التقارير

ِكره عبادة، ذِكره حكمة..حكايا الكرسي دار

1414 2023-02-05

د.أمل الأسدي ||

 

مازالت العائلة تجلس في الكرسي دار، ففي فصل الشتاء يصبح " الكرسي دار"  غرفة الجلوس،وفي فصل الصيف تنزل الأسرة إلی السرداب؛ لأنه بارد، وهكذا أغلب بيوت الكاظمية القديمة، والكرسي دار: هو غرفة تقع فوق السرداب، أي هي متوسطة الارتفاع، بين الحوش والطابق الثاني، وفي الشتاء تغازلها أشعة الشمس وتنثر الدفء علی جدرانها،وتتزين بوجه الجدة  "خجة" ومكينتها الأنيقة، وقوري الچاي الفرفوي، ويجلس حولها الأولاد والأحفاد، يستمعون إلی كلامها وهي تستعد لمولود الإمام علي(ع) بعد غد، فقالت لها حفيدتها:

ـ  غدا نذهب إلی الحمام

ـ الجدة: الله كريم منا لباچر

ـ الحفيدة: لا لا  لازم نروح

فضحكت الجدة وقالت لأحفادها: اسمعوا هذه القصة:

في يوم من الأيام كانت الحيوانات تتكلم، وكانت الدجاجة تتحدث إلی الطير، فقالت: باچر اني طايرة

فقال الطير: إن شاء الله باچر أطير، بتسهيل الله!

فردت الدجاجة: اني اطير باچر، سهل واذا ما سهل!!

ولما استيقظوا صباحا، طار الطير عاليا، بينما بقيت الدجاجة ولم تتمكن من الطيران، وهكذا ظل الدجاج لا يطير!!

لهذا قولوا: إن شاء الله نذهب إلی الحمام غدا!

ضحك الأولاد وقالوا: إن  شاء الله نطير...ههه نقصد ان شاء الله نذهب إلی الحمام!

وفي صباح اليوم التالي، استعدت الجدة "خجة" وأخذت ما لذ وطاب من الفواكه، وجهزت كنتها ملابس الصغيرات، وذهبن إلی الحمام، فهو الطقس المفضل لديهن، وفي العودة  اشترت الجدة حلوی" من  السما" اللذيذة من سوق السربادي، أما الچكليت فقد اشترته من محل الشيخ باقر... ومرت علی الحبايب تدعوهن  لجلسة المولود، وستأتي" الملا رفعة" غدا لتنشد وتعلو الصلوات والأهازيج، وترتفع الدعـــــوات مستبشرة:

ياعلي يابو الحسن يا مجابل الحله

حليت كل مشكلة.. مشكلي حله

وهكذا بقي ذِكر عليٍّ عبادة، وبقي ذكرة حكمة ومحبة، وهكذا كُنّا مع حكاية من حكايات الكرسي دار المفعمة بمحبة الإمام علي(ع).

 

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك