التقارير

ايران بين تموزي الاتفاق والانتخابات


 

زيد نجم الدين||

 

في الثامن عشر من شباط الجاري وجهت  ادارة بايدن رسالة الى مجلس الامن عن طريق مندوبها ريتشارد ميلز دعت فيها الى الغاء طلب سابق تقدم به الرئيس دونالد ترامب دعى فيه مجلس الامن الى تطبيق كافة العقوبات الممكنة على ايران ، من جهة اخرى ، فان زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران عشية انتهاء المهله التي حددتها ايران لانهاء عمل المفتشين قد اثمرت امس عن تمديد عمل المفتشين لثلاث اشهر اضافية ، جاء ذلك بعد ان اعلنت الخارجية الايرانية عن ايقاف العمل بملحق اتفاق تموز الذي يخص عمل المفتشين الدوليين ، اضافة الى ذلك ، تجري الان مبادرات اوربية و مساعي قطرية للعوده لاتفاق تموز و العمل على تطويره و توسيعه ليشمل محاور اخرى اشار لها بايدن و تحدث عنها وزير خارجية بلينكين  ، لكن انا اتساءل هنا ، مالجديد الذي ممكن ان يكون افضل من اتفاق تموز 2015 ، لاسيما ان تخصيب اليورانيوم تجاوز عتبة الـ 20% منذ اكثر من ثلاث اشهر (حسب البرلماني الايراني) بعد ان كان 3.5% في تموز2015 ، كذلك فان الصواريخ البالستيه الايرانية ذات القدرة على حمل رؤوس نووية اصبحت الان تدور حول اللارض و خارج الغلاف الجوي .

و مما ورد اعلاه ، يعتقد ان دعوات ادارة بايدن للعودة الى اتفاق تموز 2015 هي في الحقيقه دعوات للتباحث بقضايا اوسع من موضوع الملف النووي الايراني ، فبحسب خبراء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية منهم د.يسري ابو شادي  فان عملية ايقاف تطوير البرنامج النووي الايراني اصبحت غير مجدية الان ، كذلك فان ايران الان لديها القدره على تطوير قنبلة نووية ، و هذا ما يدلل على ان هنالك شيء من تغيير النمط في سياسة الادارة الامريكية اتجاه ايران و مشروعها النووي ، بعباره اخرى ، أن الادارة الامريكية اصبحت تولي اهتمامات اخرى ابعد من الملف النووي الايراني الذي اصبحت تتعامل معه بواقعيه فرضتها ايران خلال فترة ادارة الرئيس ترامب ، فلا يوجد اقصى من عقوبات ترامب ولا يمكن ان نتوقع الوصول الى ما هو افضل من اتفاق تموز 2015 ، لكن و حسب تصوري فأن المراد من المفاوضات التي من المؤمل عقدها لاحياء اتفاق تموز 2015 هو فتح ملفات جديده خارج عنوات الملف النووي ، مثلا مناقشة التأثيرات الايرانية على الصراعات الاقليمية في الشرق الاوسط و المنطقة و هذه هي الاخرى قد تكون بوابة تؤدي الى مشروع شرق اوسطي جديد تكون ايران احدى دعائمه ، لا سيما ان مؤهلات ايران للجلوس على هكذا طاولة تفاوضية ذات ابعاد اقليميه-دوليه هي مكتسباتها في المنطقه و حلفائها على الارض.

 اما في الداخل الايراني فهنالك صراع محتدم بين المحافظين والاصلاحيين و رغم كل تلك المساعي الدولية الرامية لترطيب الاجواء بين ايران و الولايات المتحدة بغية الجلوس على طاولة تفاوضية جديده ، فان للدولة العميقه في ايران و على رأسها المحافظين المهيمنين على البرلمان و الطامحين للعودة الى رئاسة الحكومه دور مهم في عرقلة اي تقدم في هذا الملف يوشك الاصلاحيين على تحقيقه و استثماره كنجاح سياسي تقدمه ادارة روحاني لجماهيرها قبيل انتخابات تموز 2021 الرئاسية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك