الأخبار

الاربعينية والامريكان والحدود العراقية السورية


ماجد الشويلي ||

 

مركز أفق للدراسات والتحليل السياسي

 

ثمة تلازم كبير بين نشأة الكيان الغاصب وبروز الولايات المتحدة الامريكية كدولة عظمى استحوذت على مركز الصدارة والتفرد بقيادة العالم .

اذ من الصعب تصور أنها تتبوأ هذه المكانة الدولية وتبسط هيمنتها وسطوتها على العالم ، من دون النظر للدور الذي يؤديه الكيان الغاصب في هذه العملية.

كما أن من المستحيل على الكيان الصهيوني الاستمرار والبقاء لهذه العقود الطويلة لولا الدعم الامريكي.

فالعلاقة بينهما ليست تخادماً تقليدياً فرضته ظروف معينة،  بقدر ماهو توأمة (سيامية) في النشأة والمصالح والمصير.

وحتى الاتحاد السوفيتي فإنه كان ينظر للكيان  الصهيوني كضرورة جيوبوليتيكية  وسياسية لضمان بقاء وتفوق امبراطوريته وتوسعها عالميا .

الا أنه لم يدرك بعمق مقتضيات وجود هذا الكيان اللقيط في المنطقة ولم يحسن توظيف علاقته به ، رغم أن (الاتحاد السوفيتي) كان من اول الداعمين واكثرهم  اندفاعاً لنشأة مايعرف بدويلة اسرائيل .

ولعل العوامل الايدلوجية التي شكلت قوام الثورة البلشفية صيرت رغبة الروس بجعل اسرائيل امتدادا لهم في المنطقة متناقضة بنحو مغاير ومناف  حتى لديالكتيكيتهم في تفسير حركة التاريخ والاقتصاد.

خلافاً لامريكا التي حفظت سنخية الترابط الايدلوجي بينها وبين الكيان الصهيوني بالتكيف مع التحولات والانعطافات الدولية على الدوام.

وهذا الترابط الحاصل بينهما هو الذي يدفع بأمريكا الى حد الاستماتة لاجل الحفاظ على الكيان الصهيوني حتى هذه اللحظة.

وهو مايدفع بها الآن الى المغامرة بجنودها بل حتى بمكانتها في المنطقة لاجل قطع هذا الطريق الواصل بين العراق وسوريا !

باعتباره الخط الذي سينهي وجود الكيان الغاصب ، وبالنتيجة على مكانة امريكا على الصعيد العالمي.

العجيب ان الامام الخميني(رض) كان يقول قبل 42 عاما أن ((طريق تحرير القدس يمر عبر كربلاء))

كان البعض يتصور أن هذا الشعار تعبوي لدفع اكبر مايمكن من  الايرانيين العشاق للحسين (ع)لرفد جبهات القتال بالمقاتلين.

الا أنه اتضح بعد هذه العقود أن الخطاب لم يكن مجرد شعار ، وانما ستراتيجية أمنية وعسكرية وسياسية مشبعة بالعاطفة الضرورية لادامة زخمها .

ولذلك جرت محاولات عجيبة وغريبة لقطع هذا الطريق تراوحت بين محاولات قطعه عقائديا وفكريا من خلال 

الغزو الثقافي لتغيير بوصلة الشعب العراقي ، وتارة من خلال محاولة قطعه اقتصاديا ، وآخرها بعد الياس العمل على قطعه عسكريا قبل ان يستحكم أمر حزب الله ويستكمل انقضاضه على اسرائيل ، طبعا مع بقية قوى المقاومة في المنطقة.

هذا هو السبب الرئيس الذي 

دفع بالامريكان لتفعيل وتعزيز تواجدهم في المنطقة هذه الايام ، الا انهم قد فاتهم أن هذا الطريق لم يعد (جغرافيا) فحسب .

واذا ارادوا التحقق من ذلك فليلقوا نظرة على الزيارة الاربعينية ومايجري في كربلاء !!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك