التقارير

امرأة شجاعة تتحدى مهلكة آل سعود وتكشف جرائمها البشعة

628 2021-11-26

 

مهدي المولى ||

 

نعم امرأة شجاعة   تتحدى مهلكة آل سعود وتكشف  حقيقتها وتعريها أمام العالم تكشف جرائمها البشعة المعادية للحياة والإنسان   أنها  الإنسانة  الشجاعة الصادقة والمخلصة   حيث حملة روحها على كفها  وأعلنت تحديها لظلام ووحشية آل سعود إنها خطيبة الصحفي  الشجاع جمال خاشقجي  الباحثة التركية  خديجة جنكيز   رغم  محاولات مهلكة آل سعود ومواقفها الخبيثة الحقيرة  التي قام بها آل سعود ضدها من تهديد وترغيب لكنها  رفضت كل ذلك واستمرت في تحديها في  صرختها ضد  دكتاتورية وعبودية   واحتلال آل سعود  للجزيرة وأهلها  قائلة أنا لا أغني للظالمين المستبدين واخترت الحرية والعدل على المال.

فجريمة قتل خطيبها جمال خاشقجي بشكل بشع لن ينل من عزيمتها ويقلل من إرادتها بل زاد من قوة عزيمتها وإرادتها وقررت التحدي والنضال في كل مكان وفي كل المجالات  وهي إنقاذ أبناء وبنات الجزيرة وتطهير أرض الجزيرة من دنس  ورجس آل سعود الذين جعلوا من أنفسهم بقر حلوب لتغذية ساسة البيت الأبيض  والكنيست الإسرائيلي وكلاب حراسة  لحماية إسرائيل والدفاع عنها بل أعلنت الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن إسرائيل.

فكل ذلك كشفته  تلك المرأة الشجاعة  خديجة جنكيز خطيبة الصحفي  الحر الذي قتل على يد زبانية محمد بن سلمان  الأحمق  عدو الحياة والإنسان وعدو كل إنسان حر شجاع يملك القيم الإنسانية  في رسالة وجهتها الى المغني الكندي الشهير جاستن بيبر  تطلب منهم إلغاء حفله المقرر إقامته في مهلكة آل سعود  حيث وصفت المهلكة بالقتلة  وقالت منذ 3 سنوات بقليل دخل خطيبي والصحفي والكاتب الى  قنصلية آل سعود في إسطنبول معتقدا إنه سيحصل على بعض المستندات اللازمة  لحفل زفافنا ومع ذلك قتل داخل القنصلية على يد عملاء يتصرفون بأوامر من ولي العهد  محمد بن سلمان.

كما ناشدت العالم ومن ضمنهم المغني الكندي ( جاستن بيبر) في رسالة قوية (ان اسمك وموهبتك لن يتم استخدامهما لاستعادة نظام يقتل منتقديه.

وقالت مخاطبة المغني أعلم انك  مكرس لجمهورك  وتسافر الى المملكة من أجلهم ومع ذلك هناك الألوف من أبناء الجزيرة من مختلف الأعمار والخلفيات والمعتقدات الدينية يقبعون في السجن ويعاقبون لمجرد التعبير عن معارضتهم لدكتاتورية محمد بن سلمان التي لا ترحم   وقالت له لا تجعل من نفسك  بيدق بيد المجرم محمد بن سلمان   فان فعلت ذلك ستحط من شأنك وشأن رسالتك  وأن رفضت ذلك فسترفع من نفسك ومن رسالتك واعلم ان الذي يغني للقتلة المجرمين للمستبدين الظالمين والذي يجعل من نفسه بوقا حقيرا ويفضل المال على العدالة والحرية فأنه يخرج من عائلة الإنسان  ويصبح حيوان مفترس للإنسان ومدمر للحياة.

 فألف تحية إكبار وإجلال لهذه المرأة الإنسانة الشجاعة ولمواقفها ونضالها وتحديها  ضد أعداء الحياة والإنسان ومن أجل الحياة والإنسان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك