التقارير

غضب شعبي جراء ارتفاع أسعار "الدجاج والبيض".. مطالبة عاجلة إلى الحكومة


تقرير: السومرية نيوز

"لم نعد نريد منع الاستيراد، طالما ذلك الأمر ينعكس سلباً على الفقراء"، بهذه الكلمات يعبر أبو أحمد العزاوي (مواطن بغدادي/ 53 عاماً) عن امتعاضه جراء ارتفاع أسعار المنتجات الغذائية المحلية، وذلك بعد قرار وزارة الزراعة بمنع استيراد لحوم الدجاج ومشتقاته وبيض المائدة.

ويقول العزاوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "أسعار البيض ارتفعت نحو الضعف تقريباً، وفي ذات الوقت ارتفع سعر الدجاج المحلي ليصل إلى نحو 8 آلاف دينار، وذلك بعد قرار منع الاستيراد، وهذا الأمر ترك آثره السلبي على الطبقات الفقيرة، حتى صرنا نحن الفقراء لا نريد الاعتماد على منتجاتنا بسبب أسعارها الباهضة!".

لا يذهب بعيداً عن الرأي الأول، حيث يشير يوسف أبو علي (مواطن 39 عاماً) إلى أنه "مع دعم المنتج الوطني ولكن على ان تكون هناك دراسة وافية لوضع السوق قبل منع استيراد المنتجات من خارج البلد".

ويقول أبو علي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قرار منع الاستيراد دون إخضاع الأمر لدراسة تسبب "بأزمة ارتفاع أسعار" حيث أن اسعار الدجاج وبيض المائدة ارتفعت الى اكثر من ضعف سعرها قبل المنع ما اثقل كاهل المواطن البسيط، فطبقة البيض وصل سعرها 7000 دينار، بينما سعر كيلو الدجاج بلغ 8000 دينار!".

ويدعو أبو علي، الحكومة إلى "السماح بفتح الاستيراد لهذه المواد بنسب معينة بهدف خلق تناسب في الاسعار، والحفاظ على المنتج الوطني؛ لأن استمرار الوضع على ما هو عليه قد يدفع المواطن الى مقاطعة المنتج الوطني".

من جهته، يطالب عضو لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية جمال فاخر، اليوم الاحد، الحكومة ووزارة الزراعة بتفعيل الامن الاقتصادي، من أجل السيطرة على ارتفاع الأسعار وتحقيق التوازن بين حماية المستهلك والمنتج المحلي في نفس الوقت.

ويقول فاخر، في حديث لـ السومرية نيوز، إن "أسعار بيض المائدة والدواجن شهدت خلال الفترة الاخيرة تصاعداً كبيراً في السعر ما اثر وبشكل كبير على المواطنين خصوصا الطبقات الفقيرة وشكل ازمة جديدة في السوق المحلية".

ويضيف، أن "حماية المنتج المحلي هو أمر واجب اخلاقياً وقانونياً واجتماعياً، لكننا في نفس الوقت علينا حماية المستهلك من بعض الجشعين، بالتالي فان وزارة الزراعة عليها تنسيق الجهود مع الجهات الرقابية المعنية بالأمن الاقتصادي ضمن آليات مدروسة تحقق التوازن بالسوق دون الاضرار بالمنتج المحلي".

يذكر ان اسعار بيض المائدة والدجاج ارتفعت بشكل متزايد لتصل سعر الطبقة الواحدة الى 7 الاف دينار في وقت كانت تتراوح ما بين 4 الى 5 الاف دينار بعد ان كان يتم الاستيراد من دول الجوار.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك