التقارير

خطاب نصر الله: لنْ ندعْ اسرائيل تنتصر ..ماهي الدلالات ؟


 السفير الدكتور جواد الهنداوي ||

 

              رئيس المركز الاوربي العربي للسياسات  وتعزيز القدرات /بروكسل / ٢٠٢٣/١١/٤ .

 

             كان سيد المقاومة في خطابه  ،كعادته ، واضحاً و صريحاً وصادقاً . بدّدَ الغموض الذي أحاطَ بعملية طوفان الاقصى ، و دحضَ الاجتهادات و التفسيرات التي قيلتْ و كُتِبتْ في متبنياتها ، و أكّدَ على هويتها الفلسطينية ،بل الحمساويّة ( نسبة الى حماس ) ، وذكّرَ الجميع بأسباب الطوفان ! و ماقاله السيد هي شهادات للتاريخ و ذات ابعاد سياسية و قانونيّة .

           أقولُ بأنَّ قلق و حيرة امريكا و اسرائيل اصبحا اكثر بعد سماعهما لخطاب السيد .لماذا ؟ 

ليس لاستخفاف السيد بتواجد الاساطيل البحرية و الجوية الامريكية و الغربية ! وليس لاستعداد الحزب لحرب طويلة و ثقته بالانتصار ! و انّما لما في الخطاب من مواقف و ابعاد استراتيجية . 

لنتعرّف على الابعاد الاستراتيجية للخطاب . 

   أولاً : لم يعّرْ السيد في خطابه اهتمام لمواقف الدول العربية وغيرها ،ولم يأمل خيراً من المنظمات الاممية و الدولية و الاقليمية ، و انّما استدار تجاه الشعوب العربية او الشعب العربي في كل الاوطان ، وتجاه الرأي العام الدولي ، وتجاه حركات و فصائل المقاومة في العراق واليمن ولبنان وسوريّة . أرادَ السيد ان يوصل رسائل للجميع مفادها ،بأنَّ قضّية فلسطين لم تعّدْ قضيّة الامم المتحدة او الدول العربية ، وانما قضية حركات و فصائل المقاومة ، وقضية الشعوب العربية . قال السيد ،للذين يجيدون قراءة ما بين السطور ،بأنَّ شعب فلسطين و غّزة ، وفصائل و حركات و محور المقاومة هّمْ الذين يتحكمون بمصير فلسطين ! 

ثانياً : لم يجنحْ السيد في خطابه الى المهادنة و السلم ، ولم يعلنْ الحرب ، وتركَ الابواب مفتوحة للمنازلة ، وتوقيتها ( توقيت المنازلة ) ، وحسم أمرها مرتبطٌ بما يجري في غزّة ، وترك رسالة واضحة جداً مضمونها وهو " لن ندعْ اسرائيل تنتصر" ! 

هذا هو مضمون الخطاب ، وهو التزام لمحور المقاومة ،صُرّحَ به على لسان السيد حسن نصر الله ، وهذا المضمون او الالتزام يعني وجود تنسيق وتواصل يومي فاعل و مؤثر بين قيادة حزب الله وغزّة ! 

" لن ندع اسرائيل تنتصر " يعني باستعداد حزب الله الذهاب ابعد في المعركة مع العدو في شمال فلسطين ،حين تطلبُ منه المقاومة في غزّة ذلك . 

ثالثاً: خاطبَ السيد امريكا و اعتبرها مسؤولة عن المجازر البشعة التي ترتكبها إسرائيل ، وهو مُحقْ جداً في ذلك . و اشادته بانخراط المقاومة في اليمن و في العراق وفي سوريّة ضد القواعد الامريكية تعني الرّدْ المناسب لجرائم الابادة التي تُرتَكبْ بحق الابرياء من المدنيين .

رابعاً: عملياً ،حزب الله و فصائل المقاومة في حرب مع اسرائيل و امريكا ، و وتيرة هذه الحرب تزداد باضطراد ، و مرهونة بتطورات القتال البري في غزّة ، لن تكْ ضرورة و لا فائدة من أنْ يعلن السيد في خطابه ، الحرب على اسرائيل . 

أطّنُ بأنَّ قلق امريكا و اسرائيل اصبح ،بعد خطاب السيد ،اكثر مما كان قبلهِ .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك