الأخبار

"انشيل" الحشد بالكرك؟!..


  كندي الزهيري ||   ان نظرنا إلى انشاء  القوات الأمنية  ، وكيف تم إنشائها  بعجالة  ،سترى الكثير  والكثير من الفساد والخرق  الأمني فيها،  من المعلومات التي تسرب بسهولة  ،إلى الفساد  صفقات الأسلحة الفاسدة،   وبيع  الوظائف  والمناصب والرتب  ،وكيف يتم ذلك من قبل ضباط و افراد  متعاونين  مع ضباط كبار وسياسيين فسدة ،  يتم من خلالهم  بيع وشراء  التعينات  ، حين كنا نسال  بعض الافراد  لماذا  انت تعينت  في الجيش؟،  يجيب  ليس  حب بالجيش!  انما من أجل الراتب،   الراتب لا غبر ؟ ، وكذلك الشرطة  التي ينهشها الفساد من ارأسها إلى اخمص قدمها.  من منا لم يدخل إلى المراكز  ويرى  كيفية  البيع المجرمين الإرهابيين  والشراء بأموال  الخسة  والذل  ،وكيف يحول الحق إلى باطل  والعكس صحيح،  واكثر من ذلك،  يكفي بأن الشعب بأجمعه  يعلم ويرى ذلك بكل يوم  بأم العين.  القوات الامنية التي هربت  وتركت  العراق  بيد داعش  ،وتلك الرتب  العالية  التي  يتفاخرون بها على الناس،  كيف تم رميها  في الشوارع  بمنظر  مخزي  مضحك ومبكي  في آن واحد  ، حتى اصبحت  المنظومة الامنية  محط سخرية  ومضرب  مثل  سيء  ، ومثال بسيط على ذلك ،في نداءات  داعش،   إذا قام بهجوم ينظر إلى من يمسك  القاطع  !، إذا كان الحشد  الشعبي المقدس تراه يجبن  واما إذا كان القوات الأمنية يقوم بالهجوم بالهورنات   .  ان تسيس القوات الأمنية  اضافة الى حجم الفساد الذي يسري في مفاصلها،   جعلها بمنظر غير امين  من منظور الشعب.  اليوم وبسبب نتائج الانتخابات ،خرجت الشعب من أجل المطالبة  بصوته  ،وكشف من قام بسرقت ارادة الشعب ،   اظهر فيديو  الاحد قوات الشغب  يمسك  (كرك)  يصرخ  راح" انشيل  الحشد  بالكرك"؟،  اي عقيدة  وفكر  زرع  ولا زال  في مدارس القوات الأمنية؟ . ان الحشد الشعبي  المقدس   جاء  حتى يزيل "بالكرك  جيفتكم  وخزيكم،   وخزي كل فاسد ومنحط"  ،لن يزال الحشد ، وان امريكا التي  صنعتكم  لن تحمي  الفاسدين ،  وتذكروا  كيف تركت  الجيش  افغانستان، لو لا الحشد  لما بقي  شيء  لكم  ،لكنتم  لان تعملون بصفة  شرطة الخلافة الداعشية.  جاء الحشد  يستر  عليكم  فضائحكم  وفضائح  رتبكم  التي لا تستحقونها  ،الحشد الشعبي  يسير  بروح الجهاد  وليس  بروح المادة  ،كل فرد من الحشد الشعبي  جاء  من أجل العراق  لا من أجل الراتب. الحشد باقي  ودائم  حتى ظهور القائم عج الله فرجه الشريف،  وان ما تصرحون  به أنتم وقادتكم  وزعماتكم،  لا يسوى عندنا  مثقال ذرة  ، الحشد يستمد عزيمته وقوته  من كربلاء  ومن حركة الامة  ، لا من حركة  الفاسدين  الذي يحمون البارات  والملاهي  وتاركين البلد ، امس هزيمة اخرى تسجل لكم   في المقدادية،   والحشد جاء منقذ ،وأبعد  يد داعش عنكم.  طهرو  اجهزتكم من الدواعش  والخونة والفاسدين  ،وبعدها استروا عاركم  ثم تكلموا،  الحشد  يزيل ولا  ينزال  ،  وأخبر بذلك من عينك ، فلا بقاء الفاسدين  وعملاء   ،ولن يترك الحشد الشعبي   الأمريكي  الإماراتي  يتلاعب  بمستقبل البلد ، نقطة راس سطر  ...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك