسلكا طريقَ النجاح في المنافسةِ على مسابقتي الدوري والكأس، لذلك من الواجبِ على الناديين والجماهير إخراج المباراة بأجمل صورةٍ لكونها تمثل صورة البلد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك