التقارير

مساعدات المرجعية الدينية العليا بين نازحي الفلوجة وإقليم كردستان

1247 12:52:47 2016-06-17

تقرير من  خلية الإغاثة التابعة لمكتب المرجع الديني الأعلى المفدى السيد السيستاني (دام ظله الشريف) 

- بسم الله الرحمن الرحيم - 

 لشدة أزمة النزوح القهري وسعتها ، في كثير من المدن العراقية حيث إنشطرت خلية الإغاثة التابعة لمكتب سماحة الإمام المفدى السيد السيستاني (دام ظله الشريف) بين إغاثة العوائل الفارّة والنازحة من مدينة الفلوجة ومحيطها وبين نازحي إقليم كردستان .. في محافظة دهوك مخيم بردرش ، ومحافظة أربيل ..

 فذهب فريق لتقديم الدعم الغذائي والمادي الى الفلوجة ،  وحيث شدة وكثرة النزوح بأعداد هائلة لاتتوقع ، وفي هذا الحر الملتهب وسوء الأنواء الجوية بكثرة الغبار المتصاعد حيث كادت الرؤية تنعدم بسب تصاعد الغبار والعوائل النازحة تسير كالسرب بين رجل كبير وامرأة عجوز وأطفال حفاة يمشون على التراب الذي يلتهب من الحرارة -أعاذنا الله وإياكم من حرارة يوم القيامة- وحلول شهر رمضان المبارك صيامه ، إلا أنه لم يؤخر ذلك  ذهاب وفد خلية الإغاثة اليهم من أجل تفقدهم ورفع بعض المعاناة  وتخفيف ألم اللوعة التي واجهوها جرّاء العدوان الهمجي لداعش  فبادروا  في تقديم الطعام المطبوخ وماء الشرب وبالإضافة الى (١٠٠٠) سلة غذائية وبعض المنح المالية .. وكذلك الفرش من أجل تسكينهم في مخيمات لعله تقيهم من حرارة الشمس ،، حيث صار في كل خيمة واحدة وهي تأخذ عائلتين فقط فصار في هذه الخيمة خمسة الى سبع عوائل في خيمة واحدة ..

 فوقفت خلية الإغاثة معهم في شدة هيجان التراب وفي الصحراء من أجل أن يبينوا للجميع أن المرجعية هي أب راعي لجميع العراقيين بكافة ألوانه وأطيافه ولابد من الإهتمام هذه الشريحة المنكوبة من النازحين حيث إن المرجعية دائما توجه نداء لجميع الميسورين من المؤمنين وأصحاب الأموال أن يقفوا مع إخوتهم في الدين والإنسانية ويكونون سنداً لهم ..وبحمدالله قدموا وسيقدموا بلا إنقطاع عنهم الدعم الغذائي والمعنوي لهم .. 

وبالوقت نفسه الشطر الآخر من خلية الإغاثة ذهب الى إقليم كردستان وزار مخيم بردرش في محافظة دهوك وقدم لهم السلال الغذائية ٢٣٥٠ سلة لجميع هذه العوائل التي تسكن في هذه المخيمات وهم جلّهم من الشبك من محافظة نينوى وكذلك تم صرف مبلغ من المال للذين يحتاجون الى دواء وهم اصحاب الأمراض المزمنة ..

 ولنا محطة إخرى إن شاء الله ليوم غداً في محافظة أربيل وأيضاً سترافقنا ١٠٠٠سلة غذائية معبأة ب ثمان مواد .. والحمدلله كانوا فرحين بزيارتنا لهم وخصوص كانوا بحاجة لها بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك فشكروا هذه الوقفة من قبل مكتب سماحة السيد (دام ظله) وحملونا سلامهم ودعائهم لسماحته ...

سائلين المولى جل وعلا أن يرفع هذه الغمة عن هذه الإمة بظهوره (عج) ...

- والحمدلله ربِّ العالمين ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك