التقارير

تقرير جديد عن مسعود البرزاني وعلاقة عائلته بالكيان الصهيوني على مدى سنوات


على مدى سنوات طوال، دأب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني على إقامة علاقات وطيدة مع الكيان الصهيوني.

ولم تنشأ علاقة "القچقچي" بإسرائيل نتيجة موقف آني ولتحقيق مصالح موضعية، بل هي استمرت ونمت على مدار سنوات طويلة، إلى ان اتخذت حاليا أشكالا جديدة ومتنوعة، حتى وصلت الى العلن دون أي خشية.

وهذه العلاقة لم تقتصر على محاولة الاستفادة من الكيان الصهيوني في إقامة وترسيخ وجودها الابدي لقيادة الإقليم، بل ارتضت أن تكون جزءا من أدوات العدوان على شعوب المنطقة. 

يشار الى ان الصور التي جمعت المسؤولين الصهاينة، ببزاتهم العسكرية والمدنية، بقياديين من الأحزاب الكردية في العراق، وعلى رأسهم  "القچقچي" مسعود البرزاني، تملأ وسائل الإعلام العبرية، وتنطق بوضوح بالدعم الذي تلقاه الحزب الديمقراطي  تدريباً وتسليحاً وتوجيهاً، شأنها شأن الاتفاقات السياسية والاقتصادية والتجارية، من تحت الطاولة ومن فوقها.

واكد القيادي في تحالف الفتح علي الفتلاوي لـ / المعلومة / ، ان " علاقة الاقليم  بالموساد الصهيوني وتواجده داخل  الاقليم غير خافية على احد، اذ ان نشاط الموساد واضح وامتداده معلوم من خلال شبكات تهريب العملة الصعبة عن طريق شركات مصرفية وبنوك اهلية".

فيما كشف التقرير السنوي لجهاز المخابرات الصهيونية للشؤون الخارجية الموساد عن حجم التوغل الصهيوني الكبير داخل الأراضي العراقية خاصة في منطقة كردستان العراق .

وقالت الإذاعة العبرية، إن التقرير السنوي للموساد لعام 2004، كشف عن وجود أكثر من 100 عنصر مخابراتي صهيوني في كردستان العراق وإن الموساد نجح في تأسيس بؤرة تجسسية له في هذه المنطقة أدت بعد وقت قصير إلى سيطرة أجهزة الأمن الصهيونية على الواقع في كردستان العراق .

 

بدوره، أكد القيادي في حركة الوفاق العراقي هاشم الحبوبي، الأربعاء، ان العلاقة التي تربط العائلة البارزانية مع الكيان الصهيوني وجهازه الاستخباري لها امتداد تاريخي وهو امر ثابت لايحتاج الى أي دليل.

وقال الحبوبي لـ / المعلومة/، إنه " لا يخفى على أحد عن وجود علاقة تاريخية بين عائلة البارزاني بشكل خاص والحزب الديمقراطي بشكل عام وبين الكيان الصهيوني وجهازه الاستخباري الموساد الذي يعمل لتمزيق واضعاف الأنظمة في سوريا والعراق ولبنان لما تشكله هذه البلدان على مصدر قلق على امنها ووجودها الغير شرعي في فلسطين المحتلة". 

وأضاف ان " تواجد الموساد الصهيوني في كردستان وعلاقته مع البارزاني يشكل مصدر قلق وخطر مستدام على العملية السياسية، فضلا عن امتلاكه أذرع خفية تعمل على اضعاف الأنظمة في المنطقة".

 

وبحسب مراقبين، فأن جهاز البارستن الذي شكله الحزب الديمقراطي الكردستاني يعتبر احد الاجنحة للموساد الإسرائيلي، خصوصا بعد الورش التدريبية التي أقامها الموساد في مقرات البارستن، فضلا عن الدورات الخارجية التي أقيمت في عدة دول من اجل التجسس على البلد، فضلا عن وضع جميع المعلومات والأمني القومي تحت أيديهم".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك