التقارير

ضبط أكبر شحنة مخــدرات على مستوى الشرق الاوسط في الانبار!


إياد الإمارة ||

 

هذا العنوان عبارة عن خبر نُشر بالشكل التالي:

ضبط أكبر شحنة مخـــ،،ــــدرات على مستوى الشرق الاوسط في محافظة الانبار

#اذاعة_هنا_الحياة

ونشر بصيغ أخرى عبر وسائل إعلامية مختلفة!

الخبر متواتر..

وهو ليس الأول من نوعه فكثيراً ما سمعنا وقرأنا عن "ضبط" أنواع مختلفة مهربة عبر الأنبار قادمة إلى العراق من الأُردن الشقيق!

لكن مثل هذه الأخبار لا تحرك مشاعر "الوطنچية" الجدد الذين يعتلفون من مذود الإرتزاق الرخيص ليطبلوا بها ويدونوها عبر صفحاتهم السوداء "من اشتعلت صفحاتهم"..

وهناك معلومات مؤكدة لا يُباح بها عن تسرب شحنات كبيرة من المخدرات إلى داخل العراق من دول عربية "وسيطة" وربما "بالطائرات" المحمية من جهات نافذة!

لماذا دول عربية وسيطة؟

ولماذا بالطائرات؟

دول عربية وسيطة مع الكيان الصهيوني الذي يعمل على إنتشار المواد المخدرة بين العراقيين!

وبالطائرات لأن عملية إدخال المخدرات رسمية حتى وصولها إلى العاصمة بغداد وإنتشارها من هناك إلى بقية المحافظات!

مخطط إدخال المخدرات إلى العراق مخطط صهيوني تنفذه أجهزة مخابرات عربية بالتعاون مع جهات عراقية نافذة والمعابر من الرمادي ومنافذ عراقية نافذة لا يستطيع أي عراقي بعيد أو قريب فرض نفوذه عليها!

لا أحد يتحدث عن هذا الموضوع ومخاطره ولا بالهمس وإن مررنا عليه كان المرور كريما!

وسوف يُشكل المشكلون وتنز مشاعر "الوطنچية" أهل "العرگ" الخايس ويهتفون: وإيران؛ ما تدخل منها مخدرات؟

الجواب: نعم؛ تدخل المخدرات من إيران، ولكن ليس بدعم رسمي من الحكومة، وبتوجيه من جهات عليا، وإيران تعاني من هذه الظاهرة المشوهة منذ عقود من الزمن وكثيراً ما قدمت الشهداء وهي تواجه تجار المخدرات.

أحچولي بالدعم الحكومي الرسمي الذي تقدمه حكومات عربية لإدخال المخدرات إلى العراق من الأنبار وغير الأنبار.

 

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك