الأخبار

موسكو تعرض على بغداد استعدادها لتعزيز قدرات القوات المسلحة العراقية لتعويض قوات التحالف الدولي بعد انسحابها من العراق


عرضت موسكو على بغداد استعدادها لتعزيز قدرات القوات المسلحة العراقية لتعويض قوات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم 'داعش' الارهابي، فيما يأتي هذا المقترح الروسي في ظل تمسك رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني بضرورة إنهاء مهمة القوات الأجنبية في البلاد، في وقت تسعى فيه روسيا إلى تعزيز حضورها في المنطقة من بوابة الشراكات الاقتصادية والاتفاقيات العسكرية.

وقال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية الروسية ألكسندر كينشاك  إن "روسيا تدعم دائمًا الجهود التي يبذلها العراق لضمان الاستقرار والأمن والقانون والنظام في هذا البلد الصديق".

وكشف المسؤول الروسي عن استعداد بلاده لمواصلة المساعدة في تعزيز القدرات القتالية وخاصة داخل نطاق قوات الأمن العراقية، وفق المصدر نفسه.

وأكد أن العراق ودول المنطقة قادرة على ضمان أمنها بشكل مستقل، مشيرا إلى أن "وجود القوات الأميركية على الأراضي العراقية لا يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع العسكري السياسي ويؤثر سلبًا على الوضع في المنطقة ككل".

وتعكس هذه التصريحات الرغبة في تعزيز الوجود الروسي في العراق، في وقت تسعى فيه موسكو إلى توسيع استثماراتها في العراق لاسيما في قطاع النفط والغاز.

وتنشط في العراق نحو 50 شركة روسية في إطار عقود تطوير حقول النفط وعمليات الاستكشاف والتنقيب في عدة مناطق.

وأكد سفير روسيا لدى العراق ألبيروس كوتراشيف خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني "دعم بلاده استقرار وأمن العراق والرغبة الجادة في استثمار العلاقات الثنائية بين البلدين نحو المزيد من الشراكات الاقتصادية بما يحقق مصالح شعبي البلدين وازدهارهما"، وفق صفحة المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة.

وتم خلال اللقاء التطرق إلى الضربات الأميركية التي استهدفت مقار الحشد الشعبي وتداعياتها على بلدان المنطقة، لاسيما الأوضاع الاقتصادية وإمدادات الطاقة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك